إختر لونك :
Facebook Twitter Google Plus Rss
منتديات الناصرية الثقافية

الإهداءات

آخر 15 مشاركات
اي شيعة نحن واي علماء نتبع ؟ (الكاتـب : دايخ في زمن بايخ - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          الاكل عند اهل المصيبة عادة جاهلية واتفاقت الناحيتين (الكاتـب : سيد معد - مشاركات : 2 - المشاهدات : 3 )           »          سجل دخولك بالتوكل على الله (الكاتـب : صوب الشامية - مشاركات : 22 - المشاهدات : 276 )           »          تستنكر عشائر العراق الاصيله وبشدة (الكاتـب : حجي شبع - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          02864 قول للامام الخميني قدس (الكاتـب : أبن أبراهيم - مشاركات : 3 - المشاهدات : 100 )           »          قتال من أجل فردة نعال (الكاتـب : kfinjan - آخر مشاركة : أبن أبراهيم - مشاركات : 3 - المشاهدات : 113 )           »          قصة قصيرة : الابن الأكول جداً (الكاتـب : سومر - آخر مشاركة : أبن أبراهيم - مشاركات : 1 - المشاهدات : 2 )           »          عائشة أم المؤمنين موسوعة علمية عن حياتها وفضلها ومكانتها (الكاتـب : سميرة - آخر مشاركة : أبن أبراهيم - مشاركات : 4 - المشاهدات : 5 )           »          ماذا كنت تتمنى (الكاتـب : ضحى الفاطميه - آخر مشاركة : أبن أبراهيم - مشاركات : 1 - المشاهدات : 49 )           »          اسعد الله صباحكم (الكاتـب : ناصريه - آخر مشاركة : أبن أبراهيم - مشاركات : 3 - المشاهدات : 4 )           »          776252 اللياقات العامة (الكاتـب : محمد الطائي - مشاركات : 2 - المشاهدات : 3 )           »          Red face كيف تحصلين على راحة نفسية (الكاتـب : محمد الطائي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          حكم وأقوال وأجمل أشعار أحمد شوقي (الكاتـب : سومر - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 )           »          921 ساعدوني محتاجه وظيفه (الكاتـب : عصفوره حلوه واموره - آخر مشاركة : ضحى الفاطميه - مشاركات : 3 - المشاهدات : 47 )           »          نبض مدينتي (الكاتـب : صوب الشامية - مشاركات : 591 - المشاهدات : 46530 )

العودة   منتديات الناصرية الثقافية > المنتديـــــــــات الحواريــــــــــة > المنتدى الاسلامي
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-31-2012, 12:06 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
النعيمي
عضو بدء يعمل
إحصائية العضو






 

النعيمي غير متواجد حالياً


افتراضي تعزيه بمناسبة استشهاد الامام الرضا (ع)

السلام عليك يا مولاي ياغريب الغرباء وبعيد المدى وثامن الائمة النجباء السلطان علي بن موسى الرضا
الراضي بالقدر والقضاء، السلام عليك وعلى ابائك السبعة، وابنائك الاربعة، وعلى اخيك القاسم، واختك فاطمة المعصومة، رزقنا وجميع من في المنتدى اللهم في الدنيا زيارتهم، وفي الاخرة شفاعتهم، واوردنا حوض جدكم رسول الله صلى الله عليه وآله، واسقانا من كف مولانا امير المؤمنين عليه السلام

، اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم
مأجورين بذكرى استشهاد الامام الرضا عليه الصلاة والسلام ....
سلام الله عليك ياسيدي ياعلي يابن موسى الرضا
عظم الله لك الأجر سيدي يارسول الله
عظم الله لك الأجر سيدي يا أمير المؤمنين
عظم الله لكِ الأجر سيدتي يا فاطـمة الزهراء
عظم الله لك الأجر سيدي يا أبا محمد الحسن
عظم الله لك الأجر سيدي يا أبا عبد الله الحسين
عظم الله لك الأجر سيدي يامولاي ياصاحب الزمان
أحسن الله لكم العزاء بمصاب أنيس النفوس مولانا الرضا

