إختر لونك :
Facebook Twitter Google Plus Rss
منتديات الناصرية الثقافية
فتوى المرجعية :الجهاد كفائي لحين تحقيق النصر ودحر الخطر و من يضحي بنفسه من الجيش والشرطة دفاع عن بلده فهو شهيد , وعلى كل من يستطيع حمل السلاح التطوع لصد الارهاب
الإهداءات

آخر 15 مشاركات
(( بعد طولِ غيــــــــــــــــــــــاب)) (الكاتـب : حيدر الناصري12 - مشاركات : 12 - المشاهدات : 185 )           »          جااااااابتها السودانية! (الكاتـب : عراقي راقي - آخر مشاركة : عبد الرماحي - مشاركات : 3 - المشاهدات : 497 )           »          الفاتحة (الكاتـب : محب الحسين14 - آخر مشاركة : عبد الرماحي - مشاركات : 2 - المشاهدات : 3 )           »          فتح باب القبول لموسم سبتمبر 2014 (الكاتـب : اماني عبدالهادي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          Post دراسات صهونيه وتحالف سعودي أردني ضد من ؟؟؟ (الكاتـب : المشاهد - آخر مشاركة : أبن أبراهيم - مشاركات : 2 - المشاهدات : 173 )           »          76252 الشبعان مايدري بالجوعان (الكاتـب : عبد الرماحي - آخر مشاركة : أبن أبراهيم - مشاركات : 2 - المشاهدات : 82 )           »          Thumbs down عندما يكون المسيح نكته اوربيه (الكاتـب : المشاهد - مشاركات : 6 - المشاهدات : 357 )           »          التحكيم الهندسي و عقود الفيديك (الكاتـب : المركز العالمي للتدريب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 )           »          صمم موقعك واحترف الادارة المواقع (الكاتـب : المركز العالمي للتدريب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 )           »          محاسبة المشروعات والاعتمادات المستندية (الكاتـب : المركز العالمي للتدريب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 )           »          77292 على القوات الامنية التوجه الى محتكري السلع الغذائية (الكاتـب : الجويبراوي - آخر مشاركة : المركز العالمي للتدريب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 90 )           »          76252 الهمه الهمه .في اخذ البصمه !!! (الكاتـب : عبد الرماحي - آخر مشاركة : المركز العالمي للتدريب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 107 )           »          انباء عن حظر فيسبوك وتويتر ويوتيوب بمناطق في العراق (الكاتـب : عبد الرماحي - آخر مشاركة : المركز العالمي للتدريب - مشاركات : 6 - المشاهدات : 203 )           »          شاب يطعن والده حتى الموت في الناصرية (الكاتـب : محمد الطائي - آخر مشاركة : المركز العالمي للتدريب - مشاركات : 15 - المشاهدات : 1343 )           »          عندما يعوي المواطن (الكاتـب : أبن أبراهيم - آخر مشاركة : المركز العالمي للتدريب - مشاركات : 13 - المشاهدات : 739 )

العودة   منتديات الناصرية الثقافية > المنتديـــــــــات الحواريــــــــــة > المنتدى الاسلامي
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-2009, 01:48 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
طالب السنجري
عضوو

الصورة الرمزية طالب السنجري

إحصائية العضو







 

طالب السنجري غير متواجد حالياً


إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى طالب السنجري

افتراضي روائع التشبيهات

الكتاب : روائع التشبيهات
المؤلف : طالب السنجرى
مقدمة
مـن بـيـن اللّغات .. إمتازت اللّغة العربية بجمال فني فائق لما تتضّمن من عناصر بلاغية في ألفاظها ومعانيها.
والـبـلاغـة ـ بـمفهومها الاصطلاحي ـ هي بلوغ القصد بوضوح الدّلالة، وحسن الاشارة، مع إيجاز غير مخلّ وفيها ندرس ثلاثة علوم :
1. علم المعاني ـ لنحترز عن الخطأ.
2. عـلم البيان ـ لنحترز عن التعقيد.
3. علم البديع ـ لتحسين الكلام .
أمّا مبحث التشبيه .. فيرى بـعض نقّاد البلاغة أنه من مباحث البيان الذي يعنى بالايضاح ، بينما يرى البعض الآخر أنه من مباحث الصّورة.
وعلم البديع هو الذي يعنى بالجمال الفنّي .
والـتـشبيه : هو عقد مماثلة بين أمرين لإ شتراكهما في صفة أو أكثربأداة مذكورة اومقدّرة لغرض يـتـوخـّاه الـمتكلّم كبيان أو تزيين أو تقريب يعين على التعبير و يبلغ المعنى الى السّامع في صورة واضحة ومؤثرة معاً.
فـالتشبيه إذن .. يحمل قيمتين : علمية وجمالية ويحتل موقعا مهمّا وحسناً في ساحة البلاغة إذ به تبعث الصور الى الأفهام والأذهان , وتتجلّى المعاني مؤيدة بالبرهان المقنع حتى قيل : بالتشبيه تعرف البلاغة وعلى بابه يتفاضل الشعراء والبلغاء.
ومـن هـنـا.. رأيـنـا أبـلـغ الـكـتـب الـسّماوية القرآن الكريم (المتحدي المعجز) ومن بعده مبلّغه الـمـصـطـفى (ص ) (الذي اوتي جوامع الكلم )ومن بعدهما أبلغ البلغاء أميرالمؤمنين عليّ (ع )(الذي وضع للبلاغة نـهـجـهـا)...
وبـيـن يـدي الـقـارئ الـكـريـم بـاقة عاطرة من كلّ ذلك، جـمـعـتـهـا ووزّعتهاعلى عناوين عدّة , لتكون منهجا لناشئة اليوم يحفظون نـصوصها, ويعتبرون بما فيها من مواعظ هادية , ويفهمون حقائق الحياة من خلال روحها وارتساماتها الندية .
نـساله تعالى أن يوفقنا جميعا للانتهال من هذا المعين الصافي , معين القرآن في اساليبه و مفرداته , و معين الحديث في هديه و وحيه والحمد للّه رب العالمين.

طالب السنجري
اُخوة الايمان
قـال تعالى : ((محمد رسول اللّه والذين معه اشدا على الكفار رحما بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فـضـلا مـن اللّه ورضوانا سيماهم في وجوههم من اثر السجود ذلك مثلهم في التوراة و مثلهم في الانـجـيل كزرع اخرج شطئه فازره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد اللّه الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما)).
وقال تعالى : ((ان اللّه يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كانهم بنيان مرصوص )).
قال رسول اللّه (ص ) : المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا.
وقال (ص ) : ترى المؤمنين فـي تـراحـمـهـم وتـوادهـم وتـعـاطـفهم كمثل الجسد اذا اشتكى عضوا تداعى له سائر جسده بـالسهروالحمى .
وقال (ص ) : المؤمن من اهل الايمان بمنزلة الراس من الجسد, يالم المؤمن لاهـل الايـمـان كما يالم الجسد لما في الراس .
وقال (ص ) : ان حقاعلى المؤمنين ان يتوجع بـعـضـهم لبعض كما يؤلم الجسد الراس .
قال الامام علي (ع ) : ياكميل , المؤمن مرآة المؤمن لانه يتامله فيسد فاقته , ويجمل حالته .
وقال (ع ) : مثل الاخوين مثل اليدين تغسل احداهما الاخرى .
وقال (ع ) : من فقد اخا في اللّه فكانما فقد اشرف اعضائه .
وقال (ع ) : لاتسرن بكثرة الاخوان مالم يكونوا اخيارا, فان الاخوان بمنزلة النار التي قليلها متاع , وكـثـيـرها بوار.
وقال (ع ) : احمل نفسك من اخيك عند صرمه على الصلة , وعند صدوده عـلـى اللطف والمقاربة , وعند جموده على البذل , و عند تباعده على الدنو, وعند شدته على اللين , وعـنـد جـرمـه عـلى العذر,حتى كانك له عبد وكانه ذو نعمة عليك , واياك ان تضع ذلك في غير موضعه , او ان تفعله بغير اهله .
الادب
قال الامام علي (ع ) : ان بذوي العقول من الحاجة الى الادب كما يظما الزرع الى المطر.
وقال (ع ) : لاميراث كالادب .
وقال (ع ) : الادب في الانسان كشجرة اصلها العقل .
وقال (ع ) : ذك عقلك بالادب كما تذكي النار بالحطب .
وقـال (ع ) : مـن زاد ادبه على عقله كان كالراعي بين غنم كثيرة .
وقال (ع ) : الادب عند الاحمق كالما العذب في اصول الحنظل : كلما ازداد ريا ازدادمرارة .
اربع ينبتن النفاق
قـال رسـول اللّه (ص ) : اربـع يـفسدن القلب وينبتن النفاق في القلب كما ينبت الما الشجر : استماع اللهو, والبذا, واتيان باب السلطان , وطلب الصيد.
اسرق الناس
قـال رسول اللّه (ص ) : ... واسرق الناس الذي يسرق من صلاته , تلف كمايلف الثوب الخلق فيضرب بها وجهه .
الاسلام
قال رسول اللّه (ص ): ان الاسلام ليارز الى المدينة كما تارز الحية الى جحرها.
وقـال (ص ) : ان اللّه ضـرب مـثلا صراطا مستقيما على كتفي الصراط سوران لهما ابواب مفتحة , وعـلـى الابـواب ستور مرخاة , وعلى باب الصراط داع يقول : ياايها الناس ادخلوا الصراط جميعا ولاتـعـرجـوا, وداع يـدعـو مـن فوق الصراط فاذااراد ان يفتح شيئا من تلك الابواب قال : ويحك لاتفتحه . فالصراط : الاسلام .والسوران : حدود اللّه . والابواب المفتحة : محارم اللّه . فلا يقع احد في حد من حدود اللّه حتى يكشف الستر. والداعي على راس الصراط : كتاب اللّه . والداعي من فوق الصراط : واعظ اللّه في قلب كل مسلم .
وقـال (ص ) :ضرب جبرئيل لي ولامتي مثل ملك اتخذ دارا ثم ابتنى فيها بيتا, ثم جعل مائدة ,ثم بعث رسولا يدعو الناس الى طعامه . فمنهم من اجاب الرسول ومنهم من تركه .فاللّه : هوالملك . والرسول :
محمد الداعي . والدار: الاسلام . والبيت : الجنة . فمن اجابه دخل الاسلام , و من دخل الاسلام , دخل دار الملك واكل منها, ومن لم يجبه لم يدخل داره ولم ياكل منها.
وقـال الامـام عـلـى (ع ) : ايـهـا الـنـاس , سـيـاتي عليكم زمان يكفا فيه الاسلام كمايكفا الانا بما فيه
اصحاب النبى (ص )
قال رسول اللّه (ص ) : اصحابي كالنجوم , بايهم اقتديتم اهتديتم .
الاصدقا
قـال الامـام عـلي (ع ) : لاتستكثرن من اخوان الدنيا, فانك ان عجزت عنهم تحولوا اعدا, وان مثلهم كمثل النار كثيرها يحرق وقليلها ينفع .
الاصفيا
قال رسول اللّه (ص ) : يا على , لايحفظني فيك الا الاتقيا الانقيا الابرارالاصفيا, وما هم في امتي الا كالشعرة البيضا في الثور الاسود في الليل الغابر
اعمال الكافرين
قـال تـعـالى : ((والذين كفروا اعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمان ما حتى اذاجاه لم يجده شيئا ووجـد اللّه عنده فوفاه حسابه واللّه سريع الحساب او كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض اذااخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل اللّه له نورا فما له من نور)).
وقـال تـعالى : مثل الذين كفروا بربهم اعمالهم كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف لايقدرون مما كسبوا على شي ذلك هو الضلال البعيد)).
الامل
قـال الامـام عـلـى (ع ) : ايـاك والاتكال على المنى فانها بضائع النوكى .
وقال (ع ) : الامل كالسراب , يغر من راه ويخلف من رجاه .
وقال (ع ) : الامال مطايا , و ربما حسرت , ونقبت اخفافها.
وقال (ع ) : الامل رفيق مؤنس , ان لم يبلغك فقد استمتعت به .
الامم المدمرة
قـال تعالى : ((انا ارسلنا عليهم ريحا صرصرا في يوم نحس مستمر تنزع الناس كانهم اعجاز نخل منقعر)).
وقـال تـعـالـى : ((وفـي عـاد اذ ارسـلـنـا عليهم الريح العقيم ماتذر من شي اتت عليه الا جعلته كـالـرمـيـم .
وقـال تـعـالـى : (( انـا ارسـلـنـا عـلـيـهـم صـيـحـة واحـدة فـكانوا كـهـشـيـم الـمـحـتـظـر)).
وقـال تـعـالـى : (( فـما زالت تلك دعواهم حتى جعلناهم حصيداخامدين )).
وقال تعالى : (( فطاف عليها طائف من ربك وهم نائمون فاصبحت كالصريم ))
امة النبي (ص )
قـال رسـول اللّه (ص ) : مـثـل امـتـي كـالـمـطـر, يـجـعل اللّه تعالى في اوله خيرا وفي آخره خيرا.
وقـال (ص ) : انما مثل هذه الامة كمثل الغيث لايدرى اوله خير ام آخره , وبين ذلك نهج اعوج لست منه وليس مني
وقال (ص ) : مثلكم ايتها الامة كمثل عسكر قد سار اولهم ونودي بالرحيل فـما اسرع مايلحق باخرهم اولهم , واللّه لاالدنيا في الاخرة الا كنفخة ارنب . الحد الحد عباد اللّه واستعينوا باللّه ربكم .
وقـال (ص ) : مـثـل امتي كحديقة قام عليها صاحبها فاحتدر رواكيها, وهيامساكنها, وحلق سعفها, فاطعم عاما فوجا وعاما فوجا, فلعل آخرها طعما ان يكون اجودها قنوانا, واطولها شمراخا, والذي بعثني بالحق ليجدن عيسى بن مريم خلفا من حوارييه .
انتقاء الموت في آخر الزمان
قـال رسـول اللّه (ص ) : اذا تـقـارب الـزمـان انتقى الموت خيار امتي كما ينتقى خيار الرطب من الطبق .

