فتوى المرجعية :الجهاد كفائي لحين تحقيق النصر ودحر الخطر و من يضحي بنفسه من الجيش والشرطة دفاع عن بلده فهو شهيد , وعلى كل من يستطيع حمل السلاح التطوع لصد الارهاب
الإهداءات

آخر 15 مشاركات
مكتب السيستاني يعلن غدا الثلاثاء اول ايام عيد الفطر المبارك (الكاتـب : عبد الرماحي - آخر مشاركة : - مشاركات : 21 - المشاهدات : 211 )           »          مواجهه بين عضوين (الكاتـب : الموج الهادئ - مشاركات : 611 - المشاهدات : 29883 )           »          عازم على الفطور ...ومافطرت .؟ (الكاتـب : أبن أبراهيم - آخر مشاركة : الموج الهادئ - مشاركات : 7 - المشاهدات : 130 )           »          Thumbs up بِمَــاذَا كُـــــرِّم الْلَّه الْانْسَـــــان ؟ (الكاتـب : انيس حامد - آخر مشاركة : الموج الهادئ - مشاركات : 5 - المشاهدات : 86 )           »          @&&..أختـــــــــاه.&&.@ (الكاتـب : بنت الصدر - مشاركات : 5 - المشاهدات : 81 )           »          231123 كل عام وانتم بالف خير (الكاتـب : الموج الهادئ - مشاركات : 10 - المشاهدات : 108 )           »          أنا هذه هي روحي....لكن أنت من أي الأرواااح...!!! (الكاتـب : بنت الصدر - آخر مشاركة : الموج الهادئ - مشاركات : 4 - المشاهدات : 98 )           »          Post دراسات صهونيه وتحالف سعودي أردني ضد من ؟؟؟ (الكاتـب : المشاهد - آخر مشاركة : الموج الهادئ - مشاركات : 5 - المشاهدات : 379 )           »          قول الامام الصادق ع في العيد (الكاتـب : ضحى الفاطميه - مشاركات : 6 - المشاهدات : 49 )           »          مدري اكول عوو مدري اكول ميوو ( مدري تضحك مدري تبجي ) (الكاتـب : غيرة عراقي - آخر مشاركة : ضحى الفاطميه - مشاركات : 4 - المشاهدات : 851 )           »          لهيب الصـمــــــت (الكاتـب : بنت الصدر - مشاركات : 5 - المشاهدات : 92 )           »          بنت الصدر حلت عليكم ضيفة (الكاتـب : بنت الصدر - مشاركات : 13 - المشاهدات : 190 )           »          24323 (غيرة عراقي) في سطور (الكاتـب : صوب الشامية - آخر مشاركة : بنت الصدر - مشاركات : 12 - المشاهدات : 183 )           »          ما هو الكلسترول وماذا يعني ارتفاع نسبته بالدم ؟ (الكاتـب : محمد الطائي - آخر مشاركة : طهر المشاعر - مشاركات : 6 - المشاهدات : 756 )           »          Smile ما هو البورت (الكاتـب : حسن فاضل - آخر مشاركة : رشا مختار - مشاركات : 2 - المشاهدات : 463 )

 
العودة   منتديات الناصرية الثقافية > المنتديـــــــــات الحواريــــــــــة > المنتدى الاسلامي
 
 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2008, 10:43 PM   #1
مراقب عام
 
الصورة الرمزية محمد الطائي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 154
الأقامة: بين خواطري
المشاركات: 14,831
بمعدل: 6.68 (مشاركة/اليوم)
التقييم: 50 محمد الطائي will become famous soon enough

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى محمد الطائي إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى محمد الطائي إرسال رسالة عبر Skype إلى محمد الطائي

 