روي عن الإمام الرضا أنه قال :من زارني على بعد داري ومزاري أتيته يوم القيامة في ثلاثة مواطن حتّى أخلّصه من أهوالها: إذا تطايرت الكتب يميناً وشمالا، وعند الصّراط، وعند الميزان
الإمام علي بن موسى الرضا هو:أبو الحسن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب () وهو ثامن أئمة أهل البيت .
ولد: في 11 من ذي القعدة سنة 148 وقيل سنة 153.
وفاته: في 17 صفر من سنة 203 للهجرة في ملك المأمون العباسي وعمره 55 سنة. وأخرة المناسب الى يوم 30 من صفر لتزامنها مع اربعينية الامام الحسين (‘) ودُفِنَ بمدينة طوس .
وقد نص عليه أبوه بالإمامة.
وكان أفضل الناس في زمانه وأعلمهم وأتقاهم وأزهدهم وأعبدهم وأكرمهم وأحلمهم وأحسنهم أخلاقاً،
وكان يجلس في حرم النبي في الروضة والعلماء في المسجد فإذا عي أحد منهم عن مسألة أشاروا إليه بأجمعهم وبعثوا إليه بالمسائل فيجيب عنها وقد جمع له المأمون جماعة من الفقهاء في مجالس متعددة فيناظرهم ويغلبهم حتى أقر علماء زمانه له بالفضل.
وكان والده الإمام موسى بن جعفر يقول لبنيه وأهل بيته: هذا عالم آل محمد.
وقد جمع بعض أصحابه 15 ألف مسألة من المسائل التي سئل عنها الرضا وأجاب عنها ولما وصل نيسابور عند ذهابه من الحجاز إلى مرو (عاصمة خراسان)
إلتمس منه أهالي نيسابور أن يحدثهم فأخرج رأسه من القبة التي كان راكباً فيها فقال : (حدثني أبي موسى الكاظم عن أبيه جعفر الصادق عن أبيه محمد الباقر عن أبيه علي زين العابدين عن أبيه الحسين عن أبيه أمير المؤمنين عن جبرائيل عن ميكائيل عن اللوح عن القلم عن الله عز وجل، ولاية علي بن أبي طالب حصني ومن دخل حصني أمن من عذابي) ... وهذا الحديث يسمى حديث سلسلة الذهب.
ومن مكارم أخلاقه : أنه ما جفا أحداً بكلامه ولا قطع على أحد كلامه وما رد أحداً في حاجة يقدر عليها ولا مد رجله بين يدي جليسه ولا شتم أحداً من مواليه ومماليكه وخدمه، وكان إذا نصب مائدته أجلس عليها مواليه وخدمه حتى البواب والسائس.
وكان يقول لخدمه: إذا قمت على رؤوسكم وأنتم تأكلون فلا تقوموا حتى تفرغوا.
وكان المعاصر له من خلفاء بني العباس المأمون الذي جعل الإمام الرضا ولياً لعهده مكرها حتى بلغ حدود التهديد بالقتل وعرف الناس منه ذلك. حيث كان كارها. لعلمه بأن المأمون لم يكن جاداً في كل ما يتظاهر به من الحب والولاء والعطف على العلويين بل كان يتستر بذلك ليحصل على مكاسب يستفيد منها هو وأسرته وتوفر له الأمن والاستقرار.
من حكمه ():
1- خيار العباد هم الذين إذا أحسنوا استبشروا، وإذا أساؤوا استغفروا، وإذا أعطوا شكروا، وإذا ابتلوا صبروا، وإذا غضبوا عفوا.
2- عونك للضعيف أفضل من الصدقة.
3- خَمْسُ مَنْ لَمْ تَكُنْ فيه فلا ترجوه بشئ من الدنيا والآخرة:
- من لم تعرف الوثاقة في أرومته.
- والكرم في طباعه.
- والرصانة في خلقه.
- والنبل في نفسه.
- والمخافة لربه.
4- صل رحمك ولو بشربة من ماء.
وفاة الإمام الرضا :
توفى الإمام الرضا () في قرية يقال لها سنا آباد مسموماً بسم دسه له المأمون في شراب الرمان وقيل في العنب قدمه إليه.
وقيل أن المأمون لم يظهر موته في حينه وتركه يوماً وليلة ثم وجه إلى محمد بن جعفر بن محمد وجماعة من آل أبي طالب وأخبرهم بوفاته. ثم كشف لهم عنه ليعلموا أنه مات ولا أثر فيه لضربة سيف ولا طعنة رمح.
ومما رثاه من الشعراء دعبل الخزاعي بقصيدة يقول فيها:
قوم قتلتم على الإسلام أولهم
حتى إذا استمسكوا جازوا على الكفر
قبران في طوس خير الناس كلهم
وقبر شرهم هذا مِنَ العِبَرِ
ما ينفع الرجس من قرب الزكي وما
على الزكي بغرب الرجس من ضرر
هيهات كل امرئ رهن بما كسبت
له يداه فخذ ما شئت أو فذرِ
روى الشيخ في المجالس بسنده عن محمد بن يحيى بن أكثم القاضي عن أبيه قال أقدم المأمون دعبل بن علي الخزاعي و أمنه على نفسه و استنشده قصيدته الكبيرة فجحدها فقال لك الأمان عليها كما أمنتك على نفسك فقال (و هذا منتخبها):
يا أمة السوء ما جازيت أحمد في حسن البلاء على التنزيل و السور
لم يبق حي من الأحياء نعلمه من ذي يمان و لا بكر و لا مضر
ألا و هم شركاء في دمائهم كما تشارك أيسار على جزر
قتلا و أسرا و تخويفا و منهبة فعل الغزاة بأهل الروم و الخزر
أرى أمية معذورين إن قتلوا و لا أرى لبني العباس من عذر
قوم قتلتم على الإسلام أولهم حتى إذا استمكنوا جازوا على الكفر
إربع بطوس على قبر الزكي بها إن كنت تربع من يئن على وطر
قبران في طوس خير الناس كلهم و قبر شرهم هذا من العبر
ما ينفع الرجس من قرب الزكي و ما على الزكي بقرب الرجس من ضرر
هيهات كل امرئ رهن بما كسبت له يداه فخذ ما شئت أو فذر








من مواضيعي 0 استشهاد الصحابي الجليل عمار بن ياسر ((رضوان الله عليه ))
0 لماذا نخاف مادم الكون ممسوك بيد من نحب
0 كيفه تعامل مع الاشخاص من خلال شخصيتهم
0 أقول الرسول محمد (ص) التي تتداولمن الاحكماء والعلماء كأقوال وحكم
0 المذهب الشيعي ممن يتكون وماهوعدد الشيعه في العالم
0 افضل الاشياء تعملها
0 قصيدةشلون بيه لو ثقل وزن حسابي (للسيدعبد الحسين الشرع )
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

تصميم مواقع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع