المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مختصر العشائر العراقيه


الشيخ حبيب كنن العكيلي
06-30-2010, 04:05 PM
________________________________________






مختصر أصول العشائر العراقية
________________________________________
نبيـل الكرخي



آل إبراهيم : من عشائر بني مالك قيل انهم من ذرية الصاحب مالك الأشتر رضي الله عنه من قبيلة النخع السبئية وقيل انهم من عبدة من شمر وهم في الديوانية والناصرية وهناك في المهناوية عشيرة آل إبراهيم أحد فروع عشيرة آل إدليهم من قبيلة آل فتلة.
آل أدهم : من عشيرة الجراح من بني حسن الهلاليين النزاريين.
آل أزيرج : قيل إنها من القبائل الحميرية السبأية .
بنو أسد : من القبائل المضرية النزارية.
عشيرة أهل الشرش : قيل أنهم من ربيعة وقيل أنهم من بني مالك.
الأجود : يعود نسبها إلى بني عقيل النزاريين وهم أبناء عم المنتفق.
الأركية : من العشائر القيسية وأصلهم من عبادة.
الأسلم : من قبيلة شمر.
الأعاجيب : من بني حجيم.
الأقرع : من قبيلة شمر.
الأنباريون : قيل أنهم من قبيلة ربيعة.
آلبو باز : في سامراء يعود نسبها إلى قبيلة باز الآثورية ، وهم يدعون الإنتساب إلى عبد الله بن الإمام الحسن العسكري عليه السلام ولا يصح هذا النسب لأن ذرية الإمام الحسن العسكري عليه السلام منحصرة بالإمام صاحب الزمان المهدي عجل الله فرجه الشريف.
الباوية : الباوية في البصرة قيل إنهم من ربيعة ، والباوية في السماوة قيل أنهم زبيديون.
البرزنجية : قيل أنهم من العشائر الكردية ، وهم يدعون النسب إلى عبد الله بن إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام ولا يصح لأن عقب إسماعيل المذكور من إبنه موسى بن إسماعيل فقط.
آلبو بدران : من عشيرة عبادة وادعى البعض إنهم من الرفاعيين ( ويعود نسب الرفاعيين إلى قبيلة هوازن النزارية ).
آل بدير : قيل أنهم من زبيد وقيل أنهم من القبائل الحميرية ، وقيل إنهم من العزَّة.
آلبو بدري : من عشائر سامراء يدعون النسب إلى يحيى بن الإمام محمد الجواد عليه السلام ولا يصح حيث ان إبن حزم الأندلسي في جمهرة أنساب العرب ذكر إن للإمام محمد الجواد عليه السلام ولدين هما الإمام علي الهادي عليه السلام وأخيه موسى ولم يذكر له ولد يدعى يحيى ، وكذلك فإن النسابين الفاطميين ذكروا إنحصار ذرية الإمام الجواد عليه السلام بولديه المذكورين آنفاً.
البدور : قيل أنهم من قبيلة عنزة ، وهم من عشائر المنتفق.
البدير : قيل أن اصلهم من حمير ، وقيل ان اصلهم من قبيلة طي.
آل بزون : اصلهم من عشيرة آل عيسى من طي.
البطة : اصلهم من قبيلة الجحيش الزبيدية.
البعيج : اصلهم من عشيرة الدعيج من عشائر عنزة وقيل اصلهم من عشيرة الجحيش الزبيدية.
البقارة : قيل ان اصلهـم من آل مرا عرب الشـام ، وادعى البعض انهـم رفاعيون حسينيون وإنَّ إسمهم نسبة للإمام الباقر عليه السلام وهذا لا يصح لأن نسب الرفاعيين يرجع إلى قبيلة هوازن النزارية وليس للإمام الباقر عليه السلام ، فلا يصح لهم نسب فاطمي.
البهادل : اصلهم من قبيلة خفاجة النزارية.
البيات : اصلهم من عشيرة ربيعة الطائية.
تميم : هناك قبيلتان تحملان هذا الأسم الأولى هي قبيلة تميم المضرية النزارية المعروفة منذ ما قبل ظهور الإسلام ، والثانية آل تميم من قبيلة غزية من هوازن المضرية النزارية.
آل توبة : وهم من عشائر بني حجيم ، ويقال انهم من عبدة من شمر ويقال انهم من قبيلة عنزة.
الجاف : من العشائر الكردية ، وقيل ان اصلهم من عنزة النزارية وقيل إنَّ اصلهم من بني أمية.
الجبشة : مجموعة من العشائر المختلفة في نسبها والمتحدة في رايتها.
الجبور : من العشائر الزبيدية وقيل إنَّ أصلهم من قبيلة الأزد السبئية.
الجحيش : من العشائر الزبيدية.
الجراح : اصلهم من عشيرة بني حسن الهلالية.
جشعم : اصلهم من قبيلة غزي القيسية النزارية.
الجعافرة : اصلهم من آل جعفر من عبدة من شمر.
الجغايفة : اصلهم من قبيلة الجبور.
آلبو جمعة : في الدور ، ينتسبون إلى مسلم بن الشيخ عبد القادر الكيلاني ولا يصح حيث لم يكن للشيخ عبد القادر الكيلاني أبن يدعى ( مسلم ).
آل جميل : من عشائر بني حسن الهلاليين.
جميلة : اصلهم من بني هلال من هوازن النزاريين وقيل إنهم من شمر.
الجنابيون : قيل إنَّ أصلهم من قضاعة وقيل إنَّ اصلهم من زبيد وقيل إنهم ستة أخوة أولاد عم للزبيديين السبئيين .
البوجواري : اصلهم من قبيلة اليسار الطائية.
الجورانية : من العشائر القيسية النزارية.
الجواعنة : يدعون النسب الموسوي ولا يصح لهم حيث ينتسبون إلى الإمام محمد المهدي صاحب الزمان عجل الله فرجه الشريف.
الجوابر : اصلهم من قبيلة عنزة النزارية ، وهم في السماوة.
حجام : اصلهم من ربيعة النزارية.
حجيم : قيل ان اصلها يرجع إلى الصحابي الجليل عمار بن ياسر رضي الله عنه وهو من قبيلة عنس السبئية.
الحداحدة : قيل ان نسبهم يعود إلى عشيرة الكيلانيين وهم في سامراء.
الحديديون : هناك عشيرتين تحملان هذا الأسم الأولى زبيدية والثانية رفاعية نزارية وهما في الموصل وغيرها.
حرب : اصلهم من قبيلة خولان السبئية وقيل انهم من بكر بن وائل النزارية وقال ابن حزم ان بني حرب من قبيلة هلال النزارية ، وقد أخطأ من نسبهم إلى حرب بن أمية بن عبد شمس إذ لا علاقة نسب لهم به.
الحريث : اصلهم من طي.
آلبو حسان : اصلهم من شمر وهم أخوان عشيرة الأقرع.
الحسينات : اصلهم من عشيرة بني حسين من الضفير.
بنو حسن : اصلهم من قبيلة بني هلال النزارية.
آل حسن : اصلهم من عشيرة بني مالك.
آلبو حسين : هناك عشيرتين تحملان هذا الأسم الأولى اصلهم من قبيلة بني حسن الهلالية والثانية من آل بدير الزبيدية.
بنو حطيط : قيل ان اصلهم من قبيلة عنزة.
الحلابسة : اصلهم من قبيلة الدليم.
آلبو حمدان : اصلهم من قبيلة تغلب بن وائل النزارية وقيل أصلهم من طيء.
آل حميد : قيل ان اصلهم من القبائل الحميرية السبئية ، وقيل أنهم من غزية النزارية.
الحميدات : هناك عشيرتان تحملان هذا الأسم الأولى في الدغارة والديوانية وهي من آل بدير الزبيدية والثانية في الحلة والشنافية والرميثة وهم من طي.
الحواتم : من قبيلة الجراح من بني حسن الهلالية.
آلبوحيات : قيل انهم من قبيلة عنزة.
الحياليين : قيل انهم من عشيرة الكيلانيين.
بنو خالد : بطن من غزية من هوازن القيسية المضرية النزارية ، وقيل ان نسبهم يرجع إلى بني مخزوم القرشيين ، غير أن إبن حزم الأندلسي نص على إنقراض ذرية الصحابي خالد بن الوليد الذي أدعى البعض أنه أحد أجدادهم.
خزاعة : قيل أن أصلها من القبائل السبئية وقيل أنها من القبائل المضرية النزارية
الخزاعل : قيل ان اصلهم من قبيلة سنبس من طي وقيل ان اصلهم من قبيلة خزاعة.
الخزرج : يعود نسبهم إلى الأنصار الخزرج السبئيين.
آل خزيم : اصلهم من قبيلة آل شبل السبئية.
خفاجة : اصلهم من قبيلة بني عقيل النزارية.
آلبو خليفة : اصلهم من قبيلة الدليم الزبيدية.
آل خليفة : اصلهم من آل كيم من قبيلة آل فتلة الزبيدية.
بنو خيكان : ويقال لهم بنو خاقان أيضاً ، قيل ان اصلهم من حمير السبئية ، وقيل انهم من بني مالك وقيل إنهم من الترك.
الداينية : قيل انهم من القبائل القيسية النزارية وقيل انهم من ربيعة النزارية.
آلبو دراج : اصلهم من قبيلة ربيعة النزارية ، وهم في العمارة وسامراء ، ويدعي البعض ان نسب آلبو دراج في سامراء ينتهي إلى يحيى بن الإمام محمد الجواد عليه السلام ولا يصح هذا لأن يحيى المذكور غير معقب وذرية الإمام الجواد عليه السلام منحصرة في ولديه الإمام علي الهادي عليه السلام وأخيه موسى.
الدعوم : هناك عشيرتان تحملان هذا الأسم الأولى في الديوانية واصلها من آل فتلة الزبيدية والثانية في كربلاء من الجبور الزبيدية.
الدفافعة : قيل ان اصلهم من عشيرة عبادة.
الدلفية : قيل ان اصلهم من بني عجل من عشيرة حجام من ربيعة النزارية وقيل انهم من السراي من ربيعة النزارية وقيل انهم من بني طرف من شمر طوكة.
الدليم : من القبائل الزبيدية وقيل اصلهم من حمير السبئية.
الدهلكية : قيل إنَّ اصلها من عبادة وقيل من قيس.
الدعيج : اصلهم من عشائر عنزة النزارية وقيل اصلهم من عشيرة الجحيش الزبيدية وقيل انهم من قبيلة غزية.
آل الراوي : ينتسبون إلى عشيرة الرفاعيين من هوازن النزارية.
ربيعة : من القبائل النزارية.
الرحبية : اصلهم من قبيلة تغلب النزارية.
آلبو رحمان : في سامراء وأصلهم من قبيلة إياد النزارية.
آلبو رديني : اصلهم من قبيلة الدليم الزبيدية.
الردينية : اصلهم من عشيرة مياح من ربيعة النزارية.
الرفاعيون : وهم أولاد عم الصوفي الشهير الشيخ أحمد الرفاعي حيث انقرض عقب الشيخ المذكور ، ويرجع نسبهم إلى بطن رفاعة من بني هلال من عامر بن صعصعة من قبيلة هوازن القيسية النزارية وقيل أنهم من بني مالك من جهينة القضاعية ، وقد أدعى البعض أن نسبهم يرجع إلى الإمام موسى الكاظم عليه السلام ولا يصح هذا النسب لأضطرابه واختلافه فتارة ينتسبون إلى الحسن بن الحسين بن أحمد الأكبر بن موسى الثاني بن إبراهيم الأصغر بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام وحين علموا أن الحسن بن الحسين المذكور غير معقب ابتدعوا وادعوا ان نسبهم يعود إلى الحسن القاسم بن الحسين بن أحمد الأكبر المذكـور مستفيدين من وجـود أخ معقـب للحسن بن الحسين اسمه ( القاسم ) وفاتهم أن الأسماء المركبة ( الحسن القاسم ) لم تكن موجودة في تلك الحقبة الزمنية ، ثم انتسبوا إلى المهدي بن القاسم بن محمد بن الحسين بن أحمد الأكبر المذكور وحين اكتشفوا ان الحسين المذكور ليس له ابن يدعى محمد قلبوا الأسماء وانتسبوا الى المهدي بن محمد بن القاسم بن الحسين المذكور ، وحين طولبوا بتفسير لقبهم ( الرفاعي ) اكتشفوا حينذاك انهم نسوا اضافة اسم رفاعة الى النسب الفاطمي المزعوم فعمدوا الى القول ان الحسن بن المهدي المذكور في نسبهم المزعوم اسمه ( الحسن رفاعة ) بن المهدي وفاتهم ان الأسماء المركبة لم تكن موجودة في تلك الحقبة الزمنية ، يضاف لذلك وجود اضطراب في النسب المزعوم فتارة يقولون : ( ثابت بن حازم بن علي ) وتارة اخرى يقولون : ( ثابت بن الحازم علي ) وغيرها من الإضطرابات ، علماً ان الشيخ أحمد الرفاعي لم يدعِ النسب الفاطمي بل ادعاه الجيل الثالث بعده من احفاده ( اولاد عمه ) كما اشار لذلك النسابة أبن عنبة الحسني في عمدة الطالب يضاف لذلك أن جميع المؤرخين العرب الذين أرخوا للشيخ أحمد الرفاعي لم يذكروا له نسباً فاطمياً صحيحاً وبعضهـم لم يكـن قـد سمـع بوجـود مثل هذا النسب له.
• الرفيع : اصلهم من قبيلة غزية وقيل انهم من قبيلة عنزة.