الانفاق
قال تعالى : (( مثل الذين ينفقون اموالهم في سبيل اللّه كمثل حبة انبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة واللّه يضاعف لمن يشا واللّه واسع عليم )).
وقـال تـعـالى : (( ان الذين كفروا لن تغنى عنهم اموالهم ولا اولادهم من اللّه شيئا و اولئك اصحاب النار هم فيها خالدون مثل ماينفقون في هذه الحياة الدنيا كمثل ريح فيهاصراصابت حرث قوم ظلموا انفسهم فاهلكته وماظلمهم اللّه ولكن انفسهم يظلمون )).
وقـال تـعـالـى : ((ومثل الذين ينفقون اموالهم ابتغا مرضاة اللّه وتثبيتا من انفسهم كمثل جنة بربوة اصابها وابل فاتت اكلها ضعفين فان لم يصبها وابل فطل واللّه بماتعملون بصير
النبي (ص ) واهل البيت (ع )
قـال رسـول اللّه (ص ) : اجعلوا اهل بيتي منكم مكان الراس من الجسد ومكان العينين من الراس , فان الجسد لايهتدي الا بالراس , ولايهتدي الراس الا بالعينين .
وقـال (ص ) : انـمـا مـثـل اهـل بـيـتـي فـيـكم كمثل سفينة نوح , من ركبها نجا ومن تخلف عنها هـلك .
وقال (ص ) : يا على , انا مدينة الحكمة وانت بابها, مثلك ومثل الائمة من ولدك بعدي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق ,ومثلكم مثل النجوم كلما غاب نجم طلع نجم الى يوم القيامة .
وقـال عـلـي (ع ) : نـحـن بـاب حـطـة وهـو بـاب السلام , من دخله سلم و نجا, ومن تخلف عنه هلك .
وقال (ع ) : الا ان مثل آل محمد (ص ) كمثل نجوم السما اذا خوى نجم طلع نجم . فكانكم قد تكاملت من اللّه فيكم الصنائع واراكم ماكنتم تاملون .
وقال (ع ) : ان مثلنا فيكم كمثل الكهف لاصحاب الكهف ,وكباب حطة وهو باب السلام فادخلوا في السلم كافة .
وقـال (ع ) : ان مثلي فيكم كمثل السراج في الظلمة , يستضي به من ولجها. وقال (ع ) : انا واهل بيتي امان لاهل ا لارض كما ان النجوم امان لاهل السما.
وقال (ع ) : نحن النمرقة الوسطى ,بها يلحق التالي واليها يرجع الغالي .
وقال (ع ) : نحن الشعار والاصحاب والسدنة والابواب , ولايؤتى البيوت الا من ابوابها, و من اتاها من غير ابوابها كان سارقا لاتعدوه العقوبة .
وقـال (ع ) : الا وانـي فـيـكـم ايـها الناس كهارون في آل فرعون , وكباب حطة في بني اسرائيل , وكـسـفـينة نوح في قوم نوح , واني النبا العظيم والصديق الاكبر, وعن قليل ستعلمون ماتوعدون , وهل هي الا كلعقة الاكل ومذقة الشارب وخفقة الوسنان .
وقـال (ع ) : واللّه لقد تقمصها فلان ـ اي ابوبكر ـ وانه ليعلم ان محلي منها محل القطب من الرحى , ينحدر عني السيل ولايرقى الى الطير.
اهل التوراة
قـال تـعـالى : ((مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل اسفارابئس مثل القوم الذين كذبوا بايات اللّه و اللّه لايهدي القوم الظالمين )).
اهل الجنة
وقال سبحانه : ((ويطوف عليهم ولدان مخلدون اذا رايتهم حسبتهم لؤلؤامنثورا)).
وقال جل وعلا : (( ويطوف عليهم غلمان لهم كانهم لؤلؤمكنون ))
وقال تعالى : ((فيهن قـاصـرات الـطـرف لـم يـطـمـثـهـن انـس قـبلهم ولاجان فباي آلا ربكما تكذبان كانهن الياقوت والـمـرجـان )).
وقـال عـزشـانـه : ((وعـنـدهـم قـاصـرات الطرف عين كانهن بيض مكنون )).
وقال جل وعز : ((وحور عين كامثال اللؤلؤ المكنون )).
اهل الحق
قـال الامـام عـلـي (ع ) : ايـاكـم والـفرقة , فان الشاذ عن اهل الحق للشيطان كماان الشاذ من الغنم للذئب .
اهل العراق
قـال الامام علي (ع ) : يا اهل العراق , فانما انتم كالمراة الحامل , حملت فلمااتمت املصت ومات قيمها وطال تايمها وورثها ابعدها.
اهل الكوفة
قـال الامـام عـلـي (ع ) : مـن عـبـداللّه عـلي اميرالمؤمنين الى اهل الكوفة جبهة الانصار وسنام العرب

اهل النار
قال تعالى : ((فشاربون عليه من الحميم فشاربون شرب الهيم )).
الايماء
كـان الـمـسلمون اذا صلوا مع رسول اللّه (ص ) فقالوا : السلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته , اشار كـلـهم بايديهم الى الجانبين , فقال رسول اللّه (ص ) : علام تومئون بايديكم كانها اذناب خيل شمس , وانما يكفي احدكم ان يضع يده على فخذه ثم يسلم على اخيه عن يمينه و شماله .
الايمان
قال رسول اللّه (ص ) : مثل الايمان مثل القميص تقمصه مرة وتنزعه اخرى .
وقـال الامـام عـلـي (ع ) : الايـمـان شـجرة اصلها اليقين , وفرعها التقى , ونورهاالحيا, وثمرها السخا.
البحر
قـال تـعـالـى : ((فـاوحـيـنـا الـى مـوسى ان اضرب بعصاك البحر فانفلق فكان كل فرق كالطود العظيم ))
وقـال تـعـالى : ((واذا غشيهم موج كالظلل دعوا اللّه مخلصين له الدين فلما نجاهم الى البر فمنهم مقتصد وما يجحد باياتنا الا كل ختار كفور)).
وقال تعالى :
((وهـي تـجـري بهم في موج كالجبال ونادى نوح ابنه وكان في معرل يا بنى اركب معناولاتكن مع الكافرين )).

البخل والبخيل
قـال رسـول اللّه (ص ) : الـبـخـيل والمتصدق مثل رجلين عليهما جنتان من حديد, اذا هم المتصدق بـصدقة اتسعت عليه حتى تعفي اثره , واذا هم البخيل بصدقة تقلصت عليه وانضمت يداه الى تراقيه وانقبضت كل حلقة الى صاحبهافيجهد ان يوسعها فلايستطيع .
البخيل
قال الامام علي (ع ) : لو رايتم البخل رجلا لرايتموه مشوها يغض عنه كل بصر,وينصرف عنه كل قلب .
البرد
قـال الامـام عـلي (ع ) : توقوا البرد في اوله , وتلقوه في آخره , فانه يفعل في الابدان كما يفعل في الاغصان , اوله يحرق , وآخره يورق .
البطانة
قـال الامـام عـلي (ع ) : من فسدت بطانته كان كمن غص بالما, فانه لوغص بغيره لاساغ الما غص ته .
البعثة والقيامة
قال رسول اللّه (ص ) : بعثت انا والساعة كهذه من هذه .
بلعم بن باعورا
قـال تعالى : ((واتل عليهم نبا الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فاتبعه الشيطان فكان من الغاوين ولو شئنا لـرفـعناه بها ولكنه اخلد الى الارض واتبع هواه فمثله كمثل الكلب ان تحمل عليه يلهث وان تتركه يلهث ذلك مثل القوم الذين كذبوا باياتنافاقصص القصص لعلهم يتفكرون )).
وقـال رسـول اللّه (ص ) : مـثـل بلعم بن باعورا في بني اسرائيل كمثل امية بن ابي الصلت في هذه الامة .


