المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : افتراح مهم جدا جدا


الاكدي
02-10-2009, 12:54 PM
الى الاخوه اعضاء المنتدى او الزوار الكرام اقترح ان نفتح باب خاص بالمتميزين من اباء المحافظة
مثلا الاطباء المهندسين المحامين الرسامين الممثلين الشعراء الرياضيين السياسين و ان نكتب عن كل واحد منهم تاريخة و سيرته الذاتية و انجازاته اخواني كل العالم يفتخر بأبناءه الا العراق حتى تعرف الاحيال القادمة شيئ عن ابناء مدينتهم و ان يكونوا قدوه لهم مع شكري و تقديري

الاكدي
02-11-2009, 10:18 AM
الدكتور مصطفى جمال الدين.. سيرة وذكريات..محمد مهدي بيات

عالم , زاهد , فقيه , استاذ في علم الاصول , نحوي , عروضي , شاعر من الطراز الاول على امتداد خارطة الوطن العربي فهو خليفة الجواهري في عمود الشعر وابن بلده النجف الاشرف مدينة الشعر والشعراء حتى هواء هذه المدينة ينشد شعرا.عاش الشاعر ايام طفولته وشبابه في هذه المدينة مقتبسا من باديتها الالفاظ الشعرية والفصاحة اللغويه وفيها تخرج المتنبي والحبوبي والشرقي والجواهري واليعقوبي والفرطوسي والدكتور احمد الوائلي ومثلهم المئات

ولد الشاعر الدكتور مصطفى جمال الدين في قرية المؤمنين التابعه لقضاء سوق الشيوخ محافظة الناصرية سنة 1927 واكمل دراسته الاولية في القضاء هاجر الى مدينة النجف لدراسة العلوم الدينية وكانت والدته معه حتى انه اهدى احد كتبه لها كالاتي: ( كنت في العاشرة من عمري طالبا للعلوم الدينية في النجف الاشرف وجدت ظروف فرضت على ابي واسرته العودة الى القرية الا امي فقد عز عليها ان تقطع صلة الطالب الصغير بدرسه فظلت معه حتى صلب في الغربة عوده وحرن على الدرس قلبه اللهم وكما كانت عيناها انيس طفولتي وسراج ظلمتي , فاجعل ثواب ما بذلته من جهد انيس وحشتها وسراج قبرها ) وفاء منه لرد الجميل بالجميل .

درس علم الاصول عند اكبر عالم من علماء الاصول وهو اية الله السيد ابو القاسم الخوئي الذي كان زعيما للحوزة العلمية وعالما مهيبا وقورا متبحرا في علم الاصول ورائد مدرسة معروفة واراءه في علم الاصول والفقه والتفسير حجة قطعية لا نقاش فيها ولا جدال . والسيد الخوئي تركي من مدينة خوي الاذربيجانية الغربيه ومؤلفاته تقرب المائة بمجلدات ضخمة وكنت التقي به كثيرا في مسجد الخضره في النجف الذي كان يلقي دروسه لطلابه و يؤم الجماعةهناك واتكلم معه باللغة التركية الاذرية وهو موسوعي في العلوم العقلية والنقلية ولا زال قبره محط انظار محبيه في داخل المسجد

اكمل الشاعر دراسته الدينية دخل كلية الفقه في دورتها الثانية وتخرج بدرجة امتياز حاصلا على شهادة بكالوريوس في الشريعة الاسلامية واللغة العربية عين معيدا في نفس الكلية ليدرس علم العروض كتابه ( الايقاع في الشعر العربي من البيت الى التفعيلة ) ثم اختير عميدا لجمعية الرابطه الادبيه ورئيس تحرير مجلتها خلفا للشيخ عبد الغني الخضري عندما بدات فعاليات مؤتمر الادباء العرب سنة 1965 في بغداد لم يكن هناك حضور للشعراء العراقيين فأكثرهم كانوا في خارج القطر او مقطوعين عن المؤسسات الادبية في بغداد فاقترح الاستاذ الدكتور عبد الرزاق محي الدين ان ياتي لهم شعراء من النجف فجيء بالشاعرين احمد الوائلي ومصطفى جمال الدين فالقى الاول قصيدته العينية

لا تطربن لطبلها فطبولهم كانت لغيرك قبل ذلك تقرع

المجد يحتقر الجبان لانه شرب الصدى وعلى يديه المنبع

والقى الثاني قصيدته بعنوان بغداد مطلعها

بغداد ما اشتبكت عليك الاعصر الا ذوت ووريق عمرك اخضر

مرت بك الدنيا وصبحك مشمس ودجت عليك , ووجه ليلك مقمر

الى ان يقول

بغداد بالسحر المندى بالشذى الفواح من حلل النسائم يقطر

بالشاطئ المسحور يحضنه الدجى فيكاد من حرق الهوى يتنور

فابهر الحاضرون ببلاغتها ومعانيها وصورها الشعرية . والقى في نفس المؤتمر الشاعر نزار قباني قصيدته (( مرحبا يا عراق )) مطلعها

مرحبا يا عراق جئت اغنيك وبعض من الغناء بكاء

مرحبا مرحبا اتعرف وجها حفرته الايام والانواء

الى ان يقول

وجراح الحسين بعض جراحي وبصدري من الاسى كربلاء

قارن بعض النقاد القصيدتين فكانت كفة قصيدة السيد جمال الدين هي الارجح .

وفي المؤتمر الثاني في سنة1969القى قصيدة مطلعها

لملم جراحك واعصف ايها الثار ما بعد عار حزيران لنا عار

وخلَ عنك هدير الحق في اذن ما عاد فيها سوى (النابال) هدار

اعجب الجميع بهذه الرائعه حتى ان الاديب العربي انيس منصور قال (( خدعنا بمظهره )) كان يتوقع بان هذا الرجل المعمم يلقي قصيدة كلاسيكيه على شكل رثاء او وعظ على اسلوب القدماء

وفي سنة 1970 بالذات في اربعينية العلامة مصطفى جواد كان الشاعر من ضمن اللجنة المشرفة على حفل التابين وكان هو الوحيد من شعراء العراق بعد الشاعرة عاتكة الخزرجي ممن القوا الشعر في المهرجان .

قدم الى جامعة بغداد لدراسة الماجستير واشرف على رسالته الموسومة ( القياس وحجيته) العلامة السيد محمد تقي الحكيم ونال الشهادة بتفوق ثم الدكتوراه وموضوع رسالته الذي اشرف عليها الدكتور مهدي المخزومي النحوي المعروف بنهج الكوفة هي (البحث النحوي عند الاصوليين ) وهذا الموضوع من المواضيع الصعبة جدا والمهمة ولم يتطرق عليه غيره . وعندما تتصفح هذا الكتاب تجد اغلبية الاراء فيه لاستاذه السيد ابو القاسم الخوئي والشيخ النائيني

عين مدرسا في كلية الاداب جامعة بغداد لدراسة العلوم الاسلامية واللغة العربية وعندما كنا طلابا جاءنا للتدريس رجل معمم وسيم وقور رفيع القامة زيه اسود اللون ابهرنا اسلوبه التدريسي وكان بليغا فصيحا حاضر البديهة وجمال قامته الطويلة تجبرك ان تكون امامه هادئا واسلوبه مطعم بالنكتة والفكاهه لكي لا يكون الدرس معقدا وجافا وهو من النوع السهل الممتنع وعند عودتي الى اهلي في نهاية الاسبوع اخبرت شقيقي المرحوم الاستاذ علي- وكان ملما في النحو- بان استاذا اسمه السيد مصطفى جمال الدين يدرسنا عرفه وقال بلغه تحياتي وعندما اوصلت الامانة الى اهله عرفه وبهذا تقوت علاقتي به . ترجمت للشاعر قصيدتين الى اللغة التركية سنة 972 ونشرتهما في زمانه وعندما اعطيته النسخة المترجمة شكر لي باسما وكان لا يعرف عني كثيرا وكنت اناقشه واجادله في علم العروض والعلاقة العروضية بين الشعر العربي والتركي واشكالياته وتطوير الاتراك هذا العلم ليكون منسجما مع طبيعة شعرهم انشرح صدره لي وانفتح وعندمانشرت بحثابعنوان ( العروض في الشعر التركي دراسة مقارنة بين العروض العربي والتركي ) اعطيته نسخة منه احبني كثيرا وكان يحترم الشعر ولا يلقيه الا في زمانه ومكانه عندما يلتمس منه الطلاب لالقاء قصيدة كان رحمه الله يشير الي قائلا هناك شاعر تركي باستطاعتكم ان تطلبوا منه . مرة سالناه عن زيه الاسود قال هذا خاص للسادة العلوية واضاف ارويكم حادثة بالمناسبة عندما كنت في مصر اجرت سيارة لايصالي الى جامعة الازهر وما كان من السائق الاان ا وقف سيارته امام كنيسة ظنا منه باني ( قس مسيحي) فابتسمت وقلت له اني مسلم وهذا زي السادة لعلماء الشيعة .تخرج على يديه في كلية الفقه علماء ومفكرون وشعراء ومنهم على سبيل المثال لاالحصر المفكر الاسلامي الكبير ( السيد هاني فحص ) وفي مهرجان المدى الثقافي في السنه الماضيه القى السيد هاني كلمة في اليوم الختامي فقرا بيتا من قصيدة بغداد لاستاذه السيد جمال الدين صفق له الحاضرون واقفا وكلهم ادباء ومثقفون.

الشاعر جمال الدين شخصية مثالية حورب من قبل النظام السابق اضطر ان يهجر العراق هربا الى الكويت سنة 981 خوفا من بطش النظام وفي الحرب العراقية الايرانية كان الكويت بجانب صدام وعلى اثره اعتقل السيد هناك ثم خير له الذهاب الى قبرص او سوريا فاختار الثاني وعاش هناك الى ان وافاه الاجل في1996 بعد مرض عضال لم يمهله طويلا ودفن في مقبرة الغرباء في السيدة زينب ع وقبره مزار يستشفع به

حميد الصافي الناصري
02-13-2009, 12:04 PM
سلام عليكم-اقتراح وجيه ومنطقي وهو يفيد ويضيف معرفة ومعلومة مفيدة وكذلك المواقع و الاحداث المهمة في الناصرية وشكرا على الاهتمام

الاكدي
02-18-2009, 04:59 PM
عبد الباري العبودي
من مواليد قضاء الشطرة التابعة لمحافظة ذي قار عام 1946 وعمل في مجال المسرح والتلفزيون وعرف بأعماله التلفزيونية الإجتماعية منذ الستينات وقدم العديد من المسلسلات منها (أمنيات صغيرة) وتعامل مع الممثلين الرواد في المسرح والتلفزيون وقدم اعمالا فنية منها محطات الذاكرة وايام الاجازة وبيت الحبايب واجنحة العصافير ومن افلامه عمارة 13 وعمل عام 1977 مخرجا اذاعيا لاذاعة بغداد واخرج العديد من الاعملل الدرامية والمسلسلات.
سافر الى عمان في عام 1990 لمروره بضائقة مالية وكتب العديد من الاعمال في الغربة ولم تر النور وعاد الى الوطن عام 2000 واصيب خلالها بجلطة دماغية ثم تماثل في عام 2001 الى الشفاء، وفي عام 2004 احيل الى التقاعد، وفي عام 2005 تعاقد مع شبكة الاعلام العراقي بصفة فاحص للاعمال التلفزيونية الى حين اصابته بجلطة دماغية وهو راقد في المستشفى منذ (11/2) ولحد الان.