• بنو ركاب : قيل إنهم من زبيد وقيل انهم من ربيعة النزارية وقيل انهم من خفاجة.

• زبيد : هناك أربعة قبائل تحمل هذا الاسم ، اثنان منهما متحدتان في نسب واحد وهما سبئيتان وواحدة طائية والرابعة نزارية وكالاتي :

v زبيد الاكبر بن منبه بن صعب بن سعد العشيرة بن مذحج بن أدد وقيل أنه زبيد الاكبر بن سعد العشيرة بن مذحج بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ ( قاله السويدي في سبائك الذهب ص 38 ).

v زبيد الاصغر بن ربيعة بن سلمة بن مازن بن ربيعة بن زبيد الاكبر ( قاله السويدي في سبائك الذهب ص 38 ).

v زبيد بن معن بن عمرو بن عنين بن سلامان بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طي ( قاله السويدي في سبائك الذهب ص 56 والقلقشندي في قلائد الجمان ص 82 ).

v زبيد الحجاز حيث ذكر القلقشندي في نهاية الأرب أن زبيد الحجاز هم من بني حرب من بني هلال القيسيين المضريين ( انظـر سبائك الذهب ص 43 ).

هذا ما ذكره النسابون ، لكن الأمر اختلط عند ذكر بطون قبيلة زبيد الطائية وقبيلة زبيد السبئية وكالآتي :

o قال القلقشندي في قلائد الجمان إن زبيد اللذين بغوطة دمشق ومرجها هم زبيد الطائيون وزعامتهم في بني نوفل ، في حين ذكر السويدي في سبائك الذهب ان بني نوفل هم بطن من زبيد السبئيين وان مساكنهم في غوطة دمشق وانهم زعماء زبيد هناك !!

o ذكر السويدي إن زبيد الذين ببرية سنجار من الجزيرة الفراتية هم زبيد الطائيون في حين ذكر المدعو سمير عبد الرزاق القطب في كتابه أنساب العرب ( ص 180 و 181 ) إن زبيد سنجار هم من زبيد الأصغر السبئيين !!

o إن جميع القبائل الزبيدية في العراق ـ بعـد مراجعة كتب الأنساب الحديثة الاصدار ـ تعود في نسبها الى قبيلة زبيد السبئية دون أي أشارة الى قبيلة زبيد الطائية !!

وهكذا صار المتعارف عليه في العراق ان قبيلة زبيد هي من سعد العشيرة من مذحج دون أي أعتبار لأصل الكثير من القبائل الزبيدية الطائية أو القيسية ، وهي من المشكلات التي تواجه النسابين العرب والتي غضوا الطرف عنها لعدم قدرتهم على حلها ، والأرجح إن معظم القبائل الزبيدية في العراق إنما ينتهي نسبها إلى زبيد الطائية.