افتراضي كلمات بحق العقيلة زينب بنت أمير المؤمنين ع

يُعترف للمرأة بدورها الخلفي المساعد في صناعة العظماء وابرازهم ، حيث لاحظ العقلاء حضوراً مميّزاً للمرأة في حياة الكثيرين من العظماء والزعماء الناجحين ، فقالوا : « خلف كلّ عظيم امرأة » .
ولكن هل يعني ذلك أن حظ المرأة من العظمة هو في حدود دورها الخلفي ( اللّوجستيكي ) ؟ وأنها غير مؤهلة للعظمة ذاتاً ؟ أم ماذا ؟
إن العظمة تعني وجود مواصفات نفسية عالية ، وامتلاك كفاءات ذهنية وعملية متقدمة ، وإحداث تأثير فعلي هام على ساحة الحياة .
وبهذا المعنى للعظمة لا شيء يقصّر بالمرأة عن بلوغ درجتها . والتاريخ يخلّد لنا ذكرى العديد من النساء اللاتي ارتقين سنام العظمة ، وبلغن ذروتها ، كما لا يخلو حاضر البشرية من نماذج نسائية عظيمة .
وتأتي السيدة زينب في طليعة ومقدمة النساء العظيمات في تاريخ الإنسانية .
واقع المرأة في مجتمعاتنا يحكي عمق التخلف والأنحطاط الذي انحدرنا اليه ، فمع أننا نعيش أدنى درجات التطور والنمو ، ومع حاجتنا إلى أقل وأبسط الطاقات والقدرات من أجل دفع عجلة التنمية والتطور في بلادنا ، إلا أن نصف مجتمعنا المتمثل في المرأة قد فرضنا عليه حالة الشلل والعزلة والجمود .
وإذا ما عاشت المرأة جاهلة منغلقه على هامش الأحداث فإن تأثيرات وضعها الخاطيء سينعكس على كل المجتمع . وهل أبناء المجتمع إلا ثمرات أحشائها والمتربون في أحضانها ؟ .
وأسوأ ما في الأمر أن يتم تجهيل المرأة واحتقارها وتهميشها بإسم الإسلام ! ! حيث يرى بعض المتدينين كراهة تعليم المرأة ، واستحباب الأمّيّة والجهل لها ! ويرون أفضلية انزوائها في بيتها فلا تخرج حتى للمشاركة في البرامج الدينية كصلاة الجماعة ! .
وان صوتها عورة فلا يبلغ مسامع الرجال ! .
وان لا دخل لها في الشؤن السياسية فجهاد المرأة حسن التبعل لزوجها فقط ! .
ويبالغ بعضهم أن على المرأة أن لا تخرج من بيتها الا مرتين في حياتها الأولى : من بيت ابيها إلى بيت زوجها عندما تتزوج . والثانية : من منزلها الى القبر حينما تموت ! ! .
ويستندون في نسبة هذه الآراء الرجعية للدين على نصوص وروايات وفتاوي إما أن تكون مختلقة مصطنعة لا أساس لها ، وإما انهم أساءوا فهمها وحرّفوا تفسيرها بما يتناسب مع أفكارهم المتحجرة .
وأفضل رد يكشف زيف هذه الآراء ، ويفضح الواقع المتخلف للمرأة في مجتمعاتنا ، ويثبت مخالفته للدين وبراءة الإسلام منه .
نقول : أفضل ردّ هو القراءة الواعية لحياة السيدة زينب .
وهل أحد يستطيع المزايدة على السيدة زينب في الدين ، وهي وليدة النبوة ، وخريجة بيت الوحي والرسالة ، وعقلية بني هاشم ؟ .
وحينما نقرأ شخصيتها العظيمة ، ونراها العالمة العارفة ، والمعلّمة المحدّثة ، التي كانت تعلّم النساء ، ويروي عنها الرجال .
ونراها الثائرة المجاهدة حيث غادرت بيتها العائلي الهاديء والتحقت بقافلة الثورة ، لتنتقل من المدينة إلى مكة ، ومنها إلى كربلاء ، ثم إلى الكوفة والشام .
ونراها الحاضرة الشاهدة في جميع أحداث النهضة الحسينية ، تحاور أخاها الإمام ، وتحرض أصحابه الأبطال ، وتهرول الى ساحة المعركة وتصرخ في وجوه العسكر ، وتقود قافلة العائلة .
ونراها الخطيبة المفوهة ترتجل الخطاب أمام جماهير الكوفة وفي مجلس ابن زياد ومجلس يزيد حيث رجالات الحكم والجمع الحاشد من الجند والأعيان .
هذه الصور الحية التي نراها في حياة السيدة زينب تناقض ما نراه من واقع المرأة في مجتمعاتنا فأين يقف الدين إذاً ؟ .
وأيُ من الواقعين يمثل رؤية الإسلام ويجسد تعاليمه ؟ .
وبعد :
قادني التوفيق الإلهي منذ بضع سنوات لمجاورة السيدة زينب ( عليها السلام ) والعيش قرب مقامها الشريف في المنطقة التي تعرف بإسمها جنوب دمشق الشام .
وقد افاض الله عليّ الكثير من ألطافه ونعمه ببركتها ، وكنت أهرع الى مقامها وأتوسل الى الله ( سبحانه ) بحقها وفضلها كلما واجهني مشكل من مشاكل الحياة ، فأعود مطمئناً برحمة الله واثقاً من عنايته وتسديده .
وأداءً لبعض حقها الكبير فكرت في تقديم خدمة متواضعة لساحة قدسها الشامخ بالكتابة عن شيء من حياتها المجيدة وسيرتها المشرقة .
ورأيت آلاف الزائرين يتقاطرون على حرمها الشريف من مختلف بقاع الأرض يقصدون التقرب الى الله ( تعالى ) بزيارتها ، ويعبّرون عن عظيم حبّهم وولائهم لها ولأسرتها النبوية الكريمة .
لكن أكثر هؤلاء الزائرين كانوا يعانون من قلة المعرفة وضعف الاطلاع على حياة السيدة زينب ( ع ) وأبعاد شخصيتها العظيمة .
بالطبع فإن مستوى الفائدة والثواب من الزيارة يترتب على مستوى المعرفة بشخصية المزور كما ورد ذلك في العديد من النصوص والروايات التي تتحدث عن ثواب وفضل زيارات قبور الأولياء ومشاهد أئمة الهدى ( عليهم السلام ) حيث تجعل المعرفة شرطاً في حصول كامل الفائدة والثواب كالحديث الوارد عن الإمام الصادق ( عليه السلام ) حول زيارة الإمام الحسين ( عليه السلام ) :
« من زار الحسين عارفاً بحقه كتب الله له ثواب ألف حجة » .
وما ورد عن الإمام علي بن موسى الرضا ( عليه السلام ) :
« ما زارني أحد من أوليائي عارفاً بحقي إلا تشفعت فيه يوم القيامة » .
ومن الواضح ان المعرفة بالإمام أو الولي تدفع الانسان للاقتداء به واستلهام القيم الخيرة من حياته .
وقد يرغب الكثيرون في التعرف على شخصية السيدة زينبت وخاصة زوار مرقدها الشريف ، لكن وسائل هذه المعرفة وأدواتها ليست في متناول أيدي الجميع .
فمن المتداول في البلدان المتقدمة أنك حينما تزور متحفاً أو معلماً تاريخياً أو مقاماً لتخليد شخصية معينة ، فان وسائل التعريف بذلك المكان أو تلك الجهة متوفرة عند البوابة أو المدخل من كتب ونشرات مصورة وافلام ومرشدين سياحيين يشرحون لك ما تشاهده وتتساءل عنه .
فلماذا لا يتوفر عندنا شيء من هذا القبيل لإفادة الزائرين لمقامات الأئمة والأولياء ومعالم تاريخنا المجيد ؟ .
من هذا المنطلق ، وبدافع الأداء لبعض حق السيدة زينب ، شرعت في اعداد هذا الكتاب ، لاُقدم من خلاله صورة واضحة مبسطة عن حياة السيدة زينب ( ع ) وابعاد شخصيتها العظيمة .
بالتأكيد فان التاريخ لم يحتفظ لنا بكل تفاصيل حياة السيدة زينب ( ع ) ، كما أن بعض جوانب سيرتها أصبحت مسرحاً لأختلاف الرواة والمؤرخين كتحديد زمان ومكان وفاتها وتعيين مدفنها وقبرها .
وقد اطلعت حين اعداد هذا الكتاب على مجموعة من المؤلفات والكتابات عن شخصية السيدة زينب وحياتها ، وكان في بعضها جودة وفائدة ، لكن اعتماد بعض المؤلفين على الروايات غير الموثوقة ، والمصادر الضعيفة واتباع طريقة السرد التاريخي والقصصي دون أي تحليل أو استنتاج ، ودون تركيز على المواقف والجوانب الأساسية في شخصيتها وسيرتها . . كل ذلك يجعل استفادة القارىء محدودة ، والمعرفة التي يكسبها عن السيدة زينب غير وافية .
واذا كان الالمام بسيرتها ، أو ابراز كامل حقيقة شخصيتها أمراً صعب المنال ، فان المطلوب هو بذل الجهد لرسم أجلى صورة عن ملامح شخصيتها العظيمة وسيرتها العطرة .
وهذا ما حاولته في هذه السطور مع اعترافي المسبق بالقصور والتقصير أسأل الله ( تعالى ) القبول .
وأن يجعلنا من السائرين على خطى السيدة زينب وعلى نهج اُسرتها النبوية الطاهرة . . وأن يكفينا الاسواء بحقهم وأن يحشرنا يوم القيامة في زمرتهم إنه ولي التوفيق والحمد .








التوقيع
محمد الطائي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 08-07-2008, 08:38 AM   #2
عضو بدء يعمل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
رقم العضوية: 175
المشاركات: 221
بمعدل: 0.10 (مشاركة/اليوم)
التقييم: 10 خالد الحسيناوي is on a distinguished road

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى خالد الحسيناوي

 




افتراضي

سلمت اناملك الذهبية لما خطت هنا من كلمات رائعة بارك الله بك اخي الفاضل محمد الطائي وادامك اخ عزيز








خالد الحسيناوي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 08-07-2008, 04:27 PM   #3
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
رقم العضوية: 7
المشاركات: 276
بمعدل: 0.12 (مشاركة/اليوم)
التقييم: 10 فدك is on a distinguished road

 




افتراضي

اللهم صلي على محمد واله الاطهار

مشكور عالموضوع وفقك الله








فدك غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العقيلة القائدة في ذكرى وفاة السيدة زينب س رحيم الحسناوي قسم الصوتيات و المرئيات الإسلامية 0 07-06-2010 01:08 PM
العقيلة القائدة في ذكرى وفاة السيدة زينب س رحيم الحسناوي منتدى الشعر العربي الحر والعمودي 3 06-29-2010 05:43 PM
هذه الابوذية اسموها لي المؤمنين بمعجرة او كرامة من كرامات العقيلة زينب ( ع ) الشاعر سيد محمد الحسيني ملتقى الشعراء الشعبيين 0 06-11-2010 06:28 PM
معلمتنا زينب العقيلة عقيل الكناني عالم حواء والاسرة 5 03-19-2010 10:17 AM
ورد عن أمير المؤمنين (ع) ابو مناف البصري المنتدى الاسلامي 0 01-30-2010 11:01 AM


الساعة الآن 10:36 PM.


Design : alshrqy.com

Powered by vBulletin Copyright ©2008 - 2010