الاكدي
02-19-2009, 04:24 PM
الفنان : حسين الهلالي



السيرة الذاتية




1. ولد في قضاء الشطرة – محافظة ذي قار سنة 1940
2. دبلوم معهد الفنون الجميلة – فنون تشكيلية 1960 – 1961
3. بكلوريوس تربية فنية .
4-مشرف تربوي/ متقاعد
5- اوفد في الستينات للتدريس في مدارس المملكة العربية السعودية
6- من معارضه الشخصية : -
أ – اول معرض في مدينة الشطرة سنة 1964
ب- اقام معرضاً مشتركاً مع الدكتور ماجد النجار 1965 في الناصرية
ج- معرضه الشخصي الثاني في الدمام في المملكة العربية السعودية سنة 1968
د- معرضه الشخصي الثالث في الخطوط الجوية الفرنسية سنة 1969 في مدينة الخبر في المملكة العربيةالسعودية
هـ- معرضه الشخصي الرابع في المعهد الثقافي سنة 1972 معرض (معرض الضد) في بغداد
و- معرضه الشخصي الخامس في بيروت 1974
ز- معرضه الشخصي السادس سنة 1975 خاص بالفلاحين وأقيم في احدى القرى النائية في الناصرية ، تم نقل المعرض الى المتحف الوطني ببغداد سنة 1976
ح- معرضه الشخصي السابع في الدانمارك – كوبنهاكن في– مهرجان بيليروب2001

في المسرح

1. كتب مسرحية سومرية / بعنوان أوركاجينا سنة 1967 ومثلتها جماعة لكش للتمثيل في نفس السنة على مسرح الشطرة ومسرح الناصرية .
2. قام بتعريق واعداد مسرحية المسامير لسعد الدين وهبة - مثلت في الشطرة ومثلتها الفرقة القومية ببغداد سنة 1969 .
3. كتب مسرحية السد سنة 1978 . مسارح الشطرة والناصرية .
4. كتب مسرحية ( انتيمينا ) وهي سومرية ايضاً سنة 1979 .
5. كتب مسرحية مملكة الأزرق سنة 1965 ومثلتها فرقة لكش سنة1993
6. كتب مسرحية حلم حريز – شعبية ومثلتها فرقة لكش سنة 1995
7. كتب مسرحية البطنجة – شعبية ومثلتها فرقة لكش سنة 1997
8. كتب مسرحية المغنون – شعبية ومثلتها فرقة لكش سنة 1998
9. كتب مسرحية آبي – سين – سومرية وقدمت للنشر .

في الكتابة عن الفن

1. كتب عن الفن التشكيلي – عن الفنان الفرنسي ماثيو / فنان الخطوط الحادة .
2. خالد الجادر – صاحب التعبير الغنائي
3. شاكرالسعيد منظّر. جماعة الرواد
4. سلسلة من المقالات عن جذور الفن السومري . وعن فائق حسن و الفنانة امل بورتر

في الأدب

موضوعه المتسلسل ( أور ملهمة المبدعين ) عن الأدباء والشعراء في ذي قار : -
1. عبد الرحمن مجيد الربيعي
2. رشيد مجيد
3. قيس لفته مراد
4. كاظم جواد
5. عبد القادر رشيد الناصري
6. عبد الرحمن الرضا
7. صبري حامد
8. عزران البدري
9. ناهض فليح
10. عناية الحسيناوي
11. عزيز عبد الصاحب
12. احمد الباقري
13. فاضل السيد مهدي
14. وكتب رواية بعنوان ( صوت المغني ) .

في التراث

1. عدد من المقالات في مجلة التراث الشعبي
2. سلسلة من المقالات عن أصالة تراثنا الغنائي عدد ( 30 ) مقال .

في التلفزيون

1. كتب مادة الفلم التسجيلي ( الطائر الذي حلق عالياً ) عن الفنان داخل حسن .
2. كتب مسلسل عن الفنان داخل حسن عدد الحلقات ( 15 ) حلقة .
3. كتب مسلسل عن قتيبة بن مسلم الباهلي عدد الحلقات ( 22 ) حلقة .
4. كتب مسلسل عن عبد الله الفاضل ( 15 ) حلقة .
5. كتب مسلسل عن عبد المحسن السعدون ( 20 ) حلقة .
6. كتب مسلسل ( منساج يا ديرتي ) – بدوي ( 15 ) حلقة .
7. كتب مسلسل حكاية الدواوين – بدوي ( 15 ) حلقة .
8. كتب مسلسل ( ديرة روية ) – بدوي ( 15 ) حلقة .
9. كتب مسلسل حمدة الحكيمة ( 15 ) حلقة .
10. كتب مسلسل الأمير الصغير ( للأطفال ) – ( 30 ) حلقة – فصحى .
11. كتب مسلسل اليتيمان ( للأطفال ) – ( 15 حلقة ) – فصحى .
12. شاعريكتب الشعر الحديث بنوعيه العامي والفصيح يكتب الشعر النبطي

12يواصل كتاباته في الصحف والمجلات العراقية والعربية وعلى شبكة الأنترنيت في عددمن من المواقع العربية0
13-عضو جمعية التشكيليين العراقيين
14-عضو نقابة الفنانيين العراقيين
15-عضواتحاد الأدباء والكتاب العراقيين
16-عضو اتحاد الأدباء والكتاب العرب
17-عضو اتحاد الشعراء الشعبيين وكتاب الأدب الشعبي، ورئيس الهيئة الأستشلرية في

الاكدي
03-27-2009, 08:41 AM
يوسف سلمان يوسف أو فهد كما يلقب
، كادح من مدينة الناصرية في العراق كان له الدور البارز في تأسيس الحزب الشيوعي العراقي . عمل فهد ورفاقه الأوائل في تشكيل أولى الحلقات الشيوعية في الناصرية و غيرها من مدن العراق ، وكان لفهد الدور البارز في لم شمل هذه الحلقات المنتشرة في بغداد و البصره و غيرها من المدن و تأسيس الحزب الشيوعي العراقي في 31 أذار 1934. شارك فهد في قيادة الحزب الشيوعي العراقي وفي عام 1938 ذهب إلى الإتحاد السوفيتي للدراسة في معهد كادحي الشرق وبعد إكمال دراسته عاد إلى العراق وتسلم قيادة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي و كان له الدور الرئيسي في الإعداد للمؤتمر الوطني الأول للحزب الشيوعي العراقي و الذي تم فيه إعداد النظام الداخلي و البرنامج الخاص بالحزب . تم إعتقال فهد و رفاقه زكي بسيم الملقب بحازم و حسين الشبيبي الملقب بصارم عام 1948 بسبب الإنتماء للحركة الشيوعية و الترويج لهاوتم الحكم عليهم بالإعدام سبب الضغوط الدولية تم تخفيف الحكم عليهم إلى المؤبد. قاد فهد و حازم و صارم و من المعتقل الإنتفاضة الجماهيرية التي عمت مدن العراق في عام 1948 و التي سميت بوثبة كانون وهي أنتفاضة قادها الحزب الشيوعي العراقي عن طريق كوادره الطلابية و الشبيبية و العمالية ضد النظام الملكي في العراق و التي أدت إلى إعادة محاكمتهم و الحكم عليهم بالإعدام. إعتلى فهد و رفاقة المشانق وبكل بطولة الشجعان وقف فهد على المشنقة قال مقولته الشهيره (الشيوعية أقوى من الموت و أعلى من أعواد المشانق ).

علي الشدود
03-31-2009, 02:47 PM
عاااااااااااااااااشت الايادي يا الاكدي والفكره جمييييييييييييييييييييله جدا
تحياتي لك

الاكدي
05-08-2009, 09:31 AM
ولد الفنان حسين نعمة في مدينة الناصرية عام 1944 وكان حبه لمدينته حب حد العشق وبادلته حبيبته الناصرية نفس الشعور، تشده لها ذكريات الطفولة ، وهو فنان عاطفي وسريع النكته والمرح.

كانت بدايته في الغناء تقليده لأ غاني المطرب داخل حسن والمطرب حضيري ابو عزيز وأول تسجيل له كان عام 1969 وهو اغنية يانجمة وهي من كلمات الشاعر المرحوم كاظم الركابي والحان الفنان كوكب حمزة ، لقد كان مبدعاً في أداءه لهذه الاغنية حتى كانت على أغلب شفاه العشاق والمحبين ودخل الى قلوب مستمعيها بشفافية ، ويتميز بصوت قوي ورخيم وعذب ، وكانت مواهبه تستمد من قيثارة شبعاد والاشعار السومرية وهو الوارث لهذا الفن العريق .

لقد غنى الاغاني الحديثة بأسلوب الغناء الريفي متأثراً بمن سبقوه من اجيال المطربين .

وكانت فترة السبعينيات له هي الفترة الذهبية وهي كذلك كانت اجمل فترة للآغنية العراقية الآصيلة من حيث الآداء والموسيقى والتوزيع لكافة الآغاني وكذلك له تجربة مع السينما العراقية عندما قام ببطولة فلم حمد وحمود وبمشاركة الفنانة شذى سالم . لقد قيّم ومدح صوته من قبل اكثر من شخصية فنية عراقية ومن كبار الملحنين والموسيقيين العراقيين، الملحن كوكب حمزة ، والملحن كمال السيد ، والملحن طالب القره غولي , والملحن ياسين الراوي ، والدكتور علي عبد الله والملحن حسن الشكرجي ، وعباس جميل ، ومحمد جواد أموري والفنان رضا علي .

ان الفنان حسين نعمة هو حقا مدرسة ممتزجة بين الغناء العراقي الكلاسيكي والغناء الحديث ، ويعتبر أمتداداً لفن ومدرسة داخل حسن ، وحضير ي ابو عزيز ، وناصر حكيم .

عانى الفنان حسين نعمه كما عانى أغلبية الفنانين من المؤسسات الحكومية في الزمن البائد .

وبعد ترديء الآوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في العراق جراء الحروب والمآسي التي افتعلها النظام البائد وساهمت تلك الظروف بأيقاف عجلة تطور الاغنية العراقية ، توقف الفنان حسين نعمة عن الغناء وتوجه الى فن الرسم كونه فنانا تشكيلياً ويعشق الشعر وفنونا اخرى ….
وكذلك للتعويض عن الغبن الذي يعانيه وبالاخص المطرب والموسيقي في هذه المرحلة .