البلاء
قال رسول اللّه (ص ) : ان اللّه ليغذي عبده المؤمن بالبلا كما تغذي الوالدة ولدها باللبن .
وقـال الامـام علي (ع ) : والذي فلق الحبة وبرا النسمة , للبلا اسرع الى المؤمن من السيل من اعلى التلعة الى اسفلها, او من ركض البراذين .
وقال (ع ) : يمتحن المؤمن بالبلا كما يمتحن بالنار الخلاص .
وقـال (ع ) :مـا اودع احـد قـلـبـا سرورا الا خلق اللّه من ذلك السرور لطفا, فاذا نزلت به نائبة جرى اليها كالما في انحداره حتى يطردها عنه كما تطرد الغريبة من الابل .
وقال (ع ) : انما المر في الدنيا غرض تنتضله المنايا, ونهب تبادره المصائب والحوادث .
وقال (ع ) : لاتفرح بالغنا والرخا, ولاتغتم بالفقر والبلا, فان الذهب يجرب بالنار, والمؤمن يجرب بالبلا.
بلال الحبشي
قـال رسـول اللّه (ص ) : مـثـل بـلال كمثل نحلة غدت , تاكل من الحلو والمرثم يمسي حلوا كل ه
بنوامية
قال الامام علي (ع ) : لتجدن بني امية لكم ارباب سؤ بعدي كالناب الضروس .
التائب
قـال رسـول اللّه (ص ) : الـتـائب مـن الذنب كمن لاذنب له , والمستغفر من الذنب وهو مصر عليه كالمستهزئ بربه .
التصدق بالحرام
قال رسول اللّه (ص ) : مثل الذي يصيب المال من الحرام , ثم يتصدق به لم يقبل اللّه منه الا كما يتقبل من الزانية التي تؤتى ثم تصدق به على المرضى .
تفسير القرآن بالراي
قـال رسول اللّه (ص ) : حملة القرآن المخصوصون برحمة اللّه , وان اخطا القائل في القرآن برايه فـقـد تـبـوا مـقعدة من النار, وكان مثله كمثل من ركب بحرا هائجا بلاملا ح ولاسفينة صحيحة , لايسمع بهلاكه احد الا قال هو اهل لما لحقه , ومستحق لما اصابه .
التعرف على الكريم
قـال الامـام عـلـي (ع ) : لا نا اشد اغتباطا بمعرفة الكريم من امساكي على الجوهرالنفيس الغالي الثمن .
التعلم في الصغر
قال رسول اللّه (ص ) : التعلم في الصغر كالوقرة في الحجر.
التعلم في الكبر
قال رسول اللّه (ص ) : مثل الذي يتعلم العلم في كبره كالذي يكتب على الما.
التقوى والمتقون
قال الامام علي (ع ) : التقوى حصن حصين لمن لجا اليه .
وقـال الامام (ع ) : طوبى لمن عصى فرعون هواه , واطاع موسى تقواه .
وقال الامام (ع ):ينظر اليهم الناظر ـ اي المتقين ـ فـيـحسبهم مرضى وما بالقوم من مرض .
وقال الامام (ع ): الا وان التقوى مطايا ذلل , حمل عليها اهلها واعطوا ازمتها فاوردتهم الجنة .
تناثر الذنوب
قـال رسول اللّه (ص ) : ما من مسلم يقول : لا اله الا اللّه يرفع بها صوته فيفرغ حتى تناثرت ذنوبه كما يتناثر ورق الشجرة تحتها
تهذيب النفس اولا
قـال الامـام علي (ع ) : ينبغي لمن ولي امر قوم ان يبدا بتقويم نفسه قبل ان يشرع في تقويم رعيته , والا كان بمنزلة من رام استقامة ظل العود قبل ان يستقيم ذلك العود.
التواضع
قال الامام علي (ع ) :التواضع مع الرفعة كالعفو مع القدرة .
الثائر
قـال الامـام علي (ع ) : الا وان لكل دم ثائرا, ولكل حق طالبا, وان الثائر في دمائنا كالحاكم في حق نفسه , وهو اللّه الذي لايعجزه من طلب ولايفوته من هرب .
الجبل
قال تعالى : ((واذ نتقنا الجبل فوقهم كانه ظلة )).
وقـال تـعـالى : ((وسيرت الجبال فكانت سرابا))
وقال تعالى : ((وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع اللّه الذي اتقن كل شي انه خبيربماتفعلون.
وقال تعالى : ((وتكون الجبال كالعهن المنفوش )).
الجليس
قـال رسـول اللّه (ص ) : مـثـل الـجـلـيـس الـصالح مثل العطار, ان لم يعطك من عطره اصابك من ريحه .
وقال (ص ) : مثل جليس السؤ مثل القير, ان لم يحرق ثوبك اصابك من ريحه .
وقال (ص ) : مثل الذي يجلس يسمع الحكمة ولايحدث عن صاحبه الا بشر مايسمع كمثل رجل اتى راعيا فقال : ياراعي اجزرني شاة من غنمك , قال : اذهب فخذ باذن خيرها شاة , فذهب فاخذ باذن كلب الغنم .
الجاهل
قال الامام علي (ع ) : موقع الصواب من الجهال مثل موقع الخطا من العلما.
وقـال (ع ) : يمنع الجاهل ان يجد الم الحمق المستقر في قلبه مايمنع السكران ان يجد مس الشوكة فـي يده .
وقال (ع ) : نعم الجهال كروضة على مزبلة .
وقال (ع ) : احذر مجالسة الجاهل كما تامن من مصاحبة العاقل .
وقـال (ع ) : الـعـامـل بـجـهـل كالسائر على غير طريق , فلا يزيده جده في السير الا بعدا عن حـاجـته .
وقال (ع ) : الجاهل صخرة لاينفجر ماؤها, وشجرة لايخضر عودها, وارض يظهر عشبها.
جهنم
قال اللّه تعالى : ((انها ترمي بشرر كالقصر كانه جملت صفر)).
وقال رسول اللّه (ص ) : تعرض للناس جهنم كانها سراب يحطم بعضهابعضا.
جواب الرسالة
قال رسول اللّه (ص ) : ان لجواب الكتاب حقا كرد السلام .
الخازم
قال الامام علي (ع ) : الحازم اذا اشكل عليه الراي بمنزلة من اضل لؤلؤة .
الحسد و الحاسد
قال رسول اللّه (ص ) : ان الحسد ليا كل الحسنات كما تاكل النارالحطب .
وقال (ص ) : الحسد يفسد الايمان كما يفسد الصبر العسل .
وقـال الامام علي (ع ) : الحسد مقنصة ابليس الكبرى .
وقال (ع ) :الحاسد المبطن للحسد كالنحل , يمج الدوا ويبطن الدا.
وقال (ع ) : كما ان الصدا ياكل الحديد حتى يفنيه , كذلك الحسد يكمد الجسدحتى يفنيه .
الحسنات بعدالسيئات
قـال رسـول اللّه (ص ) : ان مثل الذي يعمل السيئات ثم يعمل الحسنات كمثل رجل كانت عليه درع ضـيـقـة قـد خنقته , ثم عمل حسنة فانفكت حلقة , ثم عمل اخرى فانفكت الاخرى حتى يخرج الى الارض .
الحفظ
قـال رسول اللّه (ص ) : حفظ الغلام الصغير كالنقش في الحجر, وحفظ الرجل بعد مايكبر كالكتاب على الما.
الحقد
قال الامام علي (ع ) : الحقد نار لاتطفا الا بالظفر
حق علي بن ابي طالب (ع )
قال رسول اللّه (ص ) : حق علي على هذه الامة كحق الوالد على الولد.
الحكمة
قال الامام علي (ع ) : الحكمة شجرة تنبت في القلب وتثمر على اللسان .
الحلم
قال الامام علي (ع ) : الحلم وزير المؤمن , والعلم خليله , والرفق اخوه ,والبروالده , والصبر امير جنوده .
وقـال (ع ) : الـحـلـم غـطـا سـاتـر, والعقل حسام قاطع , فاستر خلل خلقك بحلمك ,وقاتل هواك بعقلك .
الحمى
قال رسول اللّه (ص ) : الحمى تذهب خطايا بني آدم كما تذهب الكير خبث الحديد.
الحمق والاحمق
قال الامام علي (ع ) : الحمق دا لايداوى , ومرض لايبرا.
وقال (ع ) : انما انت كالطاعن نفسه ليقتل ردفه .
وقال (ع ) : مودة الاحمق كشجرة النار, ياكل بعضها بعضا.
وقال (ع ) : مودة الحمقى تزول كمايزول السراب , وتقشع كما يقشع الضباب .
الحياء
قال رسول اللّه (ص ) : لوكان الحيا رجلا لكان رجلا صالحا.
خاتم القرآن
قـال رسـول اللّه (ص ) : مـن خـتـم الـقـرآن فـكـانـما ادرجت النبوة بين جنبيه , ولكنه لايوحى اليه .
الخطايا
قـال الامـام عـلـي (ع ) : الا وان الـخـطـايا خيل شمس , حمل عليها اهلها وخلعت لجمها فاوردتهم النار.
الخلق
قـال رسول اللّه (ص ) : الخلق الحسن يذيب الخطايا كما يذيب الما الجليد,والخلق السؤ يفسد العمل كما يفسد الخل العسل .
الخير والشر
قـال رسـول اللّه (ص ) : انما يطفئ الخير الشر كما يطفئ الماالنار.
وقال (ص ) : الخير يطلب اهله كما يطلب طير الماالحدور.
الخيل
قال رسول اللّه (ص ) : الخيل ظهورها حرز, وبطونها كنز.
الدعاء والداعي
قال رسول اللّه (ص ) : اتقوا دعوة المظلوم , فانها تصعد الى السما كانها شرارة
قال الامام علي (ع ) : الداعي بلا عمل كالقوس بلا وتر.
الدنيا
قـال تـعـالى : ((انما مثل الحياة الدنيا كما انزلناه من السما فاختلط به نبات الارض مما يا كل الناس والانـعام حتى اذا اخذت الارض زخرفها وازينت وظن اهلهاانهم قادرون عليها اتاها امرنا ليلا او نهارا فجعلناها حصيدا كان لم تغن بالامس كذلك نفصل الايات لقوم يتفكرون )).
وقـال عـزاسـمـه : ((اعلموا انما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثرفي الاموال والاولاد كـمـثل غيث اعجب الكفار نباته ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يكون حطاما وفي الاخرة عذاب شديد ومغفرة من اللّه ورضوان , وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور)).
وقـال رسـول اللّه (ص ) : ((مـالـي ولـلدنيا وتـركـها.
وقال (ص ) : واللّه ما الدنيا في الاخرة الا مثل مايجعل احدكم اصبعه هذه في اليم , فلنيظر بم يرجع , واللّه لان تهدي بهداك رجلاواحدا خيرلك من حمر النعم .
وقـال (ص ) : انـي ضـربـت لـلدنيا مثلا , ولابن آدم عندالموت مثله مثل رجل له ثلاثة اخلا فلما حـضـره الموت قال لاحدهم : انك كنت لي خليلا وكنت ابر الثلاثة عندي وقد نزل بي من امر اللّه ماترى , فماذا عندك ؟ فيقول : وماذا عندي وهذاامراللّه قد غلبني ولا استطيع ان انفس كربتك ولا افرج غمك ولا اؤخر ساعتك ؟ ثـم دعـا الـثاني فقال : انك كنت لي خليلا وكنت ابر الثلاثة عندي , وقد نزل بي من امر اللّه ماترى فـمـاذا عـندك ؟ فيقول : وماذا عندي وهذا امر اللّه غلبني ولااستطيع ان انفس كربتك ولا افرج غـمـك ولا اؤخـر ساعتك ؟ وسترت جسدك وعورتك .
ثم دعا الثالث , فقال : قد نزل بي من امر اللّه ماترى و كنت اهون علي وكنت مضيعا و فيك زاهدا فما عـندك ؟ قال : عندي اني قرينك و حليفك في الدنياوالاخرة , ادخل معك قبرك حين تدخله واخرج منه حين تخرج منه ولا افارقك ابدا. هذا ماله واهله وعمله .
وقـال (ص ) : هـل مـن احـد يـمـشـي عـلـى الما الا ابتلت قدماه ؟ الـذنـوب
وقـال (ص ) : احـذروا الـدنـيـا فـانـهـا شـبـكـة الـشـيـطـان ,و مـفسدة الايمان .
وقال (ص ) : انما يكفي احدكم ماكان في الدنيا مثل زادالراكب .
وقـال (ص ) : اذا احـب اللّه عـبـدا حماه الدنيا كمايظل احدكم يحمي سقيمه الما.
وقال (ص ) : واللّه مـايـساوى مامضى من دنياكم هذه باهداب بردي هذا, ولما بقي منها اشبه بما مضى من الما بالما.
وقال (ص ) : مثل هذه الدنيا مثل ثوب شق من اوله الى آخره , فبقي متعلقا بخيط في آخره فيوشك ذلك الخيط ان ينقطع .
وقال (ص ) : لايحنن احدكم حنين الامة على مازوي عنه في الدنيا
وقال (ص ) : الناس ابنا الدنيا, والولد مطبوع على حب امه .
وقـال (ص ) : كـونـوا مـن ابـنـا الاخـرة ولاتـكـونوا من ابنا الدنيا, فان كل ولدسيلحق بامه يوم القيامة
وقال (ص ) : انما اهل الدنيا كلاب عاوية وسباع ضارية , يهر بعضها بعضا وياكل عـزيـزهـا ذلـيـلـهـا ويقهر كبيرها صغيرها, نعم معقلة ,واخرى مهملة قد اضلت عقولها وركبت مجهولها.
وقـال الامـام (ع ) وهـويـخـاطـب عـبـيـد الدنيا: لستم كالكرمة التي حسن ورقها وطاب ثمرها وسـهـل مـرتـقـاهـا, ولـكـنـكـم كـالـشـجـرة الـتـي قـل ورقـها وكثر شوكها وخبث ثمرها وصعب مرتقاها.
وقـال (ع ) : ان مـثـل الـدنـيـا والاخـرة كـرجـل لـه امـراتـان , اذا ارضـى احـديـهـمـا اسـخطالاخرى .
وقال (ع ) : كما ان الشمس والليل لايجتمعان , كذلك حب اللّه وحب الدنيا لايـجـتـمـعـان .
وقال (ع ): ان الدنيا والاخرة عدوان متفاوتان ,وسبيلان مختلفان , فمن احب الدنيا وتولا ها ابغض الاخرة وعاداها. وهي بمنزلة المشرق والمغرب وماش بينها, فكلما قرب من واحد بعد من الاخر, وهما بعدضرتان .
وقـال (ع ) : انـما الدنيا جيفة , والمتواخون عليها اشباه الكلاب , فلاتمنعهم اخوتهم لها من التهارش عليها.
وقـال (ع ) : ان الـدنـيـا منزل قلعة , وليست بدار نجعة , خيرها زهيد, وشرها عتيدوملكها يسلب , وعامرها يخرب
وقال (ع ) : ان الدنيا ظل الغمام , وحلم المنام , والفرح الموصول بالغم , والعسل المشوب بالسم , سلا بـة الـنـعـم , اكالة الامم , جلا بة النقم .
وقال (ع ) : مثل الدنيا كظلك , ان وقفت وقف وان طـلـبته بعد
وقال (ع ) : مثل الدنيا كمثل الحية , لين مسها, والسم القاتل في جوفها, يهوي الـيـهـا الغر الجاهل ويحذرهااللبيب العاقل .
وقال (ع ) : ان الدنيا كالشبكة , تلتف على من رغب فيهاوتتحرز عمن اعرض عنها, فلا تمل اليها بقلبك ولاتقبل عليها بوجهك فتوقعك في شبكتها وتـلـقيك في هلكتها
وقال (ع ) : ان الدنيا كالغول تغوي من اطاعهاوتهلك من اجابها, وانها لسريعة الزوال وشيكة الانتقال .
وقال (ع ) : ان الدنيا كالحية لين مسها قاتل سمها, فاعرض عما يعجبك فيهالقلة مايصحبك منها, وكن آنس ماتكون بها احذر ماتكون منها.
وقـال (ع ) : لـتكن الدنيا في اعينكم اصغر من حثالة القرظ وقراضة الجلم .
وقال (ع ) :لدنياكم عندي اهون من عراق خنزير على يد مجذوم .
وقال (ع ) : الا وان الدنيا قد ولت حذا فلم يبق منها الا صبابة كصبابة الانا.
وقال (ع ) : متاع الدنيا حطام وتراثها كباب , بلغتها افضل من اثرتها,وقلعتها اركن من طمانينتها. حكم بـالـفـاقـة على مكثرها واعين بالراحة من رغب عنها, من راقه رواؤها اعقبت ناظريه كمها, ومن اسـتـشـعـر شـغـفها ملات قلبه اشجانا,لهن رقص على سويدا قلبه كرقيص الزبدة على اعراض الـمـدرجـة , هـم يـحـزنه وهم يشغله , كذلك حتى يؤخذ بكظمه ويقطع ابهراه ويلقى هاما للقضا, طريحاهينا على اللّه مداه وعلى الابرار ملقاه
وقـال (ع ) : انـمـا مثل من خبر الدنيا كمثل قوم سفرنبا بهم منزل جديب فاموامنزلا خصيبا وجنابا مـريـعـا, فـاحـتـمـلـوا وعثا الطريق وخشونة السفر وجشوبة المطعم لياتوا سعة دارهم ومحل قرارهم .
وقال (ع ) : الدنيا سم , آكله من لايعرفه
وقـال (ع ) : ان دنـيـاكم عندي احقر من ورقة في فم جرادة .
وقال (ع ) :لتعطفن علينا الدنيا بعد شما سها عطف الضروس على ولدها.
وقال (ع ) : يا دنيا يا دنيا اليك عني , ابي تعرضت ام الي تشوقت ؟ لي فيك , قد طلقتك ثلاثا لارجعة لي فيها, فعيشك قصير وخطرك يسير واملك حقير.
وقـال (ع ) : يـنبغي ان يتداوى من ادوا الدنيا كما يتداوى ذوالعلة , ويحتمى من شهواتهاولذاتها كما يحتمي المريض .
الدواء
قال الامام علي (ع ) : شرب الدوا للجسد كالصابون للثوب , ينقيه ولكن يخلقه .
الدين
قـال الامـام عـلـي (ع ) : اجـعـل الـديـن كـهـفـك , والعدل سيفك , تنج من كل سؤوتظفر على كل عدو.
وقال (ع ) : كما ان الجسم والظل لايفترقان كذلك الدين والتوفيق لايفترقان .
الذاكر
قـال رسـول اللّه (ص ) : ذاكر اللّه في الغافلين مثل الذي يقاتل عن الفارين ,وذاكر اللّه في الغافلين كالمصباح في البيت المظلم , وذاكر اللّه في الغافلين كمثل الشجرة الخضرا في وسط الشجر الذي تحات من الصريد, وذاكر اللّه في الغافلين يعرفه اللّه مقعده من الجنة .
وقال (ص ) : ذاكر اللّه في الغافلين بمنزلة الصابر في الفارين .
ذكراللّه تعالى
قـال رسـول اللّه (ص ) : مـثـل الـبيت الذي يذكر اللّه فيه والبيت الذي لايذكر اللّه فيه مثل الحي والميت .
وقـال (ص ) : وآمركم ان تذكروا اللّه , فان مثل ذلك كمثل رجل خرج العدو في اثره سراعا حتى اذا اتـى عـلـى حـصـن حصين فاحرز نفسه منهم , كذلك العبد لايحرزنفسه من الشيطان الا بذكر اللّه .
ذكر النبى (ص )
قال رسول اللّه (ص ) : لاتجعلوني كقدح الراكب , فان الراكب يملا قدحه فيشربه اذا شا, اجعلوني في اول الدعا وفي آخره وفي وسطه.

الذنوب
قال رسول اللّه (ص ) : اياكم ومحقرات الذنوب , فانما مثل الذنوب كمثل قوم نزلوا بطن واد فجا ذا بـعـود وجا ذا بعود حتى حملوا ماانضجوا به خبزهم , وان محقرات الذنوب متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه
وقال (ص ) : يا اباذر, ان المؤمن ليرى ذنبه كانه تحت صخرة يخاف ان تقع عليه , والكافر يرى ذنبه كانه ذباب مر على انفه .
قـال الامـام عـلـي (ع ) : عجبت لاقوام يحتمون الطعام مخافة الاذى كيف لايحتمون الذنوب مخافة ((193))
الراي
قال الامام علي (ع ) : امخضوا الراي مخض السقا, ينتج سديد الارا.
قال (ع ) : كثرة الارا مفسدة , كالقدر لاتطيب اذا كثر طباخوها.
الربا
قـال تـعالى : ((الذين ياكلون الربا لايقومون الا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذلك بانهم قالوا انما البيع مثل الربا)).
وقـال رسـول اللّه (ص ) : اهـون الـربا كالذي ينكح امه , وان اربى الربا استطالة المر في عرض اخيه .
الراحم باليتيم
قال رسول اللّه (ص ) : كن لليتيم كالاب الرحيم , واعلم انك تزرع كذلك تحصد.
رزق المتوكلين
قال رسول اللّه (ص ) : لو انكم تتوكلون على اللّه حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا.