بنو زريق : اصلهم من عشيرة بني مالك وهم في السماوة.
زنكنة : اصلها من قبيلة بني اسد.
الزهيرية : من العشائر القيسية النزارية.
زوبع : قيل إنهم من ذرية زوبع بن محمد بن الصحابي زيد الخير الذي ينتهي نسبه إلى قبيلة طيء ولا يصح نسب زوبع هذا لأنَّ الصحابي زيد الخير كان له أربعة أولاد هم مكنف وعروة وحنظلة وحُريث ولم يكن له إبن يدعى محمد ، وقيل إنهم من شمر.
آل زياد : اصلها من قبيلة الرولة من عنزة النزارية وهم في السماوة.
آلبو زياد : اصلها من عشيرة البو خلف من آل بدير الزبيدية وهم في الديوانية.
آل زياد : اصلها من عشيرة الأكرع وهم في الدغارة.
بنو زيد : أولاد عم عشيرة آل فتلة حيث يتصلون معهم بنسب واحد الى زبيد.
بنو سبعة : اصلها من قبيلة طي وقيل من عبادة النزارية وقيل من العزة الزبيدية ، وقد ادعى لهم البعض نسباً موسوياً الى حسين بن الإمام محمد الجواد عليه السلام ولا يصح هذا النسب حيث لم يذكر احد من النسابين للإمام الجواد عليه السلام ابن يدعى حسين.
السراج : اصلها من قبيلة ربيعة النزارية.
آلبو سعد : اصلها من عشيرة الفراحنة من آل بدير الزبيدية وهم في القاسم والمشخاب.
السعد : وتعرف ايضاً ببير حميد نسبة الى المكان واصلها من قبيلة ضبة ، ومنهم البو غربة واصلهم من عبادة.
آل سعدون : قيل ان لهم نسباً حسنياً وقيل ان لهم نسباً حسينياً ولم يثبت أيٍ منهما.
السواعد : قيل ان اصلهم من زبيد وقيل انهم من عشيرة الجحيش الزبيدية وقيل ان اصلهم من حمير السبئيين.
السعيد : اصلهم من زبيد.
بنو سعيد : من زبيد.
آلبو سعيد : من عشيرة آلبو حسين من آل بدير الزبيدية.
آلبو سلطان : قيل إنَّ اصلها من قبيلة زبيد وقيل إنهم من قبيلة حرب الحجازية.
آل سلمان : اصلها من عشيرة الخزاعل وهم في الهندية والمشخاب.
السلمان : قيل انهم من عشيرة المحامدة من الدليم وقيل انهم من آل بعير من أسلم من شمر.
سنبس : اصلهم من طي.
السودان : اصلهم من قبيلة كندة.
آل شبل : اصلها من قبيلة سنبس ، وقيل اصلهم من بني مهدي السبئيين وقيل اصلهم من بني طريف من جذام السبئيين.
آل شبانة : اصلهم من عشيرة الأقرع.
الشجيرية : اصلهم من زبيد وقيل من شمر.
آلبو شعبان : اصلهم من حمير السبئيين.
شمر : اصل من اصول العرب إلى جانب نزار وسبأ وقضاعة وطي وغيرهم ، وأخطأ البعض بأن نسب شمر إلى طي ، وقيل انها من حمير السبئيين.
الشويلات : اصلهم من عشيرة آل حميد الحميرية السبئية.
الشيخان : من العشائر الكردية ، ادعى البعض انهم ينتسبون إلى السادة الموسوية عن طريق عبد الله بن إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام ولا يصح هذا النسب لأن إسماعيل المذكور لم يكن له إبن معقب يدعى ( عبد الله ).
شيبان : أصلهم من قبيلة بكر بن وائل من ربيعة النزارية.
الصوالح : اصلهم من طي.
الصميدع : قيل ان اصلهم من زبيد.
الضفير : قيل انهم تجمع عشائري يتكون من خليط من العشائر ذات الأصول المختلفة ، وقيل ان اصلهم من بني لام.
آلبو طالب : من عشائر سامراء يدعون النسب إلى يحيى بن الإمام محمد الجواد عليه السلام ولا يصح لأن جميع المصادر التأريخية المعتبرة أجمعت على عدم وجود أبن معقب للإمام الجواد عليه السلام يدعى يحيى وفي مقدمة تلك المصادر جمهرة أنساب العرب لأبن حزم الأندلسي.
آل الطالباني : اصلها من قبيل زنكنة الأسدية وادعى البعض انهم من ذرية عبد الله بن إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام ولا يصح هذا النسب لأن إسماعيل المذكور لم يكن له إبن معقب يدعى ( عبد الله ).
آلبو طراز : اصلهم من عشيرة العزّة الزبيدية.
بنو طرف : أصلهم من طيء ، وقيل إنَّ اصلهم من عشيرة آل فتلة.
الطفيل : قيل إنهم من قبيلة كلب من قضاعة وقيل إنهم من قبيلة غطفان النزارية.
طي : اصل من اصول العرب إلى جانب نزار وسبأ وقضاعة وغيرهم ، وقيل ان طي ترجع في نسبها إلى سبأ.
الظوالم : أصلهم من قبيلة فزارة من ذبيان من غطفان من نزار ، وهناك نزاع تاريخي بانتساب فزارة إلى قريش من ذرية عوف بن لؤي بن غالب بن فهر.
بنو عارض : من عشائر الجبشة.
آلبو عارضي : اصلها من عشيرة بني حسن الهلالية.
آلبو عامر : اصلها من قبيلة سنبس الطائية.
العمار : قيل إنهم من زبيد وقيل من الجحيش.
العمور : اصلها من عشيرة الفراحنة من آل بدير الزبيدية.
العمارات : اصلها من قبيلة عنزة النزارية.
بنو عمير : قيل إنَّ أصلهم من عشيرة عبادة وقيل أصلها من شيبان وقيل اصلها من ربيعة النزارية.
عبادة : اصلها من قبيلة عقيل الربيعية النزارية.
العباسيين : من قريش من ذرية العباس بن عبد المطلب رضي الله عنهما.
آلبو عباس : من عشائر سامراء يدعون النسب إلى يحيى بن الإمام محمد الجواد عليه السلام ولا يصح لأن جميع المصادر التأريخية المعتبرة أجمعت على عدم وجود أبن معقب للإمام الجواد عليه السلام يدعى يحيى وفي مقدمة تلك المصادر جمهرة أنساب العرب لأبن حزم الأندلسي.
عبدة : احدى قبائل شمر.
عبودة : من عشائر ربيعة النزارية.
العبيد : اصلها من زبيد.
آلبو عبيد : اصلهم من الدليم.
العتاب : اصلها من آل حميد السبئيين.
العجام : قيل ان اصلهم من السادة الموسوية.
بنو عجيل : اصلها من زبيد وقيل أصلها من العزَّة.
بنو عز : اصلها من عشيرة عبادة.
العزّة : اصلها من زبيد.
عبس : اصلها من مضر من نزار وهم موجودون في العراق وقد رحلوا جميعاً من الجزيرة العربية ولم يعد لهم هناك أثر.
عفك : اصلها من آل خليفة من آل جعفر من شمر.
آلبو علوان : اصلها من الدليم.
آل علي : وهم قرب كربلاء والكوفة ، اصلهم من بني مالك من ذرية مالك الأشتر النخعي رضوان الله عليه.
العكيدات : قيل إنَّ أصلهم من عبدة من شمر وقيل أصلهم من زبيد.