فنضم له معرضاً في مدينته الحبيبة الناصرية وكانت لوحاته أغلبها لوحات تجريدية . فالتجريد يتيح له الحرية الكاملة في مضمون وموضوع اللوحة .

وفي الفترة الآخيرة ومن خلال وسائل الاعلام المرئية والسمعية تفاجأ جمهوره ومحبيه وعشاق اغانيه نبأ اعتزاله الغناء . حقاً ان اعتزاله لفنه في هذه المرحلة هو موقفا سياسياً وأحتجاجاً على حكومتنا المنتخبة لعدم اهتمامها بمثقفيها ومبدعيها وفنانيها وخاصة الرواد وما نلاحظه ما لحق بهم من غبن وأهمال . وما نشاهده هنا في بقية الدول من اعتزاز وتقدير لفناننيها ومثقفيها .

ان الفنان حسين نعمة لايزال يتمتع بذائقة موسيقية قادرة على تطريب اشجاء النفس . لقد اعتزل الغناء وهو في قمة اداءه الفني والغنائي وفناننا حسين نعمة لاينضب غناءه …
وحب الجمهور هو رصيده …

ولكن في اعتزاله سيترك فراغاً كبيراً في الساحة الغنائية العراقية بعد أن ملئتها بعض الآصوات النشازالدخيلة على الفن مع مجموعة من الغجريات ….

الاكدي
05-08-2009, 09:35 AM
ولد الفنان داخل حسن علي الغزاوي في قضاء الشطرة عام 1909وهو من الآقضية التابعة الى مدينة الناصرية وبدأ حبه للغناء وهو في سن الثامنة , وبعدها رحل الى مدينة الناصرية لغرض العمل في تصليح الزوارق ( المشاحيف ) وفي عام 1927 تقدم للعمل في سلك الشرطة وعين شرطياً وطيلة هذه الفترة لم يترك الغناء ثم ترك سلك الشرطة في عام 1936 وسافر الى العاصمة العراقية بغداد التي سبقته شهرته وتقدم للعمل في دار ألاذاعة كمطرباً للغناء الريفي وغنى أشهر ألاطوار الريفية واصعبها , وكان يمتاز بحنجرة قوية ونفس طويل وكذلك بحة شجية في صوته تحمل في ثناياها الشجن والحنان , وكان صوته يمثل أوركسترا كاملة من ألالات الموسيقية , وكان يبث الشجن الدافيء في أعماق مستمعيه , حيث أستخدم ذكاءه رغم كان رجلاً أمياً كان يختار كلمات أغانيه التي تدخل الى قلوب مستمعيه وغنى كافة الاطوار الغنائية الريفية البوذية , والمحمداوي , والشطري وكذلك الاهزوجات التراثية وغيرها ...

وأثناء غناءه يظنه المشاهد إنه يبكي ولا يغني لفرط ماتتغير ملامح وجهه تقطيباً وعبوساً وخاصة عندما يبدأ بعصر حبات ( مسبحته ) التي كلما زادت أحزانه وانفعالاته وأتخذ المسبحة جزءاً من الالات الموسيقية التي ترافقه في الغناء .

كان صوته يجمع رفيف نخيل الناصرية وغناء الصيادين وعمال الزوارق , وهدهدة آلآمهات وحزن الجنوب وصدق المشاعر التي يتحلى بها أبن الجنوب , لقد قدم الغناء المعروف با ( الدويتو ) قبل أكثر من 30 سنة مع المطربة ( بنت الريم ) في أغنية ( لورايد عشرتي وياك ) , وتأثر به كثير من المطربين ومن أشهرهم الفنان حسين نعمة , والفنان رياض أحمد , وسجلت أغانيه على الاسطوانات لشركات ا لتسجيل الصوتي الكبيرة والمشهورة عالمياً مثل شركة سودا , نغم , كولومبيا , وجقماقجي وله رصيد من الآغاني أكثر من 137 أغنية , وفي بداية الخمسينات بدأت مرحلة جديدة في حياة فناننا الراحل داخل حسن حيث وجهت له دعوات من خارج العراق سوريا , لبنان , مصر , وبدأ بتسجيل أغانيه والاطوار الريفية في أحدث الاستوديوهات للتسجيل الصوتي في ذلك الوقت وبدات الاذاعات العربية بالاضافة الى اذاعة بغداد تبث تلك الاغاني والابوذيات بصورة منتظمة وكان له الفضل الكبير في انتشار الاغنية الريفية العراقية , وبقي في مستوها الفني من حيث الجودة والغناء ورخامة صوته حتى في الايام الاخيرة من حياته وتوفي عام 1985 وعند رحيله ترك فراغا كبيرا في الساحة الغنائية للغناء الريفي الاصيل , كان يغني الحزن النابع من المحيط الذي يعيشه العراقي وبالاخص في مدينته الناصرية وكانت أهاته تخرج من أعماق قلبه

الاكدي
05-19-2009, 09:38 AM
ادعوا الجميع الى المشاركة لان فيها فائدة الى الجميع

واثق قحطان الجوراني
05-20-2009, 01:13 PM
وألله لقد سبقتني في الفكرة :::::موفق

ستجدنا من الداعمين لك ان شاء الله وأن كان كل ما أعددته


من مواضيع قد نشرته أنت.........سبحان الله

الاكدي
06-09-2009, 04:35 PM
عبد الرحمن مجيد الربيعي



http://www.al-jazirah.com.sa/culture/14052007/15.jpg

ولد في مدينة الناصرية جنوب العراق بتاريخ 12/8/1939م.

درس الرسم وتخرج من معهد الفنون الجميلة وكلية الفنون الجميلة. ببغداد.

عمل مديراً للمركز الثقافي العراقي في كل من بيروت وتونس.

عضو هيئة تحرير مجلة "الحياة الثقافية" التي تصدرها وزارة الثقافة التونسية.

[عدل] مؤلفاته

-السيف والسفينة- قصص- بغداد 1966.

-الظل في الرأس- قصص- بيروت 1968.

-وجوه من رحلة التعب- قصص- بغداد 1969.

-المواسم الأخرى- قصص- بيروت 1970.

-الوشم- رواية- بيروت 1972.

-عيون في الحلم- قصص ورواية قصيرة - دمشق 1974.

-القمر والاسوار- رواية- بغداد 1974.

-ذاكرة المدينة- قصص- بغداد 1975.

-الخيول- قصص- تونس 1977.

-الشاطئ الجديد، قراءة في كتاب القصة العربية- بغداد 1979.

-الأفواه- قصص- بيروت 1979.

-الوكر- رواية- بيروت 1980.

-خطوط الطول.... خطوط العرض - رواية- بيروت 1983.

- سر الماء (مختارات قصصية).

- نار لشتاء القلب- (قصص )

- صولة في ميدان قاحل ( قصص).

- السومري ( قصص) .

- حدث هذا في ليلة تونسية (مختارات قصصية).

- امرأة من هنا.. رجل من هناك - قصص.

-الأنهار - رواية.

- أصوات وخطوات- مقالات في القصة العربية.

- رؤى وظلال- دراسة نقدية

- من النافذة إلى الأفق. -دراسة نقدية

- من سومر إلى قرطاج- دراسة نقدية.

- للحب والمستحيل. - شعر

- امرأة لكل الأعوام. شعر

- شهريار يبحر. - شعر

- علامات على خارطة القلب- شعر

- ملامح من الوجه المسافر- شعر

30- أسئلة العاشق- شعر

الاكدي
06-09-2009, 04:40 PM
عريان السيد خلف


http://www.iraqcp.org/members4/00902015fahad13.JPG


عريان السيد خلف شاعر شعبي عراقي ولد في محافظة ذي قار في اربعينات القرن العشرين في قلعة سكر على ضفاف نهر الغراف بدأ نشر قصائده مطلع الستينات من القرن العشرين عمل في الصحافة العراقية وفي التلفزيون وفي الأذاعة وحصل على جوائز وشهادات منها حاصل على وسام اليرموك من جامعة اليرموك من الأردن شهادة دبلوم صحافة عضو نقابة الصحفيين العراقيين واتحاد الصحفيين العرب ومنظمة الصحافة العالمية عضو في جمعية الشعراء الشعبين العراقين له مواقف سياسية معارضة من نظام البعث رغم الضغوطات التي افرضت عليه لكنه استطاع ان يبقى في العراق في زاوية مظلمة تجنبا للمواجهة السياسية يمتلك شعبية كبيرة داخل العراق وخارجه استطاع ان يتواصل مع حركة الأدب الشعبي عن طريق طبع الدواوين او إعادة نسخ ماطبع نشر عدة قصائد ذات مغزى سياسي رافض منها قصيدة القيامة التي وصف فيها مدينة كربلاء ابان إنتفاضة الجنوب عام 1991 وقصيدة شريف الدم التي اهدها لمقام الحسين ع كما ونشر قصائد سياسية في السبعينات كشفت عن هويته الفكرية مثل قصيدة نذر وقصيدة الشاهد كتب للعديد من الفنانين العراقيين ومنهم فؤاد سالم وقحطان العطار وسعدون جابر ورياض احمدوامل خضير وعبد فلك شكل ظاهرة شعرية مع الشاعر كاظم إسماعيل الكاطع من خلال بعض السجالات بين الشاعرين كان اخرها قصيدة ماترتاح التي جاءت رداً على قصيدة الأخير والتي عنوانها ما مرتاح يعتبر عريان السيد خلف اليوم من الرموز الثقافية الوطنية التي يعتبرها الكثير من العراقيين رمزاً للوطنية والمبدئية العالية وهو اليوم يمثل أحد اقطاب الشعر الشعبي الثلاث في العراق بالإضافة إلى مظفر النواب وكاظم إسماعيل الكاطع . اصدر أكثر من ستة مجاميع شعرية منها الكمر والديرة. كبل ليله. أوراق ومواسم. شفاعات الوجد.بالإشتراك مع الشاعرين مظفر النواب وكاظم إسماعيل الكاطع صياد الهموم. تل الورد. وكتب الشعر بنوعيه الشعبي والفصحى.

صدى الاحرار
06-09-2009, 07:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله ..
لا زلت اخي الاكدي تبهرنا بابداعاتكم .
تمنياتي لك بالتوفيق .