الرسالة
قـال الامـام عـلـي (ع ) : اذا اردت ان تـخـتـم عـلـى كـتـاب فـاعد النظر فيه , فانما تختم على عقلك .
الراضي
قال الامام علي (ع ) : الراضي بفعل قوم كالداخل فيه معهم , ولكل داخل في باطل اثمان : الرضى به , واثم العمل به .
الرفق
قـال الامـام علي (ع ) : ينبغي للعاقل ان يستعمل فيما يلتمسه الرفق و مجانبة الهذر, فان العلقة تاخذ بهدوئها من الدم مالا تاخذ البعوضة با ضطرابها وفرط صياحها.
المرائي
قـال الامـام علي (ع ) : اذا تشبه صاحب الرياء بالمخلصين في الهيئة كان مثل الوارم الذي يوهم الناس انه سمين , فيظن الناس ذلك فيه وهو يستر مايلقى من الالم التابع للورم .
الزاهدون
قـال الامـام عـلي (ع ) : يانوف , طوبى للزاهدين في الدنيا الراغبين في الاخرة ,اولئك قوم اتخذوا الارض بـسـاطا, وترابها فراشا وماها طيبا والقرآن شعارا,والدعا دثارا, ثم قرضوا الدنيا قرضا على منهاج المسيح عيسى بن مريم على نبينا و آله السلام .
الزواج
من الاقارب قال رسول اللّه (ص ) : الناكح في قومه كالمعشب في داره .
الساعي على المساكين
قـال رسـول اللّه (ص ) : الـسـاعي على الارملة والمسكين كالمجاهد في سبيل اللّه , اوالقائم الليل الصائم النهار.
الساكت
قال الامام علي (ع ) : الساكت اخو الراضي , و من لم يكن معنا كان علينا.
الستر
قال رسول اللّه (ص ) : من راى عورة فسترها كان كمن احيا موؤودة من قبرها.
السخا





قال الامام علي (ع ) : لو رايتم السخا رجلا لرايتموه حسنايسرالناظرين
السفر
قال الامام علي (ع ) : السفر قطعة من العذاب , والرفيق السؤ قطعة من النار.
السفن
قال اللّه تعالى : ((وله الجوار المنشات في البحر كالاعلام ))
السفه
قـال الامام علي (ع ) : سفهك على من في درجتك نقار كنقار الديكين , وهراش كهراش الكلبين , ولن يفترقا الا مجروحين اومفضوحين .
سكر الخطيئة
قـال رسول اللّه (ص ) لابن مسعود: يا ابن مسعود الش راب بل هي اشد سكرا, يقول اللّه تعالى : ((صم بكم عمى فهم لايرجعون ))
ساكن البوادي
قال رسول اللّه (ص ) : لاتسكن الكفور, فان ساكن الكفور كساكن القبور.
السلطان
قال الامام علي (ع ) : سكرة الحكومة اسكر من سكر الخمر.
وقـال (ع ) :الـمـلـك كـالـنـهـر الـعـظـيـم تـستمد منه الجداول , فان كان عذبا عذبت وان كان مالحاملحت .
وقال (ع ) : صاحب السلطان كراكب الاسد, يغبط بموقعه وهو اعرف بموضعه .
وقال (ع ) : لاتـلـتـبس بالسلطان في وقت اضطراب الامور عليه ,فان البحر لايكاد يسلم منه راكبه مع سكونه فكيف مع اختلاف رياحه واضطراب امواجه .
وقال (ع ) : من صحب السلطان وجب ان يكون معه كراكب البحر, ان سلم بجسمه من الغرق لم يسلم بقلبه من الفرق .
السماء
قال اللّه تعالى : ((فاذا انشقت السما فكانت وردة كالدهان )).
وقـال اللّه تعالى : ((يوم نطوي السما كطي السجل للكتب كما بدانا اول خلق نعيده وعدا علينا اناكنا فاعلين )).
قال اللّه تعالى : ((يوم تكون السما كالمهل )).

شجرة الزقوم
قال اللّه تعالى : ((ان شجرة الزقوم طعام الاثيم كالمهل يغلي في البطون كغلي الحميم )).
وقال تعالى : ((انها شجرة تخرج في اصل الجحيم طلعها كانه رؤوس الشياطين )).
الشح
قال رسول اللّه (ص ) : ان لهذا الشح دبيبا كدبيب النمل وشعبا كشعب الشرك
الشرك والمشرك
قال تعالى : ((مثل الذين اتخذوا من دون اللّه اوليا كمثل العنكبوت اتخذت بيتا,وان اوهن البيوت لبيت العنكبوت )).
وقـال عز وجل : ((ضرب لكم مثلا من انفسكم هل لكم مما ملكت ايمانكم من شركا في ما رزقناكم فانتم فيه سوا تخافونهم كخيفتكم انفسكم كذلك نفصل الايات لقوم يعقلون .
وقـال تـعـالـى :((فـاجتنبوا الرجس من الاوثان واجتنبوا قول الزور حنفا غير مشركين به ومن يشرك باللّه فكانما خر من السما فتخطفه الطير اوتهوي به الريح في مكان سحيق ))
وقـال تـعالى : ((له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لايستجيبون لهم بشي الا كباسط كفيه الى الما ليبلغ فاه وماهو ببالغه , وما دعا الكافرين الا في ضلال )).
قـال رسـول اللّه (ص ) : وان مثل من اشرك باللّه كمثل رجل اشترى عبدا من خالص ماله بذهب او ورق فقال : هذه داري وهذا عملي فاعمل واد لي , فكان يعمل ويؤدي الى غير سيده , فايكم يرضى ان يكون عبده كذلك ؟
الشريف والدني
قال الامام علي (ع ) : ذوالشرف لاتبطره منزلة نالها وان عظمت . كالجبل الذي لاتزعزعه الرياح . والدني تبطره ادنى منزلة , كالكلا الذي يحركه مرالنسيم .
شفا المؤمن من مرضه
قال رسول اللّه (ص ) : مثل المؤمن اذا عوفي من مرضه مثل البردة البيضا تنزل من السما في حسنها وصفائها.
الشيخ الكبير
قال رسول اللّه (ص ) : الشيخ في اهله كالنبي في امته .
الشيطان
قال رسول اللّه (ص ) : ان الشيطان ذئب الانسان كذئب الغنم , ياخذ القاصية والشاذة .
وقـال الامـام عـلـي (ع ) : اتخذوا الشيطان لامرهم ملاكا, واتخذهم له اشراكا,فباض وفرخ في صـدورهم , ودب ودرج في حجورهم
وقال (ع ) :احذركل الحذر ان يخدعك الشيطان فـيـمثل لك التواني في صورة التوكل ويورثك الهوينا بالاحالة على القدر, فان اللّه امر بالتوكل عند انـقـطـاع الـحـيـل وبـالتسليم للقضا بعد الاعذار, فقال : ((خذوا حذركم )) ((ولاتلقوا بايديكم الى التهلكة )).
الشيعة
قال علي (ع ) : شيعتنا كالاترجة , طيب ريحها حسن ظاهرها وباطنها.
وقال (ع ) : شيعتنا كالنحل , لوعرفوا ما في جوفها لاكلوها.
الصاحب والعشير
قال الامام علي (ع ) : الصاحب كالرقعة فاتخذه مشاكلا .
وقال (ع ) : صحبة الاخيار تكسب الخير, كالريح اذا مرت بالطيب حملت طيبا.
وقال (ع ) : اياك و معاشرة الاشرار, فانهم كالنار مباشر تـهـا تـحـرق
وقـال (ع ) : صحبة الاشرار تكسب الشر, كالريح اذا مرت بالنتن حملت نتنا.
الصبر والصابر
قـال رسـول اللّه (ص ) : يـاتـي عـلـى الـنـاس زمـان , الـصـابـر مـنـهـم عـلـى ديـنـه كالقابض على الجمر.
وقال (ص ) : لوكان الصبر رجلا لكان رجلا كريما.
وقـال الامام علي (ع ) : عليكم بالصبر, فان الصبر من الايمان كالراس من الجسد, ولاخير في جسد لا راس معه , ولا في ايمان لاصبر معه .
وقـال (ع ) : واللّه لا اكـون كـالـضـبـع , تـنـام عـلـى طول اللدم حتى يصل اليها طالبهاويختلها راصدها.
صدا القلوب
قـال رسـول اللّه (ص ) : ان لـلـقـلـوب صـدا كـصـدا الـنـحـاس , فـاجـلوها بالاستغفاروتلاوة القرآن .
الصدقة والمتصدق
قال رسول اللّه (ص ) : وامركم بالصدقة , فان مثل ذلك كمثل رجل اسره العدوفاوثقوا يديه الى عنقه وقد موه ليضربوا عنقه , فقال : انا افتدي منكم بكل قليل وكثير, ففدى نفسه منهم .
وقـال (ص ) : ان اللّه يـقـبـل الـصـدقـة ويـاخـذهـا بـيـمينه فيربيها لاحدكم كما يربي احدكم مهره .
وقال (ص ) : الصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماالنار.
صفين
قال الامام علي (ع ) وهو يشجع اصحابه و يذكرهم بايام صفين : ولقد شفى وحاوح صدري ان رايتكم باخرة تحوزو نهم كما حازوكم وتزيلونهم عن مواقفهم كما ازالوكم , حسا بالنصال وشجرا بالرماح , تركب اولاهم اخراهم كالابل الهيم المطرودة ترمى حياضها و تذاد عن مواردها.
الصلاة
قال رسول اللّه (ص ) : ارايتم لو ان نهرا بباب احدكم يغتسل منه خمس مرات ,هل يبقى من درنه من شي ؟ قالوا : لا, قال : فذلك مثل الصلوات الخمس , يمحو اللّه بهن الخطايا.
وقال (ص ) يا ابـاذر, ان اللّه تعالى جعل قرة عيني في الصلاة وحببها الي كما حبب الى الجائع الطعام والى الظمان الـمـاء
وقـال (ص ) : موضع الصلاة من الدين كموضع الراس من الجسد.
وقال (ص ) الصلاة ميزان امتي , من وفى استوفى .
الصناعة
قـال تعالى ((يعملون له مايشا من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدورراسيات اعملوا آل داود وقليل من عبادي الشكور)).
الصنيعة
قال الامام علي (ع ) : الصنيعة اذا لم ترب اخلقت كالثوب البالي والابنية المتداعية .
وقـال (ع ) : مـن ادا الامـانـة الـمكافاة على الصنيعة لانها كالوديعة عندك .
وقال (ع ) :
الـمصطنع الى الليئم كمن طوق الخنزير تبرا وقرط الكلب درا والبس الحمار و شيا والقم الافعى شهدا.
الصوم
قال رسول اللّه (ص ) : الصوم جنة .
وقال (ص ) : وامركم بالصوم , فان مثل ذلك كمثل رجل في عصابة معه صر ة فيها مسك وكلهم يعجبه ريحها, وان ريح الصائم اطيب عنداللّه من ريح المسك .
الضلال والمضلون
قال تعالى : ((وما كنت متخذ المضلين عضدا)).
وقال الامام علي (ع ) : كم من ضلالة زخرفت باية من كتاب اللّه كمايزخرف الدرهم النحاس بالفضة المموهة .
الطاعة للّه ((عز وجل ))
قال الامام علي (ع ) : سهر الليل في طاعة اللّه ربيع الاوليا و روضة السعدا.
وقـال (ع ) : اجعلوا طاعة اللّه شعارا دون دثاركم , و دخيلا دون شعاركم , ولطيفا بين اضلاعكم , واميرا فوق اموركم , ومنهلا لحين ورودكم .
الطاووس
قال الامام علي (ع ) في وصف الطاووس : ان ضاهيته بالملابس فهوكموشي الحلل او كمونق عصب اليمن , وان شاكلته بالحلي فهو كفصوص ذات الوان .
الطالحون
قال رسول اللّه (ص ) : يذهب الصالحون اسلافا, الاول فالا ول حتى لايبقى الا حثالة كحثالة التمر والشعير لايبالي اللّه بهم .
العالم
قـال رسـول اللّه (ص ) : مـثـل الـذي يـتـعـلـم الـعـلم ثم لايحدث به كمثل الذي يكنزفلا ينفق منه .
وقـال (ص ) :فـضـل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائرالكواكب .
وقال (ص ) :طالب العلم بين الجهال كالحى بين الاموات .
وقـال (ص ) :ان مـثل العلما في الارض كمثل النجوم في السما يهتدى بها في ظلمات البر والبحر, فاذا انطمست النجوم اوشك ان تضل الهداة .
وقال (ص ) : انما مثل العالم كالحمه تكون في الارض يايتها البعدا ويتركهاالقربا, فبينا هم كذلك اذ غار ماؤها فانتفع بها قوم وبقي قوم يتفكنون .
وقـال (ص ) : مثل العالم الذي ينسى نفسه كمثل السراج يضي للناس ويحرق نفسه .
وقال الامام علي (ع ) : زلة العالم كانكسار السفينة , تغرق و تغرق معها غيرها.
وقال (ع ) : ان العالم العامل بغير علمه كالجاهل الحائر الذي لايستفيق من جهله , بل الحجة عليه اعظم والحسرة له الـزم وهـو عـنـداللّه الـوم .
وقـال (ع ) : مـااصـدق الـمر على نفسه , واي شاهد عليه كـفـعـلـه ,ولايـعرف الرجل الا بعلمه كما لايعرف الغريب من الشجر الا عند حضور الثمر,فتدل الاثـمـار عـلـى اصـولـها ويعرف لكل ذي فضل فضله , كذلك يشرف الكريم بادابه ويفتضح اللئيم برذائله .
العبادة بغير تفقه
قال رسول اللّه (ص ) : مثل العابد الذي لايتفقه كمثل الذي يبني بالليل ويهدم بالنهار.
وقال الامام علي (ع ) : المتعبد بغير علم كحمار الطاحونة , يدور ولايبرح من مكانه .
العتق المتاخر
قال الامام علي (ع ) : مثل الذي يعتق عند الموت كمثل الذي يهدي اذاشبع .
العجب