آل عكيل : قيل ان اصلها من آل حميد.
العنبكية : اصلهم من شمر.
عنزة : من قبائل نزار.
آل عياش : اصلهم من عنزة.
آل عيسى : هناك ثلاث عشائر بينها صلة قرابة تحمل هذا الأسم هم آل عيسى في المنتفق ( ذي قار ) وآلبو عيسى في محافظة الأنبار وآلبو عيسى في سامراء ، وقيل ان اصلهم من طي ، وهناك عشيرة رابعة تحمل اسم آل عيسى وهم في الديوانية والمشخاب وغيرها يعود اصلها إلى عشيرة الجراح من بني حسن الهلاليين.
الغرير : اصلها من قبيلة الأسلم من شمر.
الغزالات : قيل ان اصلهم من وائل من عنزة ، وقيل من بني صخر من جذام السبئيين.
الغزي : اصلهم من الفضول من بني لام وقيل أصلهم من طيء.
غزية : اصلها من قبيلة هوازن القيسية النزارية.
آل فتلة : قيل إنَّ اصلهم من زبيد وقيل إنَّ أصلهم من قبيلة النخع السبئية.
الفراحنة : اصلهم من آل بدير الزبيديين.
آلبو فراج : اصلهم من عشيرة العزّة الزبيدية.
الفرحات : قيل أنهم من ذرية الجنيد البغدادي.
آل فرطوس : قيل انهم اخوة عشيرة آل شبل وقيل إنهم من الغزي.
القراغول : قيل انهم من العرب وقيل انهم من بقايا المغول ، وقيل ان معنى كلمة قراغول هو ( حراس الليل ).
قضاعة : هي أصل من أصول العرب إلى جانب نزار وسبأ وطيء وشمر وغيرها ، وقيل إنها من القيائل السبئية وقيل إنها من القبائل النزارية.
قيس : من القبائل النزارية.
الكرابلة : اصلهم من عشيرة آلبو عبيد الدليمية.
آل كروش : اصلها من عشيرة الأقرع.
الكريش : قيل اصلهم من ربيعة.
الكرخية : اصلهم من قيس.
الكرطان : اصلهم من قيس ويسكنون مع الدليم.
كعب : اصلهم من ربيعة من نزار.
كنانة : اصلهم من ربيعة النزارية.
الكوام : اصلهم من وائل من عنزة.
الكيلانيون : يعـود نسبهم إلى الشيخ عبد القادر الكيلاني وهو فارسي الأصـل ، وقـد ادعى له البعض نسباً حسنياً فيـه ( عبد الله بن يحيى الزاهد بن محمد بن داود بن موسى بن عبد الله بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن الزكي عليه السلام ) ولا يصح هذا النسب لأن يحيى الزاهد لم يكن له أبن معقب يدعى عبد الله ، علماً ان الشيخ عبد القادر الكيلاني لم يدع هذا النسب وإنما ادعاه له أحد أحفاده.
الكروية : أصلهم من قيس.
بنو لام : من قبائل طي.
اللهيب : اصلهم من عشيرة الجبور.
بنو ليث : اصلهم من آل فتلة.
بنو مالك : في المنتفق والفرات الأوسط ، وهم ذرية مالك الأشتر رضوان الله عليه من قبيلة النخع السبئية.
المحامدة : اصلهم من الدليم.
المراسمة : أصلهم من عشيرة عبادة ، يدعون النسب إلى يحيى بن الإمام محمد الجواد عليه السلام ولا يصح لأن جميع المصادر التأريخية المعتبرة أجمعت على عدم وجود أبن معقب للإمام الجواد عليه السلام يدعى يحيى وفي مقدمة تلك المصادر جمهرة أنساب العرب لأبن حزم الأندلسي.
آلبو مرعي : اصلهم من الدليم.
آلبو محمد : اصلهم من عشيرة العزّة.
المسعود : اصلهم من شمر.
المشاهدة : قيل إنَّ أصلهم من عشيرة العكيدات وقيل من عشيرة أبو شعبان من العكيدات وقيل إنَّ اصلهم من قبيلة العبيد الزبيدية.
المشايخ : يدعون النسب الى السـادة الموسويـة عن طريق ( حسن بن حسين بن زيد النار بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام ) ولا يصح لأن عقب الحسين بن زيد النار المذكور من ابنه زيد فقط وليس له ابن معقب يدعى حسن.
المعاضيد : في العراق ينتسبون إلى شمر وفي الجزيرة العربية ينتسبون إلى تميم.
المعامرة : اصلهم من زبيد.
المعين : اصلهم من سنبس.
آلبو مفرج : هناك عشيرتان تحملان هذا الأسـم الأولـى في الديوانية واصلها من آل فتلة والثانيـة في الحويجة واصلهـا من طي.
البومليس : قيل انهم من الرفاعيين.
المهدية : قيل انهم من زبيد وقيل انهم من قيس.
آلبومهنا : اصلهم من سنبس.
الموالي : اصلهم من طي وقيل انهم من جهينة من قضاعة.
المياح : اصلهم من ربيعة.
آلبو ناصر : هم في العوجة قرب تكريت ، واصلهم من قبيلة عبادة من ذرية ناصر بن مقن العبادي ، وقد ادعوا النسب إلى الرفاعيين وانهم من ذرية ناصر بن حسين العراقي الرفاعي ولا يصح لأن الوثائق الرفاعية لا تذكر لحسين العراقي أبن يدعى ناصر.
الندة : اصلها من عشيرة بني جميل الطائية وقيل من ربيعة النزارية .
النعيم : يدعون النسب الى الرفاعيين ولا يصح لهم لأن وثيقة نسبهم القديمة تنسبهم الى الشيخ احمد الرفاعي وقد ثبت انه لم يكن له عقب وحين اكتشفوا ذلك في الأزمنة المتأخرة ادعوا انهم اولاد عم الشيخ المذكور.
آلبو نيسان : في سامراء يدعون النسب الى يحيى بن الإمام محمد الجواد عليه السلام ولا يصح لأن جميع المصادر التأريخية المعتبرة مجمعة على عدم وجود أبن معقب للإمام الجواد عليه السلام يدعى يحيى وفي مقدمة تلك المصادر جمهرة أنساب العرب لأبن حزم الأندلسي.
آل الهاشمي : من قريش من ذرية هاشم بن عبد مناف ، وهم عوائل متعددة تختلف في نسبها إلى هاشم ، وقد وجدت أحدهم ينتسب إلى ( عبد الله بن الإمام علي الرضا عليه السلام ) ولا يصح لأن ذرية الإمام الرضا عليه السلام منحصرة في ولده الإمام محمد الجواد عليه السلام ، لذلك ينبغي تدقيق نسب كل عائلةٍ هاشمية بصورة منفصلة عن بقية العوائل الهاشمية للتأكد من صحة النسب. وهناك العشرات من العوائل التي ينتهي نسبها إلى هاشم لاسيما من السادة الأشراف من ذرية الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام وتحمل أسماء مختلفة ومع ذلك فهم جميعاً هاشميون.
اليسار : من قبائل طي.
عشيرة الودي العراقيه في الكوفه من قبائل ال عبدالودود الكثيري
________________________________________
السلام عليكم
ان عشيرة الودي العراقيه انتشرت في الكوفه حيث يرجع اصلها الى اليمن و هي من القبائل الحضرموتيه