وضاء العمري
06-10-2009, 03:58 PM
الفنان : حسين الهلالي




http://2.bp.blogspot.com/_OtO2PqaTSMc/SQWkhQCJZtI/AAAAAAAAAJ4/QFAhIQ-KzlQ/s200/hussin+alhulaly.jpg

السيرة الذاتية




http://tbn3.google.com/images?q=tbn:yX67ysbif5_KyM:http://www.arab-x.com/up/uploads/images/www_arab-x_com_9876a85b38.jpg
من لوحاته

1. ولد في قضاء الشطرة – محافظة ذي قار سنة 1940
2. دبلوم معهد الفنون الجميلة – فنون تشكيلية 1960 – 1961
3. بكلوريوس تربية فنية .
4-مشرف تربوي/ متقاعد
5- اوفد في الستينات للتدريس في مدارس المملكة العربية السعودية
6- من معارضه الشخصية : -
أ – اول معرض في مدينة الشطرة سنة 1964
ب- اقام معرضاً مشتركاً مع الدكتور ماجد النجار 1965 في الناصرية
ج- معرضه الشخصي الثاني في الدمام في المملكة العربية السعودية سنة 1968
د- معرضه الشخصي الثالث في الخطوط الجوية الفرنسية سنة 1969 في مدينة الخبر في المملكة العربيةالسعودية
هـ- معرضه الشخصي الرابع في المعهد الثقافي سنة 1972 معرض (معرض الضد) في بغداد
و- معرضه الشخصي الخامس في بيروت 1974
ز- معرضه الشخصي السادس سنة 1975 خاص بالفلاحين وأقيم في احدى القرى النائية في الناصرية ، تم نقل المعرض الى المتحف الوطني ببغداد سنة 1976
ح- معرضه الشخصي السابع في الدانمارك – كوبنهاكن في– مهرجان بيليروب2001

في المسرح

1. كتب مسرحية سومرية / بعنوان أوركاجينا سنة 1967 ومثلتها جماعة لكش للتمثيل في نفس السنة على مسرح الشطرة ومسرح الناصرية .
2. قام بتعريق واعداد مسرحية المسامير لسعد الدين وهبة - مثلت في الشطرة ومثلتها الفرقة القومية ببغداد سنة 1969 .
3. كتب مسرحية السد سنة 1978 . مسارح الشطرة والناصرية .
4. كتب مسرحية ( انتيمينا ) وهي سومرية ايضاً سنة 1979 .
5. كتب مسرحية مملكة الأزرق سنة 1965 ومثلتها فرقة لكش سنة1993
6. كتب مسرحية حلم حريز – شعبية ومثلتها فرقة لكش سنة 1995
7. كتب مسرحية البطنجة – شعبية ومثلتها فرقة لكش سنة 1997
8. كتب مسرحية المغنون – شعبية ومثلتها فرقة لكش سنة 1998
9. كتب مسرحية آبي – سين – سومرية وقدمت للنشر .

في الكتابة عن الفن

1. كتب عن الفن التشكيلي – عن الفنان الفرنسي ماثيو / فنان الخطوط الحادة .
2. خالد الجادر – صاحب التعبير الغنائي
3. شاكرالسعيد منظّر. جماعة الرواد
4. سلسلة من المقالات عن جذور الفن السومري . وعن فائق حسن و الفنانة امل بورتر

في الأدب

موضوعه المتسلسل ( أور ملهمة المبدعين ) عن الأدباء والشعراء في ذي قار : -
1. عبد الرحمن مجيد الربيعي
2. رشيد مجيد
3. قيس لفته مراد
4. كاظم جواد
5. عبد القادر رشيد الناصري
6. عبد الرحمن الرضا
7. صبري حامد
8. عزران البدري
9. ناهض فليح
10. عناية الحسيناوي
11. عزيز عبد الصاحب
12. احمد الباقري
13. فاضل السيد مهدي
14. وكتب رواية بعنوان ( صوت المغني ) .

في التراث

1. عدد من المقالات في مجلة التراث الشعبي
2. سلسلة من المقالات عن أصالة تراثنا الغنائي عدد ( 30 ) مقال .

في التلفزيون

1. كتب مادة الفلم التسجيلي ( الطائر الذي حلق عالياً ) عن الفنان داخل حسن .
2. كتب مسلسل عن الفنان داخل حسن عدد الحلقات ( 15 ) حلقة .
3. كتب مسلسل عن قتيبة بن مسلم الباهلي عدد الحلقات ( 22 ) حلقة .
4. كتب مسلسل عن عبد الله الفاضل ( 15 ) حلقة .
5. كتب مسلسل عن عبد المحسن السعدون ( 20 ) حلقة .
6. كتب مسلسل ( منساج يا ديرتي ) – بدوي ( 15 ) حلقة .
7. كتب مسلسل حكاية الدواوين – بدوي ( 15 ) حلقة .
8. كتب مسلسل ( ديرة روية ) – بدوي ( 15 ) حلقة .
9. كتب مسلسل حمدة الحكيمة ( 15 ) حلقة .
10. كتب مسلسل الأمير الصغير ( للأطفال ) – ( 30 ) حلقة – فصحى .
11. كتب مسلسل اليتيمان ( للأطفال ) – ( 15 حلقة ) – فصحى .
12. شاعريكتب الشعر الحديث بنوعيه العامي والفصيح يكتب الشعر النبطي

12يواصل كتاباته في الصحف والمجلات العراقية والعربية وعلى شبكة الأنترنيت في عددمن من المواقع العربية0
13-عضو جمعية التشكيليين العراقيين
14-عضو نقابة الفنانيين العراقيين
15-عضواتحاد الأدباء والكتاب العراقيين
16-عضو اتحاد الأدباء والكتاب العرب
17-عضو اتحاد الشعراء الشعبيين وكتاب الأدب الشعبي، ورئيس الهيئة الأستشلرية

الاكدي
06-10-2009, 04:23 PM
آية اللة الشيخ محمد باقر الناصري


http://www.ebaa.net/khaber/2007/02/13/images/002.jpg

ولد الشيخ محمد باقر الناصري عام 1931 في مدينة الناصرية (ذي قار) وتعلم الابتدائية في بلده ثم درس مقدمات الدروس الحوزوية على والده المقدس الشيخ عباس الناصري (الخويبراوي) ثم انتقل الى النجف الاشرف عام 1946 واستقر في المدرسة الايروانية واكمل المقدمات على الشيخ جعفر ال راضي والشيخ علي البحريني والشيخ عبدالله الشرقي كما درس ابحاث السطوح على يدي الشيخ محمد تقي الجواهري والسيد عبدالكريم الكشميري والسيد جمال الهاشمي ثم انتقل الى بحث الخارج في الفقه والاصول على السيد الخوئي وفي عام 1966 التحق بدرس الخارج في الفقه والاصول ايضا للسيد الصدر قدس سره0

لقد تعرف على سماحة سيدنا الصدر بواسطة الخطيب الكبير الدكتور الشيخ احمد الوائلي عام 1958 وبعد ذلك استمرت الزيارات واللقاءات كمايقول شيخنا المترجم له 00تحدث بشكل عام عن ضرورة تاسيس حزب اسلامي لان الاسلام غني في افكاره ولكنه يحتاج الى آليةفي العمل والآلية هي العمل الجماعي الحزبي فتلقى شيخنا المترجم له هذه الفكرة بالقبول وبدأ بطرحها على الشباب وسمح لهم بالنشاط في الجامع الذي كان يصلي فيه في الناصرية0

وبعد وفاة والده عام 1967 الح عليه المؤمنون بالرجوع الى الناصرية ومتابعة الشؤون الدينية في البلد خلفا لوالده فاستجاب للطلب وانتقل الى بلده ولكنه كان يتردد على الحوزة ويلبث فيها فترات متقطعة ويتابع الدروس على السيد الشهيد الصدر مع زيارات دائمة لسماحته واستشارته في كل صغيرة وكبيرة0

ترك العراق بعد المطاردة والملاحقة في 8/6/1979 وتوجه الى الشام ثم الى قم المقدسة وانخرط في العمل السياسي الاسلامي واسس جماعة العلماء العراقيين مع بعض طلاب الشهيد الصدر وشارك بقوة في دعم الجهاد ضد صدام ايام الحرب العراقية الايرانية0 ثم انتقل عام 1995 الى لندن واتخذها موقعا لمحاربة البعث0 ويعد هذا اليوم من المعارضين البارزين0له مؤلفات منها مختصر مجمع البيان وقد كتب الاستاذ الشهيد الصدر مقدمة مختصرة على ذلك الكتاب قد طبعت في اوله0

شولكي
06-10-2009, 10:35 PM
رحيم الكتل .. عالم فذ وكفاءة عراقية مقتدرة


سأتكلم
عن سيرة حياة هذا العالم الفذ والايادي التي كانت وراء اغتياله والمصاعب التي واجهها في حياته العملية إبان حكم النظام المباد .لقد كان "الكتل" ضحية لسياسة النظام الصدامي في تصفية الكفاءات الوطنية التي كانت ترفض الانصياع لخططه، وكان "الكتل" كفاءة عراقية مقتدرة..
فعالم الذرة العراقي الراحل د.رحيم عبد الكتل ولد في العام 1932 في مدينة الغازية في ذي قار ( ناحية النصر) حاليا وأكمل دراسته في مدرسة الغازية ثم انتقل إلى بغداد لإكمال دراسته المتوسطة والإعدادية في ثانوية الكرخ ببغداد وحصل فيها على المرتبة الأولى للدراسة الإعدادية على مستوى العراق وحصل على تكريم الملك فيصل الثاني وفي العام 1949 التحق بدار المعلمين العالي في بغداد وتخرج منها العام 1953، عين مدرسا لمادة الفيزياء في متوسطة الشطرة من العام 1954 وحتى العام 1955 عاد بعدها إلى بغداد في العام 1956 لإكمال الدراسات العليا فكان طالبا متقدما ومدرسا ناجحا ومعيدا منهجيا، هام بحبه للعلم، فكرس حياته له.. واصل مسيرته العلمية فأبحر بشراعه نحو الولايات المتحدة الأميركية بحثا عن ينابيع العلم ليغرف منها خلاصة تجارب الإنسان في العلوم والمعارف، وفي العام 1962 أكمل دراسة الماجستير والدكتوراه في فلسفة الفيزياء الذرية في جامعة (بروان) الأميركية وكان الأول على دفعته وعرض عليه بان يكون عضوا في الجامعة بسبب تفوقه لكنه رفض ذلك. بعدها تمت اعارته إلى الهند للتدريس بجامعاتها لمدة عام ثم انتقل بعدها للتدريس بجامعة عبدالعزيز في السعودية لمدة عام واحد ثم جامعة الكويت لمدة عامين عاد بعدها إلى بغداد وبطلب من الحكومة العراقية للتدريس في الجامعات العراقية.