قال رسول اللّه (ص ) : لوكان العجب رجلا لكان رجل سؤ.
العداوة
قال الامام علي : عداوة الاقارب امر من لسع العقارب .
العدو
قـال الامام علي (ع ) : لايرد باس العدو القوي وغضبه بمثل الخضوع والذل ,كسلامة الحشيش من الريح العاصف بانثنائه معها كيفما مالت .
العرش والكرسي
قـال رسـول اللّه (ص ) : يـا ابـاذر وفضل العرش على الكرسي كفضل الفلاة على تلك الحلقة .
عصا موسى
قـال اللّه تـعالى : ((والق عصاك فلما راها تهتز كانها جان ولى مدبرا ولم يعقب ياموسى لاتخف اني لايخاف لدي المرسلون .))
العقل
قال رسول اللّه (ص ) : مثل العقل في القلب كمثل السراج وسط البيت .
وقـال الامـام عـلـي (ع ) : الـعقل صديق محمود.
وقال (ع ) : العقل شجرة ,ثمرها الحيا والسخا.
العلم
قـال الامـام عـلـي (ع ) : ان الـنار لاينقصها مااخذ منها, ولكن يخمدها ان لاتجدحطبا, وكذلك العلم لايفنيه الاقتباس ولكن بخل الحاملين له سبب عدمه .
وقـال (ع ) : علم لاينفع كدوا لاينجع .
وقال (ع ) : الايمان والعلم اخوان توامان , ورفيقان لايفترقان .
وقـال (ع ) : مـا لي ارى الناس اذا قرب اليهم الطعام ليلا تكلفوا انارة المصابيح ليبصروا مايدخلون بطونهم , ولايهتمون بغذا النفس بان ينيروا مصابيح البابهم بالعلم ليسلموا من لواحق الجهالة والذنوب في اعتقاداتهم واعمالهم .
علي بن ابي طالب (ع )
قـال رسـول اللّه (ص ) : انما مثلك في الامة مثل الكعبة التي نصبها اللّه علما,وانما تؤتى من كل فج عميق وناي سحيق ولا تاتي .
وقال (ص ) : مثلك مثل ((قل هو اللّه احد)), فانه من قراها فكانما قرا ثلث القرآن .
العمر
قال علي (ع ) : اجعل عمرك كنفقة دفعت اليك , فكما لاتحب ان يذهب ماتنفق ضياعا فلا تذهب عمرك ضياعا.
العمل بدون الولاية
قـال رسول اللّه (ص ) : فوالذي بعثني بالحق نبيا, لوجا احدكم يوم القيامة باعمال كامثال الجبال ولم يجئ بولاية علي بن ابي طالب لاكبه اللّه عز وجل في النار.
العود في العطية
قـال رسـول اللّه (ص ) : ان مثل الذي يعود في عطيته كمثل الكلب اكل , حتى اذاشبع قا ثم عاد في قيئه ثم اكله .
عيسى بن مريم
قال تعالى : ((ان مثل عيسى عنداللّه كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون )).
الغافلون
قـال اللّه تـعـالـى : ((ولـقد ذرانا لجهنم كثيرا من الجن والانس لهم قلوب لايفقهون بهاولهم اعين لايبصرون بها ولهم آذان لايسمعون بها اولئك كالانعام بل هم اضل اولئك هم الغافلون )) .

الغزاة
قال رسول اللّه (ص ) : مثل الذين يغزون من امتي وياخذون الجعل يتقوون على عدوهم مثل ام موسى ترضع ولدها و تاخذ اجرها.
الغناء قال رسول اللّه (ص ) : الغنا ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماالزرع .
الغيبة
قـال اللّه تـعـالـى : ((يـا ايـها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن ان بعض الظن اثم ,ولاتجسسوا ولايـغـتـب بعضكم بعضا ايحب احدكم ان ياكل لحم اخيه ميتا فكرهتموه واتقوا اللّه ان اللّه تواب رحيم )).
الفاجر والفجور
قـال رسـول اللّه (ص ) : مثل الفاجر كمثل القبر المشرف المجصص , يعجب من رآه وجوفه ممتلئ نتنا.
وقـال (ص ) : مثل الفاجر الذي يقرا القرآن كمثل الريحانة , ريحها طيب وطعمها مر, ومثل الفاجر الذي لايقرا القرآن مثل الحنظلة طعمها مر وريحها منتنة .
وقال (ص ) : كما لايجتنى من الشوك العنب كذلك لاينزل الفجار منازل الابرار, فاسلكوا اي طريق شئتم , فاي طريق سلكتم وردتم على اهله .
وقال الامام علي (ع ) : الفجور دار حصن ذليل , لايمنع اهله ولايحرز من لجااليه .
الفتنة
قال رسول اللّه (ص ) : اذا التبست عليكم الفتن كقطع الليل المظلم فعليكم بالقرآن .
وقال الامام علي (ع ) : كن في الفتنة كابن اللبون , لاضرع فيحلب ولاظهرفيركب .
فرس ابي طلحة
ركـب رسول اللّه (ص ) فرسا لابي طلحة فقال : ان وجدناه لبحرا. اي واسع الجري وسمي البحر بحرا لسعته .
الفرصة
قال الامام علي (ع ) : انتهزوا فرص الخير فانها تمر مر السحاب .
فضل العالم
قال رسول اللّه (ص ) : فضل العالم على الزاهد كفضلي على امتي .
القائم على حدود اللّه
قال رسول اللّه (ص ) : مثل القائم على حدود اللّه والمداهن فيها كمثل قوم استهموا على سفينة في الـبحر فاصاب بعضهم اعلاها واصاب بعضهم اسفلها, فكان الذين في اسفلها اذا استقوا من الما مروا على من فوقهم فقال الذين في اعلاها:لاندعهم يصعدون فيؤذونا, فقالوا: لوخرقنا في نصيبنا خرقا ولـم نـؤذ مـن فـوقـنـا, فـان يـتـركوهم وما ارادوا هلكوا جميعا وان اخذوا على ايديهم نجوا و نجواجميعا.
القرآن
قـال رسـول اللّه (ص ) : مـثـل الـقـرآن مـثـل الابل المعقلة , ان عقلها صاحبها امسكهاوان تركها ذهبت .
وقال (ص ) : مثل الذي يقرا القرآن ولايحسن الفرائض كالبرنس لا راس له .
وقال (ص ) : مـثـل الـقرآن لمن تعلم فقراه وقام به كمثل جراب محشومسكا يفوح ريحه في كل مكان , ومثل من تعلمه فيرقد وهو في جوفه كمثل جراب اوكى على مسك .
وقال (ص ) : فضل القرآن على سائر الكلام كفضل الرحمن على سائرخلقه .
وقال (ص ) : مـثل القرآن ومثل الناس كمثل الارض والغيث , بينماالارض ميتة هامدة اذ ارسل اللّه عليها الغيث فـاهتزت ثم يرسل الوابل فتهتزوتربو,ثم لايزال يرسل الاودية حت ى تبذر وتنبت ويزهر نباتها ويخرج اللّه مافيها من زينتها ومعايش الناس و البهائم , وكذلك فعل هذا القرآن بالناس .
القلب
قال رسول اللّه (ص ) : مثل القلب مثل ريشة بارض فلاة تقلبها الرياح .
وقال (ص ) : ان قلب ابن آدم مثل العصفور ينقلب في اليوم سبع مرات .
وقال (ص ) : ما من قلب الا وله سحابة كسحابة القمر, بينما القمر يضي اوعلته سحابة فاظلم او تجلت
وقال (ص ) : لاتميتوا القلوب بكثرة الطعام والشراب , فان القلب يموت كالزرع اذا كثر عليه الما.
وقال (ص ) : قلب ليس فيه شي من الحكمة كبيت خرب , فتعلموا وعلموا وتفقهوا ولاتموتوا جهالا , فان اللّه لايعذر على الجهل .
وقـال (ص ) : ان اللّه يـحـيـي الـقـلـوب الـمـيـتـة بـنـور الـحـكـمـة كـمـا يـحيي الارض بـوابـل الـسـمـا.
وقـال الامـام عـلـي (ع ) : ان هـذه الـقـلـوب اوعـيـة , فـخـيرها اوعاهاللخير.
قلب الحدث
قال الامام علي (ع ) : وانما قلب الحدث كالارض الخالية , ما القي فيها من شي قبلته .
القلب القاسي
قـال اللّه تـعـالى : ((ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة او اشد قسوة ,وان من الحجارة لما يـتـفـجر منه الانهار, وان منها لما يشقق فيخرج منه الما, وان منهالما يهبط من خشية اللّه وما اللّه بغافل عما تعملون )).
قلب المؤمن
قـال رسول اللّه (ص ) : ياتي زمان على الناس يذوب فيه قلب المؤمن في جوفه كما يذوب الانك في النار, وماذاك الا لما يرى من البلا والاحداث في دينهم لايستطيع له غيرا.
القمار
قال رسول اللّه (ص ) : من لعب بالنردشير فهو كمن غمس يده في لحم الخنزيرودمه .
الكاد على عياله
قال رسول اللّه (ص ) : الكاد على عياله كالمجاهد في سبيل اللّه .
الكافرون
قـال اللّه تـعالى : ((ومثل الذين كفروا كمثل الذي ينعق بما لايسمع الا دعا ونداصم بكم عمي فهم لايعقلون ))
اضـاف المثل الى الذين كفروا ثم شبهه بالراعي ولم يقل كالغنم , لان المعنى :ومثل الذين كفروا فيما يوعظون به كالبهائم التي لاتفقه مايقول الراعي اكثر من الصوت . فالتقدير: ومثل واعظ الذين كفروا كـمـثـل الـذي ينعق بمالايسمع , وانمايقال للصحيح الذي لايعمل بصره اعمى , لانه قد حل محل من لايبصر, و كذلك يقال للسميع الذي لايعقل اصم .
وقـال تعالى : ((ان اللّه يدخل الذين آمنوا وعملوا الصالحات جنات تجري من تحتها الانهار ,والذين كفروا يتمتعون وياكلون كما تاكل الانعام والنار مثوى لهم ))
وقال تعالى : ((قل اندعوا من دون اللّه مالاينفعنا ولايضرنا ونرد على اعقابنا بعد اذ هدانااللّه كالذي استهوته الشياطين في الارض حيران له اصحاب يدعونه الى الهدى ائتناقل ان هدى اللّه هو الهدى وامرنا لنسلم لرب العالمين )).
قال رسول اللّه (ص ) : مثل الكافر مثل الارزة , لاتزال مستقيمة حتى تخرولاتشعر.
كافل اليتيم
قال رسول اللّه (ص ) : انا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة . واشار الى سبابته والوسطى .
الكبر
قال الامام علي (ع ) : الكبر يساور القلوب مساورة السموم القاتلة .
الكذاب
قـال رسـول اللّه (ص ) : ايـاك ومـصاحبة الكذاب فانه بمنزلة السراب , يقرب لك البعيد, ويبعد لك القريب .
وقـال الامـام عـلـي (ع ) : الكذاب والميت سوا, فان فضيلة الحي على الميت الثقة به , فاذا لم يوثق بكلامه فقد بطلت حياته .
الكلام
قال الامام علي (ع ) : ماالانسان لولا اللسان الا صورة ممثلة اوبهيمة مهملة .
وقال (ع ) : اخزن لسانك كما تخزن ذهبك و ورقك .
وقال (ع ) : الكلام كالدوا, قليله ينفع وكثيره قاتل .
وقال (ع ) : سؤالقالة في الانسان اذا كـان كـذبـا نظير الموت لفساد دنياه , فان كان صدقا فاشد من الموت لفساد آخرته .
وقال (ع ) : كـمـا تـعرف اواني الفخار بامتحانهاباصواتها فيعلم الصحيح منها من المكسور, كذلك يمتحن الانسان بمنطقه فيعرف ماعنده .
الكلمة الطيبة والخبيثة
قـال اللّه تـعـالى : ((الم تركيف ضرب اللّه مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة اصلها ثابت وفرعها في الـسـما تؤتي اكلها كل حين باذن ربها, ويضرب اللّه الامثال للناس لعلهم يتذكرون ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الارض مالها من قرار)).
اللئيم
قـال الامـام علي (ع ) : ينبغي للعاقل ان يمنع معروفه الجاهل واللئيم والسفيه .اما الجاهل فلايعرف المعروف ولايشكر عليه , واما اللئيم فارض سبخة لاتنبت ,واما السفيه فيقول : انما اعطاني فرقا من لساني .
ماء جهنم
قال اللّه تعالى : ((وقل الحق من ربكم فمن شا فليؤمن ومن شا فليكفر انا اعتدناللظالمين نارا احاط بـهـم سـرادقـهـا وان يـسـتـغـيـثـوا يـغـاثـوا بـما كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب وسات مرتفقا)).
المال
قال الامام علي (ع ) : المال بلا مرؤة كالكلب , يجتنب عقرا ولم يعقر.
المتكلم حين الخطبة
قال رسول اللّه (ص ) : مثل الذي يتكلم يوم الجمعة والامام يخطب مثل الحماريحمل اسفارا, والذي يقول له : انصت لاجمعة له .
المتواضع
قـال الامـام عـلي (ع ) : المتواضع كالوهدة , يجتمع فيها قطرها وقطر غيرها,والمتكبر كالربوة لايقر عليها قطرها ولاقطر غيرها.
المجذوم
قال رسول اللّه (ص ) : اتقوا صاحب الجذام كما يتقى السبع اذا هبط وادياهبطوا غيره .
المجاهد
قـال رسـول اللّه (ص ) : مـثـل الـمجاهد في سبيل اللّه ـ واللّه اعلم بمن يجاهد في سبيله ـ كمثل الصائم القائم الدائم الذي لايفتر من صيام ولاصدقة حتى يرجع ,وتوكل اللّه تعالى للمجاهد في سبيله ان توفاه ان يدخله الجنة او يرجعه سالما مع اجر او غنيمة .
محو الذنوب
قال رسول اللّه (ص ) : ان العبد من امتي اذا قال : لااله الا اللّه وان محمدا رسول اللّه تطلست ذنوبه كما يطلس احدكم الكتاب الاسود من الرق الابيض .
المداراة
قـال اللّه تعالى : ((ولاتستوي الحسنة ولاالسيئة ادفع بالتي هي احسن فاذا الذي بينك وبينه عداوة كانه ولي حميم

وروي انـه جـا رجـل اعرابي الى رسول اللّه (ص ) يستعينه في دم فاعطاه شيئاوقال : هل احسنت اليك ؟فقال الاعرابي : لا ولا اجملت بـعـض الـمسلمين وهموا به فاشار اليهم النبي (ص ) ان كفوا عنه , وقام الى منزله ودعاالاعرابي فزاده شيئا ثم قال : هل احسنت اليك ؟ قال : نعم , فجزاك اللّه من اهل وعشيرة خيرا.فقال النبي (ص ) : انك جئتنافاعطيناك وقلت ما قلت , وفـي انفس اصحابي عليك من ذاك شي , فقل بين ايديهم مثل ماقلت بين يدي ليذهب من صدورهم .فلما جـا الاعـرابـي , قـال رسـول اللّه (ص ) : ان صـاحـبـكـم سال فاعطيناه , وقال ما قال وقد دعوناه فاعطيناه ورضي , اكذاك ؟قال : نعم , جزاك اللّه من اهل وعشيرة خيرا.
فقال النبي (ص ) : ان مثلي ومثل هذا الاعرابي مثل رجل شردت ناقته فاتبعهاالناس فلم يزيدوها الا نـفـورا. فـقال صاحب الناقة : قد خلوا بيني وبين ناقتي فاناارفق بها, ثم اخذ لها من تمام الارض حتى جـات فـاسـتـجـابـت وشـد رحـلـهـاواستوى عليها, واني لواطعتكم حيث قال ماقال فقتلته دخل النار.
مدمن الخمر
قال الامام علي (ع ) : مدمن الخمر يلقى اللّه عز وجل حين يلقاه كعابدوثن .
المراة
قـال رسـول اللّه (ص ) : مـثـل المراة الصالحة في النسا كمثل الغراب الاعصم الذي احدى رجليه بيضا.
وقال (ص ) : مثل الرافلة في الزينة من غير اهلها كمثل ظلمة يوم القيامة لانورلها.
وقال (ص ) : مـثـل الـمـراة كـالـضـلـع , ان اردت ان تقيمه كسرته وان استمتعت به استمتعت به وفيه اود.
وقـال (ص ) : اياكم وخضرا الدمن ,قيل : وماخضرا الدمن ؟ قال : المراة الحسنا في مـنـبـت السؤ.
وقال (ص ): الا اخبركم بشرار نسائكم ... واذا خلا بها بعلها تمنعت كما تـمـنـع الـصـعـبة عندركوبها.
قال الامام علي (ع ) : لاتملك المراة ماجاوز نفسها, فان المراة ريحانة وليست بقهرمانة .
وقال (ع ) : المراة كالنعل , يلبسها الرجل اذا شا لا اذاشات .
وقال (ع ) : انما المراة لعبة , فمن اتخذها فليعطها.
المرؤة
قـال الامـام عـلـي (ع ) : المرؤة بلامال كالاسد الذي يهاب ولم يفترس ,وكالسيف الذي يخاف وهو مغمد.
المزاح
قال الامام علي (ع ) : دع المزاح , فانه لقاح الضغينة .
المسجد
قال رسول اللّه (ص ) : ان المسجد ليزوي من النخامة كمايزوي الجلدة من النار.
المظالم
قـال رسـول اللّه (ص ) : اتـقـوا المظالم مااستطعتم , فان الرجل يجي يوم القيامة بحسنات يرى انها ستنجيه فما يزال عند ذلك يقول : ان لفلان قبلك مظلمة , فيقال :امحوا من حسناته , فما تبقى له حسنة , ومـثـل ذلـك كـمـثـل سـفر نزلوا بفلاة في الارض ليس معهم حطب , فتفرق القوم فاحتطبوا للنار وانضبحوا ماارادوا, فكذلك الذنوب .
المعتبر
قال الامام علي (ع ) : من عرف العبرة فكانما عاش في الاولين .
المعرضون
قال تعالى : ((فمالهم عن التذكرة معرضين كانهم حمر مستنفرة فرت من قسورة ))
المعلم
قـال رسـول اللّه (ص ) : مـثـل الـذي يـعـلـم الخير ولايعمل به مثل السراج يضي للناس ويحرق نفسه .
وقـال (ص ) : طـلـب الـعـلم فريضة على كل مسلم , وواضع العلم عند غير اهله كمقلد الخنازير الجوهر واللؤلؤ والذهب .
قال الامام علي (ع ) : من كتم علما فكانه جاهل .
المكافاة
قال الامام علي (ع ) : من ادا الامانة المكافاة على الصنيعة , لانها كالوديعة عندك .
الملائكة
قـال الامام علي (ع ) وهو يصف الملائكة : ومنهم من قد خرقت اقدامهم تخوم الارض السفلى , فهي كرايات بيض قد نفذت في مخاريق الهوا.
الملول
قـال الامـام عـلـي (ع ) : لاتامنن ملولا وان تحلى بالصلة , فانه ليس في البرق الخاطف مستمتع لمن يخوض الظلمة .
الممتحن
قال الامام علي (ع ) : الممتحن كالمختنق , كلما ازداد اضطرابا ازداداختناقا.
منى
قال رسول اللّه (ص ) : مثل منى كالرحم في ضيقه , فاذا حملت وسعهااللّه .
المنافقون
قـال اللّه تـعالى : ((مثلهم كمثل الذي استوقد نارا فلما اضات ماحوله ذهب اللّه بنورهم وتركهم في ظـلـمـات لايـبـصرون صم بكم عمي فهم لايرجعون اوكصيب من السما فيه ظلمات ورعد وبرق يجعلون اصابعهم في آذانهم من الصواعق حذرالموت )).
وقال تعالى : ((كانهم خشب مسندة )).
وقـال تعالى : ((لايقاتلونكم جميعاالا في قرى محصنة او من ورا جدر باسهم بينهم شديد تحسبهم جـمـيـعـا وقلوبهم شتى ذلك بانهم قوم لايعقلون كمثل الذين من قبلهم قريبا ذاقوا وبال امرهم ولهم عـذاب الـيـم كـمـثـل الـشـيـطـان اذ قـال لـلانسان اكفر فلما كفر قال اني بري منك اني اخاف اللّه رب العالمين )).
وقال تعالى : ((اشحة عليكم فاذا جا الخوف رايتهم ينظرون اليك تدور اعينهم كالذي يغشى عليه من الموت فاذا ذهب الخوف سلقوكم بالسنة حداد اشحة على الخيراولئك لم يؤمنوا فاحبط اللّه اعمالهم وكان ذلك على اللّه يسيرا)).
وقـال رسـول اللّه (ص ) : مثل المنافق مثل جذع النخل , اراد صاحبه ان ينتفع به في بعض بنائه فلم يـسـتـقـم له في الموضع الذي اراد فحوله في موضع آخر فلم يستقم له فكان آخر ذلك ان احرقه بالنار.
وقـال (ص ) : مـثـل الـمـنـافـق كمثل الشاة العائرة بين الغنمين , تعير الى هذه مرة والى هذه مرة لاتدري ايهما تتبع .
وقال (ص ) : مثل المؤمن والمنافق والكافر كمثل رهط ثلاثة ,وقعوا الى نهر فوقع المؤمن فقطع ثم وقـع الـمـنـافـق حتى اذا كاد ان يصل الى المؤمن ناداه الكافر ان هلم الي فاني اخشى عليك , وناداه الـمـؤمن ان هلم الي فان عندي وعندي يحظى له ماعنده , فما زال المنافق يتردد بينها حتى اتى عليه اذى فـغـرقـه ,وان المنافق لم يزل في شك وشبهة حتى اتى عليه الموت وهوكذلك .
قال الامام علي (ع ) : مثل المنافق كالحنظلة , الخضرة اوراقهاالمر مذاقها.
وقال (ع ) : لسانه كالشهد, ولكن قلبه سجن للحقد.
المنتظر
قال الامام علي (ع ) : المنتظر لامرنا كالمتشحط بدمه في سبيل اللّه .
المن بالصدقة
قـال اللّه تـعـالى : ((يا ايها الذين آمنوا لاتبطلوا صدقاتكم بالمن والاذى كالذي ينفق ماله رئا الناس ولايـؤمـن باللّه واليوم الاخر فمثله كمثل صفوان عليه تراب فاصابه وابل فتركه صلدا لايقدرون على شي مم ا كسبوا واللّه لايهدي القوم الكافرين )).
المهتدون
قـال اللّه تعالى : ((اومن كان ميتا فاحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها كذلك زين للكافرين ماكانوا يعملون .
مودة العوام
قال الامام علي (ع ) : مودة العوام تنقطع كانقطاع السحاب , وتنقشع كما ينقشع السراب .
الموت
قال الامام علي (ع ) : انما انتم كركب وقوف , لايدرون متى بالمسيريؤمرون .
وقال (ع ) : واللّه لا بن ابي طالب آنس بالموت من الطفل بثدي امه .
وقال (ع ) ان هذا الامر ليس بكم بدا ولا اليكم انتهى , وقد كان صاحبكم هذايسافر فعدوه في بعض سفراته , فان قدم عليكم والا قدمتم عليه .
وقال (ع ) : انكم طردا الموت الذي ان اقمتم اخذكم , وان فررتم منه ادرككم .
الموعظة
قال الامام علي (ع ) : المواعظ كهف لمن وعاها.
المؤمن
قال رسول اللّه (ص ) : مثل المؤمن مثل السنبلة , تميل احيانا وتقوم احيانا
وقال (ص ) : مثل المؤمن كمثل الخامة , تحمر مرة وتصفر اخرى .
وقال (ص ) : مثل المؤمن كمثل خامة الزرع , من حيث اتتها الريح كفاتها فاذاسكنت اعتدلت , وكذلك الـمؤمن يكفا بالبلا.
وقال (ص ) : مثل المؤمن كمثل الزرع لاتزال الرياح تفيئه , ولايزال المؤمن يصيبه البلا. ومثل المنافق مثل شجرة الارز لاتهتز حتى تستحصد.
وقال (ص ) : مثل المؤمن مثل النخلة , مااخذت منها من شي نفعك .
وقال (ص ) : مثل المؤمن مثل سبيكة الذهب , ان نفخت عليهااحمرت وان وزنت لم تنقص .
وقال (ص ) : مثل المؤمن كـمـثـل الـعـطـار,ان جالسته نفعك , وان ماشيته نفعك , وان شاركته نفعك .
وقال (ص ) :مـثـل الـمؤمن ومثل الايمان كمثل الفرس في آخيته , يجول ثم يرجع الى آخيته ,وان المؤمن يسهوثم يـرجـع .
وقـال (ص ) : مـثـل الـمـؤمـن كالبيت الخرب في الظاهر, فاذا دخلته وجدته مونقا.
وقال (ص ) : المؤمن كمثل شجرة كايتحات ورقها شتا ولاقيظا, قيل : يارسول اللّه وماهي ؟ قال : النخلة .
وقـال (ص ) : مـثـل الـمـؤمن الذي يقرا القرآن كمثل الاترجة , ريحها طيب وطعمها طيب . ومثل المؤمن الذي لايقرا القرآن كمثل التمرة , طعمها طيب ولا ريح لها.
وقال (ص ) :مثل مؤمن لايرعى حقوق اخوانه المؤمنين كمثل من حواسه كلها صحيحة وهولايتامل بعقله , ولايبصر بعينه , ولايسمع باذنه , ولايعبر بلسانه عن حاجته ولايدفع المكاره بالادلا بحجته , فلايبطش بشي برجليه , فذلك قطعة لحم قدفاتته المنافع , وصار غرضا للمكاره , فكذلك المؤمن اذا جهل حقوق اخوانه فات ثواب حقوقهم , فكان كالعطشان بحضرة الما البارد فلم يشرب حتى طفا فاذا هـوسـليب ذي الحواس , لم يستعمل شيئا منها لدفاع مكروه , ولا انتفاع بمحبوب , فاذاهو سليب كل نعمة مبتلى بكل آفة .
وقال (ص ) : ان المؤمن ينضي شيطانه كما ينضي احدكم بعيره في السفر.
وقال (ص ) :الـمـؤمـنون هينون لينون كالجمل الالف , ان قيد انقاد وان انيخ على صخرة استناخ .
وقال (ص ) : ماشبهت خروج المؤمن من الدنيا الا مثل خروج الصبي من بطن امه من ذلك الغم والظلمة الى روح الدنيا.
وقـال (ص ) : اذا اشتكى المؤمن اخلصه من الذنوب كما يخلص الكير خبث الحديد. وقال (ص ) : والـذي نفس محمد بيده , ان مثل المؤمن لكمثل القطعة من الذهب نفخ عليها صاحبها فلم تغير ولـم تـنقص , والذي نفس محمد بيده ان مثل المؤمن لكمثل النحلة اكلت طيبا ووقعت فلم تكسر ولم تفسد.
المؤمن والكافر
قـال اللّه تـعـالـى ((مـثل الفريقين كالا عمى والا صم والبصير والسميع , هل يستويان مثلا افلا تذكرون )).
وقـال تعالى : ((ضرب اللّه مثلا عبدا مملوكا لايقدر على شي ومن رزقناه منارزقا حسنا فهو ينفق منه سرا وجهرا هل يستويان الحمدللّه بل اكثرهم لايعلمون وضرب اللّه مثلا رجلين احدهما ابكم لايـقدر على شي وهو كل على مولاه اينمايوجهه لايات بخير هل يستوي هو ومن يامر بالعدل وهو على صراطمستقيم ))

الناس
قال رسول اللّه (ص ) : الناس سوا كاسنان المشط .
قال رسول اللّه (ص ) : الناس معادن كمعادن الذهب والفضة .
وقـال (ص ) : الناس كالابل , ترى المائة لاترى فيه راحلة .
وقال الامام علي (ع ) : الناس كصور في الصحيفة , كلما طوي بعضها نشر بعضها.
وقـال (ع ) : الناس كالشجر.. شرابه واحد وثمره مختلف .
وقال (ع ) : ابن آدم اشبه شي بالمعيار, اما ناقص بجهل او رابح بعلم .
وقـال (ع ) : مـثـل الانـسان الحصيف مثل الجسم الصلب الكثيف , يسخن بطيئا وتبرد تلك السخونة باطول من ذلك الزمان .
وقـال (ع ) فـي وصـف بـيـعـة الـنـاس مجتمعين له بعد هلاك عثمان :.. مجتمعين حولي كربيضة الغنم .
النبي (ص )
قال رسول اللّه (ص ) : مثلي ومثل الانبيا قبلي كمثل رجل بنى دارا فاكملهاواحسنها الا موضع لبنة , فـجـعـل الـنـاس يـدخـلونها ويتعجبون منها ويقولون : لولاموضع تلك اللبنة , فكنت انا موضع تلك اللبنة .
وقال (ص ) : انما مثلي ومثلكم مثل قوم خافوا عدوا يايتهم فبعثوا رجلا يتراى لهم , فبينما هم كذلك ابـصروا العدو فاقبل لينذرهم وخشي ليدركهم العدوقبل ان ينذر قومه فاهوى بثوبه : اى ها الناس اوتيتم ثلاث مرات .
وقال (ص ) : انما مثلي ومثلكم ومثل الانبيا كمثل قوم سلكوا مفازة غبرالايدرون ماقطعوا منها اكثر ام مابقي . فحسر ظهورهم ونفد زادهم وسقطوا بين ظهراني المفازة فايقنوا بالهلكة . فبينما هم كذلك اذ خـرج عـلـيهم رجل في حلة يقطر راسه , فقالوا: ان هذا لحديث عهد بالريف , فانتهى اليهم فقال :
مالكم ياهؤلا؟ قالوا : ماترى , حسر ظهرنا, ونفد زادنا, وسقطنا بين ظهراني المفازة , ولاندري ماقطعنا منه اكثر ام مابقي علينا.قال : ماتجعلون لي ان اوردتكم ما روى وريـاضـا خـضرا؟قالوا : نجعل لك حكمك .. فاورهم رياضا خضرا وماروى , فمكث يسيرا فقال : هلموا الى رياض اعشب من رياضكم وما اروى من مائكم .فقال جل القوم : ما قدرنا على هذا حتى كدنا الا نقدر عليه , وقالت طائفة منهم : الستم قد جعلتم لهذا الرجل عهودكم ومواثيقكم ان لاتعصوه وقد صدقكم في اول حديثه , وآخر حديثه مثل اوله ؟ روى , واتى الاخرين العدو من تحت ليلتهم فاصبحوا مابين قتيل واسير.





وقـال (ص ) : مـثـلي ومثل مابعثني اللّه به كمثل رجل اتى قوما فقال : ياقوم اني رايت الجيش بعيني , وانـي انـا النذير العريان فالنجا النجا وكـذبـتـه طائفة منهم فاصبحوا مكانهم فصبحهم الجيش فاهلكهم واجتاحهم . فذلك مثل من اطاعني واتبع ماجئت به , ومثل من عصاني وكذب بما جئت به من الحق .
وقال (ص ) : مثلي ومثلكم كمثل رجل اوقد نارا فجعل الفراش والجنادب يقعن فيها وهو يذبهن عنها, وانا آخذبحجزكم عن النار وانتم تفلتون من يدي .
وقـال (ص ) : مـثل مابعثني اللّه به من الهدى والعلم كمثل الغيث الكثير اصاب عنها ارضا فكانت فيها بـقـيـة قبلت الما, وانبتت الكلا والعشب الكثير, وكانت منهااجادب امسكت الما. فنفع اللّه بها الناس , فـشربوا منها, وسقوا, ورعوا واصاب طائفة منها اخرى , انما هي قيعان لاتمسك ما , ولاتنبت كلا, فـذلـك مـثـل مـن فـقه في دين اللّه , ونفعه مابعثني اللّه به فعلم وعلم . ومثل من لم يرفع بذلك راسا, ولم يقبل هدى اللّه الذي ارسلت به .
وقـال الامـام عـلـي (ع ) : وهـو يصف النبي (ص ) : طبيب دوار بطبه , قداحكم مراهمه , واحمى مواسمه , يضع ذلك حيث الحاجة اليه من قلوب عمي , وآذان صم , والسنة بكم , ويتتبع بداوئه مواضع الغفلة , ومواطن الحيرة .
نزع الايمان
قال رسول اللّه (ص ) : من زنى اوشرب الخمر نزع اللّه منه الايمان كما يخلع الانسان القميص من راسه .
النساء
قال تعالى : ((هن لباس لكم وانتم لباس لهن )).
وقال رسول اللّه (ص ) : النسا حبائل الشيطان .
النشور
قـال تعالى : ((وهو الذي يرسل الرياح بشرى بين يدي رحمته حتى اذا اقلت سحاباثقالا سقناه لبلد ميت فانزلنا به الما فاخرجنا به من كل الثمرات , كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون )).
وقـال تـعـالـى : ((والـذي نـزل مـن الـسـمـا مـا بـقـدر فـانـشـرنـا بـه بـلـدة مـيـتـا, كـذلـك تـخـرجـون )).
وقـال تـعالى : ((يوم يخرجون من الاجداث سراعا كانهم الى نصب يوفضون )).
وقال تعالى : ((خشعا ابصارهم يخرجون من الاجداث كانهم جرادمنتشر)).
النصرة الباطلة
قـال رسـول اللّه (ص ) : مـثـل الـذي يـعـيـن قـومـه عـلى غير الحق مثل بعير تردى وهويجر بذنبه .
النعمة
قال الامام علي (ع ) : نعمة لاتشكر كسيئة لاتغفر.
النفس
قال الامام علي : ان نفسك مطيتك , ان اجهدتها قتلتها, وان رفقت بهاابقيتها.
وقـال (ع ) : النفس الامارة المسولة تتملق تملق المنافق , وتتصنع بشيمة الصديق الموافق , حتى اذا خدعت وتمكنت تسلطت تسلط العدو, وتحكمت تحكم العتو فاوردت موارد السؤ.
نقض العهد
قـال اللّه تعالى : ((ولاتكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة انكاثا تتخذون ايمانكم دخلا بينكم ان تـكـون امـة هـي اربـى مـن امـة , انـمـا يـبـلـوكـم اللّه بـه , ولـيبينن لكم يوم القيامة ماكنتم فيه تختلفون )).
نوراللّه (جل جلاله )
قـال اللّه تعالى : ((اللّه نور السموات والارض , مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الـزجـاجـة كانها كوكب درى يوقد من شجرة مباركة زيتونة لاشرقية ولاغربية يكاد زيتها يضي ولولم تمسسه نار, نور على نور يهدي اللّه لنوره من يشا, ويضرب اللّه الامثال للناس واللّه بكل شي عليم )).
الهجرة الى المدينة
قال رسول اللّه (ص ) : امرت بقرية تنفي الخبث كماينفي الكير خبث الحديد.
همته في بطنه
قال الامام علي (ع ) : من كانت همته مايدخل بطنه , كانت قيمته مايخرج منه .
الولد العاق
قال الامام علي (ع ) : الولد العاق كالاصبع الزائدة , ان تركت شانت , وان قطعت آلمت .
اليوم الربوبي
قـال اللّه تـعـالى : ((ويستعجلونك بالعذاب ولن يخلف اللّه وعده , وان يوما عند ربك كالف سنة مما تعدون ))
فهرست الموضوعات التشبيهية
اخوة الايمان كـالـزرع اسـتـوى , كـالبنيان المرصوص ,كالجسد الواحد, كالمرآة , كالايدي ,كاشرف الاعضا, كالنار, كالعبد.
الادب كالمطر, كالميراث , كالشجرة , كالنار,كالراعي , كالما العذب .
اربع ينبتن النفاق كانبات الما الشجر.
اسرق الناس (صلاته ) كالثوب الخلق .
الاسلام يازر كالحية , كالصراط , كالدار, يكفاكانكفا الانا.
اصحاب النبي (ص ) كالنجوم .
الاصدقا كالنار.
الاصفيا كالشعرة البيضا.
اعمال الكافرين كالسراب , كالرماد في الريح .
الامل كبضائع النوكى , كالسراب , كالمطاياكالرفيق المؤنس .
الامم المدمرة كاعجاز النخل المنقعر, كالرميم , كالهشيم ,كالحصيد, كالصريم .
امة النبي (ص ) كالمطر, كالغيث , كعسكر, كحديقة .
انتقا الموت في آخر الزمان كانتقا خيار الرطب .
الانفاق كحبة , من الكافرين كريح , ابتغا مرضاة اللّه كجنة .
النبي (ص ) و اهل البيت (ع ) كالراس من الجسد, كسفينة نوح , كالنجوم ,كباب حطة , كنجوم السما, كالكهف ,كالسراج , كالنمرقة الوسطى , كالشعار,كهارون في آل فرعون , كالقطب من الرحى .
اهل التوارة الحاملون له بلاعمل كالحمار يحمل اسفارا.
اهل الجنة كاللؤلؤ, كاليا قوت , كبيض مكنون .
اهل الحق الشاذ عنهم كالشاذ من الغنم .
اهل العراق كالمراة الحامل املصت .
اهل الكوفة كالجبهة والسنام اهل النار شربهم كشرب الهيم .
الايما كاذناب الخيل .
الايمان كالقميص , كالشجرة .
البحر اذا انفلق كالطود, موجه كالظلل ,موجه كالجبال .
البخل والبخيل كمن تقلصت عليه جنته , كرجل مشوه .
البرد كفعله في الاغصان .
البطانة كالغاص بالما.
البلا كالوالدة , كالسيل في سرعته , كالنار في خلاصها, كالما في جريانه , كالغرض .
بلال الحبشي كالنحلة .
البعثة والقيامة كهذه من هذه .
بلعم بن باعورا كالكلب , كامية بن ابي الصلت .
بنوامية كالناب الضروس .
التائب كمن لاذنب له , والمصر على الذنب كالمستهزئ .
التصدق بالحرام كالزانية المتصدقة من مال فرجها.
تفسير القرآن بالراي كراكب البحر الهائج .
التعرف على الكريم كالامساك على الجوهر النفيس .
التعلم في الصغر كالوقرة في الحجر.
التعلم في الكبر كالذي يكتب على الما.
التقوى والمتقون كالحصن , كموسى , كالمرضى بلامرض ,التقوى كمطايا ذلل .
تناثر الذنوب كتناثر ورق الشجر.
تهذيب النفس اولا والا كان كمن يروم استقامة ظل العود.
التواضع كالعفو.
الثائر كالحاكم في حق نفسه .
الجبل كظلة , اذا سيرت كالسراب , اذا مرت كالسحاب , كالعهن يوم القيامة .
الجليس الصالح كالعطار , السؤ كالقير, كرجل اتى راعيا.
الجاهل الـصـواب كـمـوقـع الخطا من العلما ,كالسكران , نعمه كروضة على مزبلة , الحذرمنه كالامن من مصاحبة العاقل , كالسائرعلى غير طريق , كالصخرة لاما لها.
جهنم شررها كالقصر, كالسراب .
جواب الرسالة كرد السلام .
الحازم اذا اشكل كمن اضل لؤلؤة .
الحسد والحاسد كاكل النار الحطب , كافساد الصبر العسل ,كالمقنصة , كالنحل يبطن الدا, كالصدا.
الحسنات بعد السيئات كرجل عليه درع ضيقة فانفكت .
الحفظ للغلام كالنقش في الحجر, للكبير كالكتاب على الما.
الحقد كالنار.
حق علي بن ابي طالب (ع ) كحق الوالد على الولد.
الحكمة كالشجرة .
الحلم كالوزير, كالغطا.
الحمى كالكير.
الحمق والاحمق كالدا والمرض لايبرا, كالطاعن نفسه ,مودته كشجرة النار, مودته كالسراب وانقشاع الضباب .
الحيا كالرجل الصالح .
خاتم القرآن كمن ادرجت النبوة بين جنبيه .
الخطايا كالخيل الشمس .
الخلق الحسن كالما , السيئ كالخل .
الخير والشر الخير كالما, طلب الخير كطلب طيرالما.
الخيل كالحرز والكنز.
الدعا والداعي كشرارة , كالقوس .
الدنيا كـالـما المختلط , كغيث , كظل شجرة , كمن يجعل اصبعه في اليم , كرجل له ثلاثة اخلا ,كالماشي على الما, كشبكة الشيطان , كزادالراكب , كالما, كاهداب البرد, كالثوب ,كثوب شق , كالام لابنائها, اهـلـهـا كـالـكـلاب ,كـالـشجرة , كالشمس والليل , كعدوين متفاوتين , كجيفة , كمنزل قلعة , كظل الـغـمـام ,كالظل , كالحية كالشبكة , كالغول , كحثالة القرظ , كعراق خنزير, كصبابة الانا ,كحطام , كقوم سفر, كالسم , كالورقة , كعطف الضروس , كالمراة المطلقة , كالمرض .
الدوا كالصابون .
الدين كالكهف , كالظل للجسم .
الذاكر كالمقاتل , كالمصباح , كالشجرة الخضراكالصابر في الفارين .
ذكر اللّه تعالى بيته كالحي , كحصن حصين .
ذكر النبي (ص ) ليس كقدح الراكب .
الذنوب كقوم نزلوا بطن واد فجمعوا, كانه تحت صخرة , كانه ذباب , مخافته كالاحتما.
الراي مخضه كمخض السقا, كثرثه كالقدر.
الربا والمرابي كالمجنون , قالوا كالبيع , كالذي ينكح امه .
الراحم باليتيم كالاب الرحيم .
رزق المتوكلين كرزق الطير.
الرسالة ختمها كالختم على العقل .
الراضي كالداخل معهم .
الرفق كالعلقة .
المرائي كالوارم .
الزاهدون كالمسيح (ع ).
الساعي على المساكين كالمجاهد, كالقائم , كالصائم .
الساكت كالراضي .
الستر كاحيا الموؤودة .
السخا كرجل حسن .
السفر كقطعة من العذاب , كقطعة من النار.
السفن كالاعلام .
السفه كنقار الديكين , كهراش الكلبين .
سكر الخطيئة كسكر الشراب .
ساكن البوادي كساكن القبور.
السلطان كسكر الخمر, كالنهر, كراكب الاسد,كالبحر.
السما كالدهان , طيها كطي السجل , كالمهل .
شارب الخمر كعابد وثن .
شجرة الزقوم كالمهل , كغلي الحميم , طلعها كرؤوس الشياطين .
الشح دبيبه كدبيب النمل , شعبه كشعب الشرك .
الشرك والمشرك كاتخاذ العنكبوت بتيا, كخيفتكم انفسكم ,كباسط كفيه , كرجل اشترى عبدا عمل لغيرسيده .
الشريف والدني الشريف كالجبل , الدني كالكلا.
شفا المؤمن من مرضه كالبردة البيضا.
الشيخ الكبير كالنبي في امته .
الشيطان كذئب الغنم , كالطير يبيض ويفرخ , خدعته يمثل التواني في صورة التوكل .
الشيعة كالا ترجة , كالنحل .
الصاحب والعشير كالرقعة , صحبته كالريح , الاشرار كالنار.
الصبر والصابر كالقابض على الجمر, كرجل كريم , كالراس من الجسد, كالضبع .
صدا القلوب كصدا النحاس .
الصدقة والمتصدق كرجل اسره العدو, قبولها كتربية المهر,كالما.
صفين حالهم كالابل الهيم .
ژالصلاة كالنهر, كالطعام الى الجائع والما الى الظمان , كالراس من الجسد, كالميزان .
الصناعة الجفان كالجواب .
الصنيعة بلاتربية كالثوب البالي , كالوديعة , الى اللئيم كمن طوق الخنزير تبرا.
الصوم كالجنة , كمثل رجل في عصابة .
الضلال والمضلون اتخاذهم كالعضد, كزخرفة الدرهم .
الطاعة للّه كالربيع , كالروضة , كالشعار, كالامير,كالمنهل .
الطالحون كحثالة التمر والشعير.
الطاووس كموشى الحلل , كفصوص ذات الوان .
العالم بلا تحديث كالذي يكنز ولاينفق , كفضل القمر , كالحي , كالنجوم , كالحمه , كالسراج ,زلته كانكسار السفينة , العامل بغير علمه كالجاهل الحائر, كالغريب من الشجر.
العبادة بغير تفقه كالذي يبني بالليل ويهدم بالنهار, كحمارالطاحونة .
العتق المتاخر كالذي يهدي اذا شبع .
العجب كرجل سؤ.
العداوة كلسع العقارب .
العدو الخضوع امامه كسلامة الحشيش .
العرش والكرسي السماوات كحلقة ملقاة في فلاة .
عصا موسى كالجان .
العقل كالسراج , كالصديق , كالشجرة .
العلم كالنار, كالدوا, مع الايمان كالاخوين ,كالمصابيح .
على بن ابى طالب (ع ) كالكعبة , ك ((قل هو اللّه احد)) العمر كالنفقة .
العمل بدون الولاية كالانكباب في النار.
العود في العطية كالكلب قا ثم عاد.
عيسى بن مريم (ع ) كمثل آدم (ع ) .
الغافلون كالانعام .
الغزاة كام موسى .
الغنا كالما.
الغيبة كاكل لحم الاخ ميتا.
الفاجر والفجور كالقبر المشرف , كالريحانة المرة , كالشوك ,كالدار لاتحرز.
الفتنة التباسها كقطع الليل , كن كابن اللبون .
فرس ابي طلحة كالبحر.
الفرصة كالسحاب .
فضل العالم كفضل النبى على امته .
القائم على حدود اللّه كالمانع من خرق السفينة .
القرآن كـالابل المعقلة , قارئه بلاعمل كالبرنس ,القائم به كالجراب المحشو مسكا, فضله كفضل الرحمن , كالغيث , كالحرزوالحصن .
القلب كالريشة , كالعصفور, كالسحابة ,كالزر ع , بلا حكمة كالبيت الخرب , كالارض ,كالوعا.
قلب الحدث كالارض الخالية .
القلب القاسي كالحجارة .
قلب المؤمن يذوب كما يذوب الانك في النار.
القمار لاعبه كغامس يده في لحم الخنزير.
الكاد على عياله كالمجاهد.
الكافرون كالبهائم , كالانعام , كالذي استهوته الشياطين , كالارزة .
كافل اليتيم كالسبابة والوسطى مع النبي (ص ) في الجنة .
الكبر كالسموم .
الكذاب كالسراب , كالميت .
الكلام بدونه كالبهيمة , كالصورة , كالذهب , كالدواان كان كذبا كالموت , كاواني الفخار.
الكلمة الطيبة والخبيثة كالشجرة الطيبة , والشجرة الخبيثة .
اللئيم كالارض السبخة .
ما جهنم كالمهل .
المال بلا مرؤة كالكلب .
المتكلم حين الخطبة كالحمار يحمل اسفارا.
المتواضع كالوهدة .
المجذوم كالسبع .
المجاهد كالصائم القائم الدائم .
محو الذنوب كمايطلس الكتاب .
المداراة مثل رجل شردت ناقته .
مدمن الخمر كعابد وثن .
المراة الـصـالـحـة كالغراب الاعصم , الرافلة كالظلمة يوم القيامة , كالضلع , كخضرا الدمن ,كالصعبة عند ركوبها, كالريحانة , كالنعل ,كاللعبة .
المرؤة بلا مال كالاسد.
المزاح كاللقاح .
المسجد يزوي كزوا الجلدة .
المظالم كمثل سفر نزلوا بفلاة .
المعتبر كالذي عاش في الاولين .
المعرضون كانهم حمر.
المعلم كالسراج , لغير اهل العلم كمقلد الخنازيرالجوهر, كاتم العلم كالجاهل .
المكافاة كالوديعة .
الملائكة كرايات بيض .
الملول كالبرق الخاطف .
الممتحن كالمختنق .
منى كالرحم .
المنافقون كـالمستوقد نارا, كالخشب المسندة , كالذين ذاقوا وبال امرهم , كالذي يغشى عليه من الموت , كجذع النخلة , كالشاة العائرة ,كرهط ثلاثة , كالحنظلة الخضرة , لسانهم كالشهد, قلبهم كالسجن .
المنتظر كالمتشحط بدمه .
المن بالصدقة كالذي ينفق ماله رئا الناس , كصفوان عليه تراب .
المهتدون كالذي له نور.
مودة العوام كانقطاع السحاب , وانقشاع السراب .
الموتى كركب وقوف , المانوس به كالطفل ,كالمسافر, كالطردا.
الموعظة كالكهف .
المؤمن كـالـسنبلة , كالخامة , كخامة الزرع , كالنخلة كسبيكة الذهب , كالعطار, كالفرس في آخيته , ظاهره كـالـبـيـت الـخرب , كالشجرة ,كالاترجة , كالتمرة , كمن حواسه كلهاصحيحة , كما ينضي بعيره , كالجمل الالف ,موته كخروج الصبي , شكواه كالكير,كالقطعة من الذهب , كالنحلة .
المؤمن والكافر كالا عمى والاصم , كرجلين .
الناس كاسنان المشط , كمعادن الذهب , كالابل ,كصور في الصحيفة , كالشجر, كالمعيار,الحصيف كالجسم الصلب , في اجتماعهم كربيضة الغنم .
النبي (ص ) كـرجـل بـنـى دارا, كـمنذر, كرجل في حلة ,كرجل اتى قوما, كرجل اوقد نارا, كالغيث الكثير, كالطبيب الدوار.
نزع الايمان كخلع الانسان القميص من راسه .
النسا كاللباس , كحبائل الشيطان .
النشور كخروج الموتى , كانتشار البلدة الميت ,كانهم يوفضون , كالجراد المنتشر.
النصرة الباطلة كالبعير المتردي .
النعمة اذا لم تشكر كالسيئة لاتغفر.
النفس كالمطية , الامارة بالسؤ كالمنافق .
نقض العهد كالناكثة غزلها من بعد قوة .
نور اللّه (جل جلاله ) كمشكاة فيها مصباح .
الهجرة الى المدينة كالكير ينفي الخبث .
همته في بطنه كالذي يخرج منه .
الولد العاق كالاصبع الزائدة .
اليوم الربوبي كالف سنة .
المصادر
1 ـ امالي الطوسي : منشورات المكتبة الاهلية ـ بغداد, تقديم محمدصادق بحرالعلوم . 2 ـ امثال القرآن : تاليف حكمت , علي اصغر, بنياد قرآن ـ طهران . 3 ـ الامثال النبوية : تاليف الشيخ محمد الغروي ـ مؤسسة الاعلمي ـ بيروت .
4 ـ بحار الانوار : للعلامة المجلسي ـ مؤسسة الوفا ـ بيروت .
5 ـ تحف العقول : لابن شعبة الحراني ـ منشورات المكتبة الحيدرية ـ النجف الاشرف . 6 ـالتمثيل والمحاضرة : للثعالبي , دار احيا الكتب ال عربية ـ القاهرة .
7 ـ تنبية الخواطر: لورام , دار صعب والتعارف ـ بيروت .
8 ـ جـامـع الاصـول : لابـن الاثـيـر, دار احـيا التراث العربي ـ بيروت . 9 ـ الجامع الصغير :
للسيوطي ,دارالكتب العلية ـ القاهرة .
10 ـ الجمان في تشبيهات القرآن : لا بن ناقيا البغدادي , تحقيق الصاوي ـ منشاة المعارف اسكندرية .
11 ـ الحكم المنشورة : تدوين ابن ابي الحديد, منشورات دارالفكر ـ بيروت .
12 ـ الـخـصـال : لـلـشـيـخ الـصدوق , جامعة المدرسين في قم . 13 ـ شرح غرر الحكم ودرر الكلم :للخوانساري , منشورات جامعة طهران .
14 ـ شرح نهج البلاغة : لابن ابي الحديد, منشورات مكتبة المرعشي العامة ـ قم .
15 ـ صحيح البخاري : دار الكتب العلمية ـ بيروت . 16 ـ عل الشرائع : للشيخ الصدوق ,منشورات الداوري ـ قم .
17 ـ عيون اخبار الرضا(ع ) : للشيخ الصدوق , نشر رضا ـ مشهد.
18 ـ غـرر الـحـكـم ودرر الـكـلـم : للامدي , طبع دروفيان ـ الهند ـ 19 ـ قانون دستور معالم الحكم للقضاعي , منشورات اميركبير ـ طهران .
20 ـ كنزالعمال : للمتقي الهندي , مؤسسة الرسالة ـ بيروت .
21 ـ الـمـجـازات الـنـبوية : للشريف المرتضى دارالاضوا ـ بيروت . 22 ـ المحاسن : للبرقي , دارالكتب الاسلامية ـ طهران .
23 ـ ناسخ التواريخ : للميرزا محمد تقي سپهر ـ منشورات المكتبة الاسلامية ـ طهران .
24 ـ نـهـج الـسـعـادة : لـلـمـحـمودي , مؤسسة التضامن الفكري , بيروت 25 ـ نهج البلاغة :
ترتيب صبحي الصالح ـ بيروت .
26 ـ نهج الفصاحة : ابوالقاسم پاينده , انتشارات جاويدان .







من مواضيعي 0 علاقة التراث بالقرآن الكريم
0 تهنئة بالعيد
0 نظرة القرآن الكريم لأهل الكتاب
0 روائع التشبيهات
0 الى سنّة العراق وشيعته
0 المرجعية الفكرية/لمحة في سيرة الإمام محمّد باقر الصدر
0 المصطلحات المثيرة
التوقيع

طالب السنجري
المرشد العام لإرشاد
في الولايات المتحدة الأمريكية

رد مع اقتباس
قديم 04-11-2013, 03:37 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أبن أبراهيم
مراقب عام
إحصائية العضو






 

معلومات العضو


مهنتي
مزاجي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

أبن أبراهيم غير متواجد حالياً


افتراضي

جزاك الله خيرا وبارك فيك
مصدر رائع
لنا عودة معه ثانية وثالثة







من مواضيعي 0 http://www.youtube.com/watch?v=e0Utp9h0ncw
0 جدل سعودي على التويتر
0 عاشقة الزهراء مقارنة - والمعنى في عقلك
0 مبغض الامام علي ع في النار
0 يعرب من امريكا . -9--
0 محاورة تلفزيونية فيها عنصر للقائمة العراقية
0 توبة زائرة
التوقيع

خل أنمــــــــوت جوعانين> خل أنمــــــــوت عطشانين> >خل أنضـــــــــــــل بلا تعين >مادام الحكــــــــــم شيعيحنه بجالــــــــــه متونسين نروح الكربلــــــــه مأمنين>نهل ادموعنـــــــــــه لحسين>ماكو أجلاب تنبح ماكوابعثين>اجان تريد الجنه=سارع زور كبر حسين
سيد كاظم الشرع

رد مع اقتباس
قديم 09-27-2013, 10:47 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عائدون
عضو فعال
إحصائية العضو






 

عائدون غير متواجد حالياً


افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد
وجعلها الله لك في ميزان اعمالك







من مواضيعي 0 كلندايزر تعال وحشة بلاياك .
0 عاشقة الاحلام .. تتخلى عن احلامها
0 ياشيعة الجنوب تعالوا . حياكم الله
0 حورية الاحلام . (نكته خاصة )
0 عاشقة الليل - هواجس . تلفون ج 2
0 ياعلي سلام لك من قلب مرهف بالحب
0 أخبار وحوادث الاعضاء لشهر أكتوبر (خاص بالاعضاء)
رد مع اقتباس
قديم 09-27-2013, 03:06 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
شبر اليا
عضو نشيط

الصورة الرمزية شبر اليا

إحصائية العضو








 

شبر اليا غير متواجد حالياً


افتراضي

وفقكم الله الى كل خير







من مواضيعي 0 الزوجة الثانية ...نقاش حاد
0 مسألة فقهية
0 عطروا صبحكم بالصلاة على محمد وال محمد
0 ماذا تفهم من قوله
0 ايهما اصح
0 ما موقف الائمة ع من ابو بكر وعمر وعثمان وعائشة
0 قصة عن الام الحياة
التوقيع

لا تخلط بين شخصيتي واسلوبي
فشخصيتي هي انا واسلوبي يعتمد عليك

رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

تصميم مواقع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من روائع الكلام انمارالنصرالله القسم العام 2 05-28-2010 02:54 PM
من روائع حكم المشاهير حول العالم عبد الرماحي القسم العام 0 03-04-2010 07:55 PM
روائع الشعر الغزلي الخزاعي ملتقى الشعراء الشعبيين 0 02-17-2010 02:58 PM
من روائع الامام علي عقيل الكناني المنتدى الاسلامي 0 02-12-2010 08:35 PM
روائع الابوذيه الشيخ حبيب كنن العكيلي ملتقى الشعراء الشعبيين 0 11-04-2009 10:11 PM