حيث سميت بالودي نسبا الى ال عبد الودود الكثيري حيث انتشروا في اغلب الدول العربيه
كاليمن و هي الاصل و تفرعوا منها حتى وصلو الى سلطنة عمان و في المملكة العربيه السعوديه من ثم وصلوا الى العراق في مدينة الكوفه
كما توجد قريه في حائل تسمى قرية الودي و فيها تلال تدعى تلال الودي و يقال و العلم عند الله انها سميت بهذا الاسم منذ ايام الامام العباس (ع) حيث كان نهر العلقمي يربط بين قرية الودي و مدينة الحيره الذي الان هو عباره عن مياة جوفيه تحت الحضره العباسيه المقدسه
و اليكم شجرة ال كثير التي يتبين فيها نسل ال كثير و من ضمنها ال عبد الودود
المنتدى : منتدى العشائر والقبائل العراقية
معلومات عن الدده الموسوية في العراق
________________________________________
وبعد...
يقول المفتقر إلى رحمة ربه الغني السيد حسين بن عبد بن دهش الدده الموسوي (عفا الله عنه وعن والديه).
قد اطلعت في الآونة الأخيرة على كلام بعض الإخوة والأخوات المنشور في إحدى شبكات الاتصال (الانترنت)حول السادة آل الدده في العراق وبقدر ما سرني لما لمست في كلامهم من روح العزيمة والإصرار على معرفة الحقيقة التأريخية لهذه الأسرة والجد منهم في توثيق أنسابهم في زمن أصبحت فيه الناس لا تفقه شيئا" عن أنسابها , ساءني وللأسف الشديد افتقار كلامهم إلى أصول البحث العلمي وافتقارهم إلى أدوات البحث في الأنساب كونهم ليسوا من ذوي الاختصاص في هذا الحقل الخطير خاصة وان البحث في نسب إحدى بيوتات السادة المنتمية إلى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم , فينبغي على من يسبر غور هذا العلم مراعاة أصوله وأدوات البحث فيه من ذكر المصادر وتوثيق الحوادث والرجوع إلى أهل الاختصاص من النسابة حفظهم الله فهم أهل هذا العلم وهم أدرى فيه , فلا يكفي مجرد دعوى الانتساب إلى أُسرة من الأسر في توثيق النسب كما أن مجرد دعوى وجود شخصية عاشت قبل أكثر من قرن من الآن لا تكفي ما لم توثق وتذكر في المصادر التأريخية وهي كثيرة ولله الحمد. ثم أن ما يدور من سجال لدى الإخوة ناشئ من الجهل وعدم المعرفة في حقيقة تسمية (آل الدده) فقد أدى الجهل في حقيقة التسمية إلى تصور البعض أنهم من السادة (آل الدده الموسوية) لمجرد كونهم يلقبون بهذا اللقب ولكن سيأتي منا في مطاوي هذه الرسالة بيان ان كلمة (الدده)( ) هي لقب في إحدى الطرق الصوفية (البكتاشية) يلقب به كل من ينتسب إليها ويتدرج في مراتبها حتى يصل إلى مرتبة (الدده) , فليس بالضرورة كل من لقب بهذا اللقب هو ممن ينتسب إلى السادة آل الدده الموسوية الذي يعود نسبهم إلى مؤسس الطريق البكتاشية (السيد محمد بكتاش ولي) والذي يعود نسبه إلى الإمام السابع من أهل البيت (عليهم السلام) الإمام موسى الكاظم (عليه السلام) هذا وقد التمس مني بعض الإخوة الأجلاء وضع رسالة تبين الحال وترفع الإيهام عن حقيقة آل الدده الموسوية في العراق . فاستجبت لهم رغم انشغالي بطوارق الحدثان بوضع رسالة سميتها بـ(مختصر البيان في رفع الإيهام).
الفصل الأول
الدده : كلمة أو مصطلح تركي معناه الأب الروحي الكبير وقد أطلقت هذه الكلمة لأول مرة على السيد الحاج محمد خنكار ولي (بكتاش ولي) ابن إبراهيم بن موسى الذي يعود نسبه إلى الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام) بطريق يتصل بإبراهيم المجاب ويقول عنه المؤرخون انه في أواسط القرن السابع الهجري ظهر في نيشابور من أعمال خراسان شخص يدعى السيد محمد الموسوي من سلالة إبراهيم المجاب حفيد الإمام موسى بن جعفر (عليه السلام) وأسس طريقة صوفية اثنا عشرية غير أصولية( )
سميت بالطريقة البكتاشية و (بكتاش) معناه الأمير( ) ثم سافر السيد محمد الموسوي (بكتاش ولي) إلى تركيا في زمن أورخان واستوطن قرية (قير شهر) القرية التي سميت باسمه بعد ذلك( ) ويلقب بالحاج السيد بكتاش ولي ويبدوا أن أهم ما ارتفع بمقام السيد الحاج بكتاش ولي كانت علويته التي جعلت له مكانة ً بين معاصريه من الأولياء العلويين كالرفاعي في العراق والدسوقي وأحمد البدوي في مصر وأبناء الشيخ عبد القادر الجيلي في العراق.
وبصفته المرجع الروحي الأعلى لهذه الطريقة ومؤسسها سُمي بالدده( ) ولم تكن هذه الكلمة معروفة في الدول العربية والإسلامية إلا بعد الفتح العثماني وانتشار الطريقة البكتاشية في إنحاء الإمبراطورية العثمانية وقد اعتنقها الكثيرون وأينما وجدت تكية بكتاشية وجدت هذه الكلمة.
مراتب الطريقة البكتاشية ( )
1- المريد: وهو الذي ينتسب لأول مرة ويقوم بممارسة الطقوس الخاصة لهذه الطريقة.
2- البابا: وهي مرتبة أعلى من الأولى.
3- الخليفة : وهي مرتبة أعلى من البابا وله مكانة عالية عند المنتمين لهذه الطريقة.
4- الدده : بعد أن يجتاز المريد المراتب المتقدمة يكون له حظوة من الرئيس الأعلى يمنح له بموجبها هذا اللقب ويتولى التكية وينصهر في الأب الروحي الكبير ثم يخضع له جميع المنتمين لهذه الطريقة ولهم عادات وتقاليد يختصون بها ومن أراد المزيد لمعرفة هذه الطريقة ومراسيمها وطقوسها فليراجع كتاب الفكر الشيعي والنزعات الصوفية وكتاب لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث أو مراجعة السادة آل الدده الذين يحتفظون ببعض آثار هذه الطريقة.
وقد حمل اللقب أحفاد السيد محمد الموسوي (بكتاش ولي) وانتشروا في أنحاء الإمبراطورية العثمانية كدعاة للفكر البكتاشي.
الفصل الثاني
آل الدده في العراق
إن أول شخص قَدِمَ العراق من أحفاد السيد الحاج بكتاش ولي هو الزعيم الديني لهذه الطريقة في وقته المدعو بالسيد عبد المؤمن الدده وذلك في منتصف القرن العاشر الهجري , هاجر من قرية قير شهر وسكن بجوار قبر جده الحسين بن علي (ع) وأنشأ له تكية عند باب القبلة على يمين الداخل للصحن الحسيني الشريف وتعرف بالتكية البكتاشية( ) وبعد وفاته دُفن فيها وكذلك دُفن فيها الشاعر الصوفي (فضولي) وكان قبر عبد المؤمن دده يُزار من قبل الدراويش الذين يطلق عليهم كلمة (المسراة) الذين يأتون من تركيا ومن البلاد الإسلامية وبعد إنشاء الشارع المحيط بالحضرة الحسينية الشريفة انفصل قبره خارج الصحن وبقي إلى سنة 1968م حيث جُدد بناءه من قبل الحكومة التركية وبقي حتى سنة 1991م حيث هُدم بعد الانتفاضة الشعبانية من قبل النظام البعثي الموجود آنذاك والسيد عبد المؤمن الدده هو الجد الأعلى للسادة آل الدده ومن أعماله المشهورة إيصال الماء إلى مدينة كربلاء في زمن السلطان سليم الأول حيث أن السلطان سليم الأول زاره في خلوته في التكية ولمس منه كرامات وطلب السيد عبد المؤمن دده من السلطان حفر نهر سماه نهر الحسينية وهو موجود إلى الآن وله قصة مشهورة عن كيفية حفر النهر يعرفونها أهالي كربلاء ويعزون (لآل الدده) الفضل في إيصال الماء إلى كربلاء كما وأن لهم عادات وتقاليد خاصة بهم دون غيرهم كإنارة الحضرة الحسينية بالقناديل ( ) , حيث كان المتولي منهم وهو الأرشد في العائلة يقوم بإشعال القنديل الموجود داخل الضريح منطلقاً من التكية وبعدها يقوم خدمة الروضة الحسينية الشريفة بإشعال القناديل الأخرى و هناك قصة عن السيد عبد المؤمن دده ينقلها المرحوم السيد عبد الحسين دستغيب في كتابه القصص العجيبة ( ) عن كرامات السيد عبد المؤمن دده والتي يقول فيها انه أثناء ترميم المقبرة في سنة 1946م حيث انهار جزء من الجدار المحيط بالجسد وجد جثمانه على الهيئة التي دفن فيها ووجهه مقابل قبر جده الحسين (ع) علماً أن الميت إذا دفن يكون وجهه مقابل للقبلة وكأن السيد دده أراد أن لا يكون ظهره مقابل قبر جده حيث جعل الحسين (ع) قبلته.
ولا يوجد قبر لأي شخصية من (آل الدده) في كربلاء يزار عدا قبر عبد المؤمن الدده ومعظم أهالي كربلاء يعرفون ذلك ثم لم يكن لعبد المؤمن أخوة قدموا العراق معه ثم انتقلت التولية بعد ذلك إلى حفيده السيد صادق بن جعفر الدده صاحب الوقفية المشهورة والمؤرخة سنة 962هـ ( ) وهي موثقة في بغداد الوقف السني ولدينا نسخة منها وقد نزح شقيقه السيد إسماعيل بن جعفر الدده من كربلاء وسكن جنوب شرق الحلة في أثناء حكومة القاجار وأسس تكية كانت تعرف بتكية (الددوات) في قرية الدولاب واستمرت التولية في أحفاده إلى أن وصلت للسيد راضي الدده وهو الجد الخامس لآل الدده في الحلة وكان يسمى (بسريك صان) وهدمت تكية قرية الدولاب أثناء توسعة شط الحلة عام 1957م.
واستمرت تولية تكية كربلاء في أحفاد السيد صادق بن جعفر الدده إلى أن وصلت إلى السيد أحمد الدده الجد الرابع للأسرة الموجودة في كربلاء وكان يسمى (بسريك صان) حيث قام الرئيس الأعلى للطريقة البكتاشية في تركيا بتنصيبه متولياً( ) وقد توفي سنة 1314هـ بمرض الطاعون الذي حلَّ في مدينة كربلاء ودفن في التكية المذكورة , وبعدها اندمج ابنه السيد محمد تقي المعروف (بالدرويش) في سلك خدمة الروضة الحسينية الشريفة وكذلك السهر على شؤون الدراويش الذين يأتون من خارج العراق واستمر من بعده أحفاده ضمن خدمة الروضة الحسينية .
وعميدهم اليوم هو السيد رعد بن أحمد بن مهدي الدده الموسوي.
ومن المعروف عنهم أنهم لم يشاركوا في الانتفاضات ضد الإمبراطورية العثمانية خوفاً من انقطاع الاتصال بالرئيس الأعلى للطريقة البكتاشية في تركيا.
ثم عرف عنهم فيما بعد مقاومتهم للاحتلال البريطاني بعد اشتراك عميدهم السيد عبد الحسين الدده المعروف بالسيد حسين في ثورة العشرين مع ابنه السيد هاشم ومن المواقف المذكورة له أنه حينما هرب السجناء من سجن أبو غريب العسكري البريطاني هو الذي استقبلهم وأخذهم إلى مكان آمن في منطقة العطيشي في كربلاء وبدءوا في مقاومة الاحتلال من ذلك المكان ثم أن البريطانيين كلفوا السيد حسين كمونة بالتفاوض مع السيد حسين الدده على أن يلقوا السلاح ولهم الأمان وفعلاً على أثر هذه الوساطة قاموا بتسليم أسلحتهم , ولكن حكم عليهم بعد ذلك بالسجن وسجنوا في سجن الحلة العسكري البريطاني وحُكِمَ على السيد حسين الدده بالإعدام ثم أفرج عنه بعد ذلك ولم ينفذ فيه حكم الإعدام ( ) .
وبعد تأسيس الحكم الوطني في العراق انتخب السيد حسين الدده نائباً في برلمان العراق ولعدة دورات إلى أن توفي في صيف 1948م في مشهد الإمام الرضا (ع) ودفن في تكية كربلاء.
ملاحظة : إن والد السيد حسين (السيد عباس الدده) كان زعيم الطائفة البكتاشية وله دور كبير في نشر التشيع في ألبانيا ومقدونيا ودول أخرى.
آل الدده في الحلة
(آل الدده) في الحلة هم أحفاد السيد إسماعيل الدده وهم على صلة وثيقة بإخوانهم في كربلاء وعميدهم اليوم السيد حسين الدده الذي قام بتوثيق المشجر( ) الخاص (بآل الدده) من قبل النسابة سبط أهل البيت الحاج عباس الدجيلي سنة 1998م وهو عضو مجلس السادة الأشرف في كربلاء.
ملاحظة: ورد في كتاب مدينة الحسين للسيد محمد حسن الكليدار أن السيد أحمد الدده رضوي النسب بينما الصحيح أنه موسوي ومن أحفاد بكتاش ولي حسب المخطوطات الموجودة والمشجر, كما ورد ذلك في نسب السيد محمد بكتاش ولي المذكور في الرسالة الأحمدية في الطريقة العليّة البكتاشية( ) وفي تحفة العالم في شرح خطبة المعالم - ط2 ، 1401هـ ، ج1 ، ص289 ، للسيد جعفر آل بحر العلوم – جاء ما يلي :
(والبكتاشية نسبةً إلى الشيخ العارف بالله السيد محمد الرضوي من أولاد الرضا (ع) وقيل من أولاد الإمام الكاظم (ع) من صلب إبراهيم الثاني جاء من بلاد خراسان إلى بلاد الروم).

الفصل الثالث
لقب الدده عند الأكراد
إن لقب الدده ظهر عند الأكراد بظهور حركة صوفية تعرف بالكاكائية ( ) ويطلق على شيوخهم لقب الددوات, لكن أصل اللقب لغيرهم وأنهم أرادوا التستر بهذا اللقب حذراً من الترك أن يبطشوا بهم لأن الأتراك يحترمون هذا اللقب احتراماً شديداً ومن المحتمل أن يكون لهم أثر بانتشار هذا اللقب في العراق .
تكايا البكتاشية في العراق ( )
1- كربلاء في صحن الإمام الحسين (ع) تكية الددوات – توليتها بيد (آل الدده) وهم في الأصل من البكتاشية وتوجد فيها مراقد (لآل الدده) والتولية منحصرة فيهم وهم شيعة إمامية ولا تعرف عنهم البكتاشية ولا اعتناق طريقتها فهم أصولية وهذه التكية من أقدم تكايا البكتاشية في العراق ولم ينقطع اتصالها بالتكية البكتاشية الرئيسية في تركيا إلا بعد الحرب العالمية الأولى سنة 1914م وزاد الانقطاع بإلغاء التكايا في الجمهورية التركية الحديثة .
2- الحلة في الجنوب الشرقي منها وعلى ضفاف نهر الحلة تكية الددوات - توليتها بيد آل الدده وقد انقطع اتصالها بالبكتاشية بعد انقطاع تكية كربلاء عنها وبقية مشيدة حتى ثورة 1920م عندما قصفتها القوات البريطانية أثناء الثورة بغضاً لآل الدده .
وقد حاول السيد حسين الدده عميد السادة آل الدده في كربلاء إعادة بنائها بعد تأسيس الحكم الوطني وأعطى المبالغ المخصصة لذلك للمتولي عليها عبد الحسين الدده (أبو محسن) وكان مختاراً لقرية الدولاب إلا أن الأخير صرف المبالغ لموارد أخرى وبقية كذلك إلى سنة 1957م حيث هدمت بعد توسعة شط الحلة.
3- في النجف تكية بكتاشية أيضاً ولا شك أنها ترجع في القدم إلى مثل تكية كربلاء وكانت توليتها بيد الحاج السيد أحمد ويراني سلطان وكان معتبراً عند البكتاشية والكاكائية معاً.
4- في بغداد تكية للبكتاشية كانت في محلة الجعيفر في القسم الغربي وتسمى بتكية خضر الياس استولت عليها مياه دجلة ولم يبقى لها أثر.
5- في داقوق (دقوقا) تكية يقال لها تكية دده جعفر ولا تزال.
6- في كركوك تكية يقال لها تكية مردان علي كما أن تلعفر وسنجار فيها الكثير من باباواتهم .
العقائد البكتاشية( )
إن الطريقة البكتاشية هي مزيج من التصوف والتشيع فهم يؤمنون بالأئمة الأثني عشر إيماناً شديداً لا يخلوا من غلو والملاحظ أن محور التقديس عندهم هو علي بن أبي طالب (ع) فهم يعدونه النموذج الأعلى للإنسان الذي تظهر فيه الحقيقة الإلهية وهم يؤمنون بغيبة الإمام الثاني عشر ويترقبون ظهوره ومن أدعيتهم المعروفة دعاء (نادي علياً مظهر العجائب تجده عوناً لك في النوائب كل هم ِ وغمِ سينجلي بولايتك يا علي يا علي يا علي) وهم يدعون به في النوائب وهم يتمسكون بمبدأ (التولي والتبري) المعروف عند الشيعة . أي ولاية أهل البيت والبراءة من أعدائهم.
فهرست بالمصادر لمن أراد زيادة
المعرفة عن آل الدده والطريقة
البكتاشية
1- كربلاء في الذاكرة للسيد سلمان هادي آل طعمة ، ط1 – 1988.
2- عشائر كربلاء وأسرها للسيد سلمان هادي آل طعمة.
3- مدينة الحسين أو مختصر تاريخ كربلاء السلسلة الأولى للسيد محمد حسن الكليدار – ط1 – 1947م.
4- الفكر الشيعي والنزعات الصوفية – الأستاذ كامل مصطفى الشيبي.
5- لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث – د . علي الوردي.
6- العراق بين احتلالين – المحامي عباس العزاوي.
7- الكاكائية في التاريخ – المحامي عباس العزاوي.
8- جريدة الجمهورية العراقية – سنة 1965م.
9- الرسالة الأحمدية في الطريقة البكتاشية – أحمد سري دده بابا.
10- الأنجم الزاهرة في انساب العترة الطاهرة – النسابة عباس الدجيلي .
11- معجم الفرق الإسلامية – شريف يحيى الأمين.
12- مطالع السعود – عثمان بن سند البصري.
13- القبائل والبيوتات الهاشمية في العراق – يونس الشيخ إبراهيم السامرائي.
14- تاريخ وبيوتات أهل البيت في وادي الرافدين – فتحي عبد القادر سلطان- دراسة ميدانية.
15- تحفة العالم في شرح خطبة المعالم- العلامة للسيد جعفر آل بحر العلوم.
اخي لسرعة معرفة انساب العشائر العراقيه اضع بين يديك لغرض الاطلاع
وخدمة منتديات الناصريه

شاعر الاهوار
07-14-2010, 11:58 PM
الاخ الشيخ حبيب العكيلي
جهود رائعة جدا بجمع المعلومات القيمة عن العشائر
لك اطيب تحياتي اخي الغالي

نصرالياسري
08-05-2010, 03:01 PM
معلومات قيمة ورائعة ومفيدة
تسلم ايدك

السرحان
08-10-2010, 09:59 PM
اول كلامي هو اني اتمنى لك دوام الصحة والعافية
الله يجزاك خير يا شيخنا الغالي
على المعلومات القيمة
لك مني كل الشكر والتقدير
تقبل مروري

قلعة سكر
08-10-2010, 10:50 PM
معلومات قيمة

الباوي
08-10-2010, 10:57 PM
مشكور شيخنه على المعلومات القيمه تقبل حضوري

ســــونيا
09-04-2010, 05:20 PM
آلبو عباس : من عشائر سامراء يدعون النسب إلى يحيى بن الإمام محمد الجواد عليه السلام ولا يصح لأن جميع المصادر التأريخية المعتبرة أجمعت على عدم وجود أبن معقب للإمام الجواد عليه السلام يدعى يحيى وفي مقدمة تلك المصادر جمهرة أنساب العرب لأبن حزم الأندلسي.
شكرااااااااااااا على المعلومات الرائعة
والموضوع القيــــــــــم
لاحرمنا من جديدك
مع تحياتي