مناصب شغلها الراحل
عين أستاذا ومن ثم عميدا لكلية العلوم في جامعة بغداد وعمل سفيرا للعراق في النمسا للمدة من العام 1989 ولغاية العام 1995 ومحافظ العراق في وكالة الطاقة الذرية في فيينا وسكرتيرا عاما في لجنة الطاقة الذرية في العراق وعضوا في المجمع العلمي العراقي.
تقول زوجته السيدة أم عمار مستذكرة إنجازاته: (اشعر بالفخر لان زوجي اكتسب سمعة علمية طيبة وحاز على منزلة علمية رفيعة وأنجز عددا من الأبحاث والكتب منها كتاب الفيزياء الجامعية بثلاثة أجزاء تدرس حاليا في قسم الفيزياء - كلية العلوم وبحوث الفيزياء والرياضيات ومجموعة محاضرات لعدد من الجامعات العراقية كما شغل مناصب علمية عديدة منها رئيس جمعية الفيزياء والرياضيات للمدة من العام 1973 إلى 1983 ورئيس تحرير المجلة العلمية الصادرة عنها ومن ثم رئيس لجنة تحضيرية لتسعة مؤتمرات علمية داخل العراق فضلا عن مشاركته في مؤتمر نزع السلاح في جنيف ومؤتمر (خافت) لتحريم الأسلحة الكيماوية في باريس العام 1989..!
بدأت النوايا من النظام المبائد للتخلص من الدكتور رحيم الكتل بعد لجوء وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق وسفير العراق لدى الولايات المتحدة الأميركية الدكتور محمد صادق المشاط الذي كان صديقا حميما للدكتور الكتل وتربطهما علاقة قوية جدا وبعد لجوء المشاط إلى كندا كون النظام آنذاك كان يوظف العاملين في السفارات والملحقيات الدبلوماسية لأغراض التجسس ومحاربة خصومها حتى ولو كانت محظورة شرعا وقانونا وأتباعها أساليب متخلفة وبالية وساهمت بشكل فاعل في نشر الإرهاب الدولي بشكل واضح وخطيروعندما بثت احدى الاذاعات آنذاك خبرا بشأن محاولة الكتل طلب اللجوء السياسي إلى احدى الدول الأوروبية ومع ان هذا الخبر كان غير صحيح ويفتقر إلى الدقة فقد لجأت السلطة كما تفعل دائما لتصفية خصومها لانها شعرت بخطورة الحركة والفعل كون الشهيد الكتل كان يحمل أسرار الطاقة الذرية العراقية.تستطرد زوجة الكتل السيدة أم عمارقائلة انه وفي مطلع العام 1995 شارك زوجها مع وفد دبلوماسي عراقي رفيع المستوى في مؤتمر لجامعة الدول العربية الذي عقد في العاصمة المصرية القاهرة بشأن خطر انتشار الأسلحة النووية المحظورة وتضيف وبحسب ما نقله زملاؤه الذين شاركوا في المؤتمر أن زوجها سقط بصورة مفاجئة اثر وصوله إلى مقر عمله في فيينا و يعتقد انه دست له جرعة من مادة (الثاليوم) التي تبدأ أعراضها بإصابة خلايا الكبد بالسرطان وتنتشر خلال مدة من شهر إلى ثلاثة اشهر وتقضي على الشخص الذي يتناول هذه الجرعة وهذا ما حدث فعلا فقد حدث هبوط كبير في وزن زوجي الذي كان وزنه 110 كغم وفأصبح وزنه 35 كغم بعد شهرين. وبعدها تم نقله إلى المستشفى وعرض على احد الأطباء العراقيين وهو اختصاص الطب الذري في النمسا الدكتور (علي الهنداوي) الذي طلب نقله إلى الولايات المتحدة الأميركية لعلاج المرض كونه في بداياته. بعدها قدم زوجي طلبا الى الحكومة العراقية بشأن امكانية الذهاب إلى اميركا للعلاج الأمر الذي قوبل بالرفض الشديد من الحكومة وطلب (صدام) شخصيا حضور الكتل إلى بغداد لعرضه على لجنة عراقية مختصة وحال تسلم الكتل كتابا موقعا من رئيس النظام (صدام) بالعودة للعلاج داخل العراق بادر الدكتور الكتل وكتب كلمات بخط يده على الكتاب الذي أرسلته السلطة مفادها (ارفض العودة إلى بغداد). وتشير السيدة أم عمار إلى أنها قدمت طلبا إلى الحكومة العراقية للسفر إلى النمسا لزيارة زوجها وهو يصارع الموت الا أن السلطة رفضت طلبي ذلك بالرغم من أنني عرضت جميع أموالي وممتلكاتي رهنا لدى السلطة الا أن جميع محاولاتي لم تنجح وقوبلت بالرفض الشديد. ويقول شقيق الراحل: (علي عبد الكتل) انه بعدما فتك به المرض وسعي السلطة آنذاك إلى خلق حالة من الذعر والخوف والفزع بين صفوف المجتمع الذي لم يعتد مثل هكذا أساليب متخلفة هدفها تصفية الكفاءات والوطنيين عينت السلطة آنذاك سفيرا للعراق لدى النمسا الوكالة الذرية للطاقة النووية بدلا من الكتل الذي كان يشغل هذا المنصب.الا أن الحكومة النمساوية رفضت قبول أوراق اعتماد السفير الجديد بسبب علاقتها الجيدة مع الكتل.يتابع شقيقه القول نقلا عن احد زملاء الشهيد المسؤولين العاملين في الطاقة الذرية العراقية أنه وفي العام 1992 بعد غزو العراق للكويت عرضت احدى الجهات الأجنبية على الشهيد مبالغ طائلة في زمن كان مسؤولا عن (مفاعل تموز العراقي النووي) مقابل تسريب بعض الأسرار ومعلومات عن مفاعل تموز ولكن الكتل رفض جميع المساومات والعروض التي قدمت اليه.

نهاية عالم
وأكد (كريم) الشقيق الاخر لعالم الذرة العراقي بأنه وفي العام 1995 وبعد أن فتك المرض بشقيقه الراحل أصدرت السلطة آنذاك اعماما على جميع المصارف ودوائر العقار بحجز أمواله المنقولة وغير المنقولة مع زوجته التي منعها النظام من السفر الى خارج العراق وأعيدت من قبل ازلام النظام من معبر طريبيل الحدودي بالرغم من أنها تحمل جوازا دبلوماسيا فضلا عن إصدار قرار بعدم حصول أقاربه من الدرجة الأولى والثانية على اية وظائف في مؤسسات الدولة الرسمية وغير الرسمية أو أعادتهم إلى درجات وظيفية اقل من التي كانوا يشغلونها مثلا جعل أقاربه في المؤسسات التدريسية يعملون كتبة في تلك المؤسسات . . ومضى بالقول انه وبتاريخ 13 / 6 / 1995 تناقلت وكالات الأنباء خبر وفاة عالم الذرة العراقي الدكتور رحيم عبد الكتل حيث ذكرت محطة ( بي بي سي) البريطانية خبر وفاة احد اكبر ثلاثة علماء في الطاقة الذرية وهو العالم النووي العراقي الدكتور (رحيم عبد الكتل) فيما نشرت أحدى الصحف اللبنانية تصريحا لسفير لبنان في فيينا وهو صديقا حميما للدكتور الكتل يؤكد فيه أن حالة الوفاة كانت غير طبيعية بل بطريقة تخلصت منه الحكومة بعملية دبرتها المخابرات العراقية. ويتابع: بعد ذلك تم نقل جثمان العالم الشهيد الراحل على متن طائرة من (النمسا) إلى عمان ومن ثم نقل من عمان إلى بغداد على متن سيارة خاصة مرفقا معه شهادة وفاة صادرة من الملحقية الصحية العراقية وليس من المستشفي النمساوي الذي توفي فيه! وهذا دليل واضح على ان للمخابرات العراقية يداً في اغتيال الشهيد كونه يجب أن تصدر شهادة الوفاة من المستشفى الذي توفي به..

الاكدي
06-12-2009, 11:21 AM
http://www.nasiriyeh.net/images/kadimalrikabi.jpg
ولد كاظم الركابي عام 1941 في مدينة الناصرية ، وابصر النور في احد محلاتها الشعبية التي كانت صرائفها وبيوتها الطينية تغمرها المياه في ليالي الشتاء الماطره ، ويداهمها الفرات الهائج في الربيع ليلتحم (بالشط الخايس) ، الذي يقع على أطراف المدينة ، ليغسلا احزانها ، ولكنها سرعان ماتصنع الفرح من حطام الالم وتعود إلى أفراحها، ويبدأ الفرات العظيم بترك المدينة ليتابع رحلته نحو شط العرب ، متراقصاً بين بساتين النخيل الكثيفة ، عبر ناحية السديناوية ، عاش كاظم الركابي ، فتوته وشبابه في محلة السراي الثانية القريبة من دائرة الكهرباء القديمة في شارع عشرين ، وعرفه الكثيرون من شباب محلة الشرقية والسراي كأحد الرياضيين المعروفين في المدينة ، وكان هذا الشاب النحيف الاسمر الطويل المثقل بهمومه اليومية وشظف الحياة ، يمارس رياضة كمال الأجسام ، وهو كثير القراءة والمتابعة ويملك مكتبة تحتوي على الكثير من الكتب الثقافية ، وهو شغوف بقراءة الشعر لمظفر النواب وعريان السيد خلف والجواهري وناظم حكمت وبابلوا نيرودا ، وقد ألقت هذه القراءات بظلالها على أعماله الشعرية والأدبية ، وكان المكان له حضوره في قصيدته ، حيث الأجواء الشعبية في شارع عشرين الذي يقطع محلتي السراي والشرقية ، ويبدأ من كراج بغداد-الشطرة وينتهي عند منطقة (المعدان) مربي الجاموس في أطراف المدينة ، الذي يمثل في تفاصيله الخاصة والعامة ، نموذجا للتداخل بين عادات المدينة والريف ، ففي بدايته توجد مظاهر المدينة ، حيث كراجات السيارات ، ومحلات تصليحها (الفيترجيه والتورنچية) ، وفي وسطه يوجد مركز لتجمع عربات الخيول (العربنجيه) الذين يتجمعون بعرباتهم وخيولهم في فلكة وسطية تسمى (الدويّره) ، حيث تتعالى منها الاتربة ويسمع منها صهيل الخيول وصرخات العربنجية وشجارهم المتواصل ورهاناتهم ، ويتقاطع مع شارع عشرين ، شارع آت من قرية فرحان التي تشرف على سوق (صفاة) الاغنام وخان الخيول والدواب ومقاهي الفلاحين والمتاجرين في المواشي ، ويتجه هذا الشارع نحو وسط المدينة ليقطع بالعرض شارع السديناوية حيث القيصرية والأسواق العصرية للحوم والاسماك , سوق (صفاة) الخضروات وقيصرية الاقمشة ، ويستمر في تقاطعه ليقطع شارع الهوى (الحبوبي) بالعرض ، شارع العشاق حيث توجد مقاهي المثقفين والكسبة والعمال وعيادات الاطباء ، وهناك حيث تغفو أشعار كاظم ألركابي على سعف النخيل ، وتغنيها بلابل بستان زامل وحاجي عبود المحيطة في المدينة ، ويحملها الفرات الهائج فوق زبده نحو الاهوار ، وكانت مناشير سرية في سلال الصيادين وزنابيلهم . (1)

بدأ حياته رياضياً بارزاً في مدينته حيث كان ملاكماً بارعاً في نادي الجزائر الذي يسمى اليوم نادي الناصرية ، بدأ مسيرته الشعرية منتصف الستينات ساهم في تأسيس اول مهرجان قطري للشعر الشعبي اذ اقيم المهرجان القطري الاول في الناصرية عام 1969 مع الشاعر جبار الغزي وعادل العضاض رغم مضايقات وخبث المؤسسة الاعلامية العفلقية .

عمل موظفاً في اذاعتي بغداد و صوت الجماهير ، وقام بأعداد وتقديم برنامج ديوان شعبي اضافة الى اعداده صفحة ادب شعبي في مجلة الاذاعة والتلفزيون مطلع السبعينات .

قدم للفنان المطرب الكبير حسين نعمة اغنية يانجمة عام 1970 وتقول بعض كلماتها:

يا نجمة عونج يا نجمة

متعليه وتشوفين

شينيمه كلبي شينيمه

نامت كلوب الناس كلبي شينيمه

أنا بحلم لو يمر تاخذني فرحة عيد

أنصب مراجيح ودك لليل خله يزيد

يا نجمة ريت العشك ياخذنه مره بعيد

فبالاضافة الى اغنية يانجمة التي لحنها الفنان كوكب حمزة والتي اطلقت الفنان حسين نعمة فقد كتب ايضاً اغنية كون السلف ينشال التي لحنها الملحن المبدع كمال السيد وغناها المطرب حسين نعمة واغنية يمدلوله اشبكه ابعمري التي غناها المطرب سعدي الحلي واغنية مابدلك والنبي ماطول عندي اعيون التي لحنها الملحن كمال السيد وغناها المطرب فتاح حمدان الذي رحل في عز شبابه وعطائه ثم غناها المطرب سعدي الحلي ، وكتب كلمات اغنية كصة المودة التي غناها ايضاً المطرب فتاح حمدان والتي لحنها الملحن كمال السيد والتي غنتها ايضا الفنانة الرائعة انوار عبد الوهاب . وكتب اغنية فرد عود التي لحنها المبدع طالب القرغولي وغناها المطرب الكبير حسين نعمة .

لوليه فتح طفل

يا روحي عشك الراح الراح

دمع التبرزل عسل

وعثوكه ما تنلاح

عطشانه روحي وروت

يا عود من خضرت

يا دنيه كبر الوكت

حمل عشكنه اورود

يا لشاتل العودين خضر فرد عود

الشاعر كاظم الركابي متعدد المواهب والعطاءات ، تحدث الفنان الراحل راسم الجميلي في دائرة السينما والمسرح يوم رحيل كاظم الركابي ، قائلا بأسى : كان الركابي خلي وخليلي في اذاعة القوات المسلحة في الستينيات وفي المسرح العسكري في السبعينيات أخرجت مسرحية بعنوان عنترة بن شداد ، وقد أوكلت هذا الدور لكاظم الركابي ، وقد أداها باعتداد واجتهاد .

في مجال الاوبريت يتحدث الكاتب والمخرج صالح البدري عن عطاء الشاعر كاظم الركابي وتجاربهما المشتركة في تقديم هذا اللون الابداعي الذي تمتزج فيه فنون عدة فيقول :

"كان ذلك في عام 1971 يوم نُسبت مشرفاً للنشاط الفني في محافظة ذي قار بعد تخرجي من كلية الفنون الجميلةعام969/1970 - قسم الفنون المسرحية - حيث إلتقيت الفنان الملحن كمال السيد كمشرف للموسيقى في هذا النشاط ، وحيث عرض علي مسألة التعاون لأخراج أوبريت أبو الهيل ، وكان من تأليف الشاعر الشعبي الراحل المبدع كاظم الركابي ، وضمن المهرجان القطري للفنون الجميلة السنوي في العاصمة الحبيبة بغداد مع فرقة موسيقى مديرية التربية ، وحيث كانت نتيجة هذه المشاركة حصول الأوبريت على المرتبة الأولى وكان من بطولة الفنان الراحل فتاح حمدان بدور أبو الهيل وقد شاركت فيه أيضا كممثل لشخصية أبو الزبيب وبمشاركة الفنانين المبدعين عبد الرزاق سكر وحازم ناجي وفرقة كورال مديرية التربية وبأشراف الأستاذة فاطمة العودة .

ياهيل تبقى بوفه

ياهيل هيجي وياليكبحون

بذاك الوجه والحسن

والدلة والجانون

ياهيل طعمك يظل

بكليبي مهما يكون

أنا مابدلك والنبي

ماطول عندي عيون .

يتحدث الاستاذ امير امين منشد عن مصادفة جميلة جمعته بالشاعر كاظم الركابي : حينما كنت جندي مكلف في ديالى ، جئت الى بغداد لكي أواصل طريقي الى الناصرية من كراج النهضة ، جلست في المقعد الخلفي وإذا بالشخص الذي يجلس جنبي هو الشاعر كاظم الركابي ، سلمت عليه وخلال 5 ساعات الى أن وصلنا الى مدينتنا تناولنا أنا وهو شتى المواضيع المتعلقة بالشعر والفنون والمسرح وغيرها ولم نشعر بالوقت كيف مضى وقد عبر عن إعجابه بي قائلاً :أنا أعتقد أن هذا الجيل وكان يقصد به جيلي أنا ، هو أثقف من جيلنا ، وأتذكر جيداً أنني لم أتفق معه قائلاً العكس هو الصحيح ولكنه رد علي بأنه لا يجاملني وإنما يقول الحقيقة! وحينما سألته ضاحكاً : كيف كتبت ، يا حمامه شلون طرتي وعلى عش الغير صرتي ، آنه ربيت هواية داريت..الخ , ضحك بشكل مجلجل قائلاً :هاي شلون إتذكرتها !ثم سرد حكايتها بالقول : كنت أعمل في إذاعة القوات المسلحة وطلبوا مني أن أكتب قصيدة تتحدث عن الجندي وشوقه الى وطنه أو حبيبته ..والخ وأنا جلست في المقهى بعد الدوام وأخرجت ورقة وقلم وكتبتها في الحال ويعقب قائلاً : على الرغم من بساطة كلماتها إلاّ أنها أعجبتهم فأصبحت أغنية ! وضحكنا أنا وهو كثيراً ولكني قلت له : أنها أغنية حلوة .

التقت جريدة (كل العراق) بالشاعر الكبير كاظم إسماعيل الكاطع وسألته عن استذكاراته ومعايشته للشاعر الراحل كاظم الركابي قال: كنت من المقربين جداً للراحل أبي نبيل الشاعر والصحفي الناجح الذي شغل مراكز متقدمة في مجال الصحافة حتى صار رئيساً لتحرير (صحيفة الناصرية) وتربطني به علاقة عائلية حميمة حيث كان يزورني في داري هو وعائلته ويبقى أكثر من يوم أو يومين ، وعند مرضه كنت ألازمه في المستشفى ليل نهار إلى أن فارق الحياة ، هو إنسان رائع ويمتلك صفات أهل الجنوب كلها وعراقي صميمي حاولت مرة أن اكتشف دواخله حول ما يكنه لنظام صدام المجرم , فقال بعد أن تأكد من أنني مصدر ثقة وأُجانِبُ النظام وأعوانه وقد فتحت له أساريري وقلت له إنك مع أخ وصديق لا يمكن أن يتخلى عنك أبداً قال: يا أخي يا أبا وسام والله إن هذا النظام وقائده السفاح الكبير لم يعرف التاريخ مثله في الظلم والقتل وهتك الأعراض ولا سيما ابناه عدي وقصي وهم كارثة على العراق وعلى العرب والعالم واستطرد قائلاً هل تعلم بأنهم قتلوا شقيقي؟ قلت له أعلم ذلك.!!

يقول كاظم إسماعيل الكاطع مكملاً حديثه : كم كنت أتمنى أن يطول عمر صديقي وعزيزي أبي نبيل ليرى كيف كانت نهاية الطغاة المارقين وكيف صاروا أضحوكة للأطفال.

كتب الشاعرالكبير كاظم اسماعيل الكاطع (اتمنى له العافية والعمر الطويل ) في ذكرى رحيل الشاعر الكبير كاظم الركابي هذه القصيدة:

هسه ارتاح ذب نظارتك وامسح دموع العين

واتباره الذمم وي منجل الفلاح

طَفِّي آخر جكاره بخشبة التابوت

لأن كلب الخشب بس بالجوي يرتاح

يالطولك رمح خاف الشماته تصيح

مو بس الطيور الناصية تنلاح

يالعمرك سفر راح المنام يطول

لا تتعاجز من النوم

تره نوم المكابر ما يِتَعْب آصفاح

شد نوط المنية بصدرك المعلول

مطبوعة الأسامي والمبلِّغ صاح

برفوف القيامه مصفطات أرواح فوك أرواح.

بقيَّ الشاعر كاظم الركابي في العراق ولم يغادر متحملاً ظلم واضطهاد نظام صدام الدموي وتحمل ضيم الفاشية ومشى على جمرها ولم يخرج عن جادته الفكرية فهو يساري انتسب الى قلب اليسار وروحه الحزب الشيوعي العراقي وظل وفياً لشعبه حتى النفس الاخير كما أكد الشاعر الكبير كاظم اسماعيل الكاطع في شهادته رغم ان البعض انتقده على هذا المطلع من قصيدة اصر ان لايكملها حين اريد من اكمالها الوصول الى مدح الجلاد المتغطرس ولكن هيهات .

احنه مشينه للحرب..عاشك يدافع من اجل محبوبته

هذا العراقي من يحب يفنى ولاعايل يمس محبوبته

نحن الشيوعيون رفضنا حروب صدام ، رفضنا القادسية الصدامية لانها كانت قادسية غربية بامتياز ومعتدية ، ولكن لاننكر ان بعض فصولها كان العراق فيها يتعرض لخطر الاحتلال والدفاع عن الوطن عمل نبيل ، وما اجمله الشاعر كاظم الركابي وهو يتغنى بالوطن ويشبهه بالمحبوبة التي اراد ان يحمى عرضها من دنس المعتدين .

وعن مدينته الناصرية التي انجبت الكثير من المبدعين من شعراء وفنانين مثل المطرب داخل حسن وناصر حكيم وحضيري ابو عزيز وجبار اونيسه وحسين نعمة وصباح السهل وستار جبار وفتاح حمدان والملحن كمال السيد والملحن طالب القره غولي والشعراء زامل سعيد فتاح وجبار الغزي وعريان السيد خلف ورشيد مجيد وقيس لفته مراد والكاتب والمفكر عزيز السيد جاسم والمخرج صالح البدري والفنان عزيز عبد الصاحب ............. كتب :

ياذكرياتي وملهمة اشعاري

يالناصريه...يالناصريه

اهنا لعبنه بالشوارع دافيه

اهنا شربنه من الفرات العافيه

اهنا كلوب الناس طيبه وصافيه

يالناصريه..يالناصريه

عن المحبوبة التي احبها بكل جوارحه واخلص لها وعشق كلماتها وتابع مشاعرها بشغف ، لحبيبته التي وهبها كثير من اشعاره كتب :

كالت حبيبتي..اكتب اعيوني الك حبر الكتابه

اكتب اشعارك حبيبي... وطرز ابرمشي على اثياب الكتابه

شعرك بدرس الرسم يرسم غابه

وشعرك بيوم امتحاناتي اجابه

وشعرك ابعز العطش يلتم سحابه

هاك ..وهاك يحبيب كصايب يلتون بيدك ربابه

وهاك من شفتي اعلى شفتك..بوسه لحنها عتابه

اتغني بيها الناس والحب والتعابه

وعن قصيدة بسكوت اقتطع هذه المقاطع من المقال الرائع الذي كتبه الاستاذ ماجد لفته العبيدي في طريق الشعب يبدو إنه ابن المكان الذي نمت فيه هذه القصائد وترعرعت وهو يجيد في وصف المكان وتأثيره على مفردات القصيدة وارتباط الفاظها بالبيئة ويمسك بكل الخيوط التي تربط بين المكان ومفردات القصيدة:

في هذه الأجواء كتب الشاعر الركابي قصائده الملحمية والغنائية المفعمة بأجواء المدينة والريف ، الريف الذي يحيط بمدينة الناصرية من كل جوانبها بساتين النخيل ، وزقزقة العصافير ، وتغريد بلابل بستاني حجي زامل وحجي عبود ، التي استمد كاظم ألركابي جمالية قصائده منها ، وكان عنفوان قصيدته يستمده من هيجان الفرات الذي تمتصه (الموحية) تلك البحيرة الصناعية الصغيرة ، التي تقع على جنب الفرات ، لتسكره بسحرها السبعيني ، حيث تداعبها الاسماك الذهبية التي اهداها الزعيم للناصرية في نهاية الخمسينات وتتفيأ في ظلال النخيل الباسق الجميل ، تلك المعالم الجميلة أضفت جمالية على صور الشاعر، ورفدته برصيد كبير من كلمات الحسچة الشعبية التي كتب بها أجمل قصائده الشعبية، فقد كتب كاظم ألركابي في عام 1971 بسكوت.. مثل البچي مثل الحلم بسكوت

قصيدة (بسكوت)

مثل ضحك الحلم.. بسكوت

أحبك لا تظل مثلي عشگ بسكوت

اناطر عالضوه من ينسد الباب

وأخضر عالتراب البيه أثر جدمك..

وأصيحن ياب

عطاب الهوه البسكوت.. عطاب

لاهو فرح.. لاهو دموع.. لاهو عتاب

علمني أغانيك حتى لوچانت أغانيك..

عذاب

ماني أكيف عالجرح من چف الاحباب

ولايبقه العشگ بسكوت لاشباچ..

إله ولا باب

لا شباچ إله ولا باب

في قصيدته المناجل يحلم بشروق نهار جديد ، فهو يرعى هذا الامل ويصبر عليه متحملاًً الليل وادواته المخيفة ، فالليل يحاصر وردة احلامه ، وتحركت كل ديدان الليل لمحاصرتها ، يحلم بالدفء فلا زمهرير الشتاء ، ولاجهنم الصيف ولهذه الوسطية مدلولات عديدة ، مستخدماً مفرداته من فلكلور شعبنا والموروث الشعبي ، من المفردات المرتبطة بالمكان وجغرافيته ، المفردة بسيطة واضحة المدلول ، لا اجد فيها تورية او لجوء الى الرمزية ، بل مفردته واضحة وحادة كالنصل تذهب سريعاً الى غايتها فهذا الرجل يمتلك ارادة التحدي فمذ اختار رياضة الملاكمة ورفع الاثقال رغم نحافة جسده اللافتة ، لم يقهره الواقع بكل ابعاده المؤلمة ، اتجه نحو القصيدة الشعبية وهو المثقف الذي اطل على كل ميادين الثقافة وتمكن منها ، لكنه وجد في الشعر الشعبي الميدان الاقرب للناس والافضل في ايصال افكاره ، ولقد افتتح مقهى على شاطيء الفرات عام 1973 ليكون تجمعاًً للمثقفين والشعراء وكل الناس الذين احبهم ، واصر على التواصل معهم وهو يرشهم برذاذ عطر كلماته وحضوره .

لو لي على مسعدك ﺒﮔﻭﻝ الذي ايريحه

وشرع ﺇرموﺸﮎهله للمعتني ﺇبجرحه

لولي ﻠﮔطع النفس لولي لمن يصحه

أجرحني .. يمن عتبه ﺇلك جرح المحب فرحه

الليل.. موش يحصد ليله يحصد صبحه

و الحصو ..موش ﺇيحصد روحه ﺇيحصد جدحه

والبحر موش ﺇيحصد روجه ﺇيحصد ملحه

الليل طال..

وبخت عنده اليروي عينه بشمس باجر

الليل بين العين لابين الجفن

أنثر ﮔﺯﺍﺯ ودار داير

الليل حاوَدْ وردتي..

وحشّم عليه الدود من كل اﻠﻤﮔابر

وصوتينه...

وصوتينه الصوت مايجزي الشفايف

يادفو البين البرد والحر ..نريدك وين صاير

يلفراتي..

ولاسمعنه ﺇبوجه روجك

يوﮔف ﺇحجار اﻠﮔناطر

أضحكلي بشفاف اﻠﮔﻤﺭ..

أضحكلك أبسن منجلي

ولاغيمة تحبس ضحكتك

ولاخاين أبتل منجلي

شديته بالشريان ..شد ويه العظم

صار العظم هو منجلي

سلاماً لك ياكاظم جرداغ الركابي في ذكرى رحيلك ايها الشاعر والانسان الكبير في 26 نيسان عام 2001 الذي تصادف مع عيد ميلاد الطاغية المصطنع ، تحدث لي الشاعر الكبير رحيم الغالبي عن الفاتحة التي تأجلت ثلاثة ايام بسبب تزامنها مع عيد ميلاد الطاغية ، وكيف يحضر من الشطرة كل مرة فيجد الفنان الكبير حسين نعمة والشاعرعبد الامير العضاض ينتظران بحزن وألم اقامتها تكريماً ووفاءاً ، اود ان اضع اكليل ورد على ضريحك واردد بصوت عالي : لم ينبثق عن فجرنا صباحاً بعد ، مازالت بقايا الليل تهاجم ضوء الفجر تتبعها كل ديدان الارض ، وصار الافق سديماً مغبراً لكننا لازلنا نتمسك بالامل ، ولن تستطع كل الغيوم ان تحجب ضوء الشمس ، وان ندى الصبح سيبلل وردات محبتنا ، وستصمت افواه البنادق ، ستشدوا البلابل وستضحك شفاه القمر وسنغني من جديد كل اغانيك .

الاكدي
06-19-2009, 05:10 PM
ا لشاعرة والكاتبة العراقية

بلقيس حميد حسن


http://tbn1.google.com/images?q=tbn:abLxR_PXButsyM:http://nemetskayavolna.ru/image/0,,3017110_1,00.jpg

محطات من السيرة الذاتية

- ولدت بلقيس من رحم طاهر في مدينة سوق الشيوخ- محافظة الناصرية- العراق
- نشأت وسط عائلة شعرية حيث كان والدها عبد الحميد السنيد شاعرا يلقـنها وأخوتها ألفية بن مالك وبعض عيون الشعر العربي

- منذ صغرها تكتب الشعر حتى حازت على جوائز عدة وهي لما تزل طالبة في الثانوية
صدر لها حتى الآن :

- اغتراب الطائر باللغة العربية في عام 1996 ( دار السندباد سوريا ) والذي ترجم إلى اللغة الهولندية كأول مجموعة شعرية لامرأة عربية حيث صدر باللغتين العربية والهولندية عام 1998 وقد نفذت الطبعة من الأسواق في العام الأول لصدورها
-
- مخاض مريم باللغة العربية في عام 1997 ( دار الطليعة الجديدة سوريا) وترجم من قبل ك.نايلاند وهو بروفيسور مستشرق في جامعة لايدن
-
- المجموعة الثالثة بعنوان (أجمل المخلوقات, رجل) لازالت لم تطبع بعد بسبب ظروف حياتية معينة
-
- منهمكة بلقيس الآن بكتابة روايتها الأولى ولديها ديوان شعر جديد تهيئه للطبع.
-
- تتميز بلقيس بحافظتها الشعرية النادرة وبطريقة إلقائها الخاصة والمعبرة.
- ارتحلت من بلدها العراق عام 1979 بسبب الظروف السياسية ودموية النظام العراقي, وكان لبنان محطتها الأولى حيث عملت بصفوف المقاومة الفلسطينية كباحثة اجتماعية حتى عام 1982 وذلك إبان الاجتياح الإسرائيلي للبنان ومن ثم استقرت في سوريا

- درست في كلية الحقوق جامعة دمشق

- عام 1994 رحلت إلى هولندا ..

- كتبت بلقيس ما يقارب مائتي مقالة نشرت بأغلب الصحف والمجلات العربية, التي تناولت بها حقوق الإنسان ,قضايا الشعوب المضطهدة ووضع المرأة في العالم العربي, إضافة إلى المقالات السياسية والمحاضرات والكثير من القصائد .
- عملت في هيئة تحرير صحف المرأة وأدب وشعر لمواقع إلكترونية عديدة .
- قدمت وحاورت العديد من المبدعين العرب في الأمسيات التي دعتهم إليها مكتبة لاهاي المركزية مثل الكاتب واسيني الأعرج , الكاتبة أحلام مستغانمي , الكاتب فؤاد التكرلي , الباحث علي الشوك, الشاعر والمفكر اللبناني الدكتور عيسى مخلوف والناشط بحقوق الإنسان الدكتور هيثم مناع وغيرهم.

أبرز نشاطاتها:

- شاركت في العديد من الأمسيات والمهرجانات الشعرية التي دعيت لها في سوريا, مصر, المغرب, فرنسا ,الدانمارك, السويد, ألمانيا, بلجيكا, إنكلترا , النمسا , الكويت , الإمارات العربية المتحدة إضافة إلى حضورها الكبير في العديد من المناسبات والفعاليات الهولندية, كما أجريت لبلقيس العديد من المقابلات الإذاعية والتلفزيونية في هولندا , سوريا , مصر المغرب و لندن بلجيكا والكويت والإمارات وغيرها.
- أجريت لبلقيس العديد من المقابلات الإذاعية و التلفزيونية في هولندا ، سوريا ، مصر ، المغرب ، و لندن و غيرها

- ُكتب عن شعرها العديد من المقالات في الصحف والمجلات العربية التي أشادت بموهبتها الشعرية كما أجريت معها اللقاءات الصحفية من قبل صحف عربية وهولندية.
-
- اختيرت بلقيس من قبل منظمة العفو الدولية مع 150 شاعرة عالمية ضمن خمسة شاعرات عربيات هن نازك الملائكة ,فدوى طوقان, ,سعاد الصباح وظبية خميس, وذلك كأهم شاعرات بالعالم, واللواتي تمتاز أشعارهن -كما جاء في الكتاب-بالكفاح من أجل الحرية والتوق لعالم خال من الاضطهاد والحروب والظلم , بل والرغبة في توضيح العلاقة الملتبسة بين المرأة والرجل وذلك بكتاب صدر عام 2000 باللغة الهولندية تحت عنوان(أفضل للحب أن لا يسمى) حيث كتبت دار النشر( دي خوس) التي تعد أكبر وأشهر دار للنشر في هولندا : إن النصوص الشعرية لأهم شاعرات العالم, و قد اختيرت النصوص من لجنة مؤلفة من شاعرات عالميات ثلاث منهن كن قد حزن على جائزة نوبل العالمية للشعر.

- أختيرت بلقيس كواحدة من أشهر شعراء لاهاي بكتاب صدر عام 2001

- اختيرت مع عشرة من شعراء لاهاي لتكتب أشعارهم على أعلى مباني مدينة لاهاي وان تلتزم بلدية لاهاي بإحياء ذكراهم بعد خمسين عاما وبعد مائة عام وسيصبح مبنى البلدية توأما مع قصيدتها (اعتراف) وهي إحدى قصائد ديوانها( اغتراب الطائر)

- ساهمت بديوان شعر مع شعراء هولنديين بعنوان (شعر , لا قنابل) وذلك عام 2003
- ساهمت بديوان شعر مع شعراء عراقيين صدر باللغة الهولندية بعنوان ضوء المتاهة صدر عام 2006
-
- كُرمت بلقيس عام 2004 كشاعرة ومناضلة في حقوق الإنسان من قبل منظمة الفلسطينيين والتي تمثل الجالية الفلسطينية في هولندا, وذلك لمواقفها المبدئية في الدفاع عن حق الشعب الفلسطيني.
-
- كُرمت عام 2004 من قبل منظمة حلبجة الكردية في هولندا وستة أحزاب كردية في هولندا كشاعرة ومناضلة لها مواقف إنسانية جريئة بخصوص حقوق الشعب الكردي
- عملت بلقيس في العديد من المنظمات الديمقراطية والإنسانية .وهي:
-
- رئيسة المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في هولندا.
- عضو الأمانة العامة للمنظمة العربية لحقوق الإنسان في هولندا.
- عضو الهيئة الإدارية لرابطة بابل للكتاب والصحفيين والفنانين العراقيين في هولندا.
- عضو اللجنة الاستشارية للجمعية المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان.
- عضو لجنة إعلام الخارج لرابطة المرأة العراقية
- عضو الهيئة الإدارية لرابطة بابل للكتاب و الصحفيين و الفنانين العراقيين في هولندا


الوظائف :

عملت كباحثة اجتماعية في لبنان من عام 1979 حتى 1982
عملت إدارية في المسرح البلدي في لاهاي منذ عام 1999حتى عام 2003
عملت كمكتبية في مكتبة لاهاي المركزية منذ عام 1997 حتى عام 2006
حررت لمدة أربع سنوات مجلة طلابية عراقية في سوريا بعنوان مسار الطلبة لسنوات 1984 حتى 1987.

العتابي
06-20-2009, 04:27 PM
اقتراح حلو . .
مشكوووووور الاكدي

سنا بيرق الحق
08-20-2009, 06:22 PM
اقتراح جميل وانا اجدد الدعوة للجميع ان يساهمو فيما يعرفونه عن كبار الوجوه والشخصيات والادباء والعلماء وغيرهم ممن ساهمو في العطاءللوطن والناس كي لاتندثر اعمال واسما ء الشرفاء من مدينتي الحبيبة وشكرا لابو الحضارة الاكدي مع التحية

محمد حسين
08-22-2009, 03:29 AM
هو الشيخ حسن ابن الشيخ مطر يرجع نسبه إلى خويبر وهو الجد الأعلى لهذه الآسرة والتي تنتمي في أصلها إلى عشائر الجوابر وهي من العشائر العربية المعروفة التي تقطن على ضفتي الفرات الأوسط بين مدينتي السماوة والناصرية وقد نبغ فيهم جملة من العلماء والخطباء والمثقفين والدعاة ولهم مواقف دينية ووطنية صادقة على مر التاريخ .



ولادته ونشأته

ولد شيخنا الراحل (قد5) في مدينة الناصرية في حدود سنة 1330هـ الموافق سنة 1910م في بيت اشتهر بالعلم والكرم والشهامة وعراقة النسب 0 وحينما اكمل السابعة من عمره سجل في أول مدرسة فتحت في الناصرية وقد تولى تربيته ورعايته المغفور له آية الله العظمى الشيخ عباس الناصري (قده) حتى نشأ نشأة دينية بما امتاز به من ذكاء وفطنة .

دراسته وأساتذته

وبعد إكماله الدراسة الابتدائية في الناصرية انتقل شيخنا الراحل (قده) إلى النجف الاشرف وبتسديد من الله تعالى اقبل على دراسة العلوم الدينية بكل شوق وتلهف معتكفا بجوار أمير المؤمنين (عليه السلام ) ومنتهلا من معينه العذب وذلك في سنة 1347هـ الموافق 1927م حيث درس المقدمات على أساطين العلم في عصره بعدها اكمل السطوح على مشاهير العلماء وأساتذة الحوزة آنذاك ثم انتقل إلى البحث الخارج وهو في سن مبكرة وممن حضر عندهم شيخنا الراحل (قده) فقها المرحوم آية الله السيد آبو الحسن الأصفهاني والمرحوم آية الله الشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء والمرحوم آية الله السيد محسن الحكيم والمرحوم آية الله الشيخ محمد رضا آل ياسين وغيرهم واما في علم الأصول فمن أساتذته المرحوم آية الله السيد حسين الحمامي والمرحوم آية الله الميرزا النائيني والمرحوم آية الله السيد محمود الشاهرودي والمرحوم آية الله السيد محمد هادي الميلاني والمرحوم آية الله الشيخ محمد علي الكاظمي وغيرهم .

إجازاته في الاجتهاد

بحمد الله وتوفيقه وبعد الكد والجد نال شيخنا الراحل (قده) مرتبة سامية من العلم وحصل على مرتبة الاجتهاد وهو لا يزال في العقد الثالث من عمره وممن أجازه من العلماء الأمام الحجة الذي طبقت شهرته الآفاق الشيخ محمد الحسين ال كاشف الغطاء وآية الله المرحوم السيد حسين الأصفهاني وآية الله المرحوم الشيخ موسى الخونساري وآية الله المرحوم السيد محمود الشاهرودي وآية الله المرحوم صاحب الذريعة الشيخ اغا بزرك الطهراني .

مؤلفاته

ترك الفقيد آثارا علمية منها ما طبع ومنها ما هو مخطوط في مكتبته فمن مؤلفاته :-

1-اللالىء الحسان في تفسير القرآن في 30 جزءاً طبع منه جزءان

2-الاجتهاد والتقليد طبع منه جزء

3-جامع الأحكام لمهمات مسائل الحلال والحرام رسالة عملية في جزئين

4-الروائق في حياة الأمام الصادق (عليه السلام )

5-مدارك العروة الوثقى

6-نهج البداعة في شرح نهج البلاغة عدة أجزاء

7-شرح كفاية الأصول لآية الله الشيخ محمد كاظم الاخوند الخراساني (قده)

8-مرشد الحيران لاوائل آيات القران

9-شرح النقاية للسيوطي في العقائد

10-ترجمة بعض فلاسفة اليونان

11-ترجمة المحقق الخواجه نصير الدين الطوسي

12-دورة أصول

13-تكملة وسيلة النجاة لآية الله السيد ابو الحسن الأصفهاني(قده) في المواريث

14-التعليقة على العروة الوثقى لآية الله السيد محمد كاظم اليزيدي ( قده )

15-المنسك المعتبر لمن حج واعتمر

16-رسالة ردا على ( على الوردي ) حول كتابه ( وعاظ السلاطين )

17-رسالة ردا على ( ابن تيميه حول كتابه الفرقان )

18-رسالة ردا على ( محمد ثابت المصري صاحب الجولة في الشرق الأوسط )

19-رسالة ردا على( كتاب الشيوعية لا تعارض الدين )

20-مناسك الحج

حدث وتأريخ

في حي من أحياء مدينة الناصرية ضرب الفساد إطنابه حيث بدأت خيوطه تمتد إلى بيوت مجاورة لتقتنص من يقع في شرك هذا الأخطبوط المدمر الذي كانت تغذية عناصر تريد آن تجعل من هذا الحي بؤرة للفساد ومنطلقا للرذيلة في بلد التوحيد والكرامة ، وبدأ الكل يتحسس جسامة هذا الخطر ولكن كيف السبيل لاجتثاث هذه الجذوة خصوصا وقد وقع اغلب شبان المدينة في حبائل الشيطان جراء هذا التيار العارم علما ان هذه البيوت تقسم المدينة الى قسمين بحيث يصعب خصوصا بالنسبة للنساء اجتياز هذه المنطقة فيفضلن الالتفاف من جهة شارع الحبوبي مما يجعل مسافة الطريق مضاعفة وبيوت العاهرات هذه لها مكاتب يديرها أشخاص قوادون اتخذوا من هذا العمل الدنيء حرفة ومرتزقا فانبرى شيخنا الراحل ( قده) لتحمل أعباء مكافحة هذا الوباء وسخر لذلك كل ما لديه من إمكانيات مستعينا بالله أولا وبهمة الغيارى من أبناء هذه المدينة فامر سماحته بجلب البواري والحصر وفرشها في الشارع المكتظ بهذه البيوت ثم آمر بعد ذلك مجموعة من المؤمنين ان يتوزعوا على أطراف هذا الحي لاعلان التكبير والآذان في أوقاته المحددة ثم أقام الصلاة في وسط هذه المنطقة وكانت الصفوف متراصة خلف سماحته وقد أعلن المسؤولون وفي مقدمتهم السيد متصرف الناصرية آنذاك الأستاذ عبد الكافي عارف تأييدهم لهذه الفكرة ووقوفهم الى جنب سماحة الشيخ (ره) في اقتلاع جذور الفسق والفجور وترسيخ دعائم الدين الحنيف وكان ذلك اليوم مشهودا عندما هبت الجموع الغفيرة من أبناء المدينة لتهديم هذه البيوت بأسرع ما يتصور وبدأت حملة التبرعات لبناء المسجد وكان (ره) بعد تأديته الصلاة يخطب في جموع الحاضرين يستنهض فيهم الهمم ويشحذ فيهم العزائم ويدعوهم للعمل الأخروي والجهاد في سبيل نصرة الحق فأشرقت على ربوع ذلك الحي شمس الأيمان وقبرت شواخص الفسق والطغيان لتعود هذه البقعة نقية طاهرة بعد ان دنستها أياد أثيمة هدفها الإساءة الى سمعة هذا البلد المسلم فشيد (ره) على أنقاضها مسجدا ومكتبة عامة بأسم مكتبة الأمام الحسن (ع) فرع مكتبة السيد الحكيم في النجف ) وقد بارك العلماء الأعلام هذه الخطوات الجريئة وارخ بعض الأدباء هذا المجهود الإسلامي الكبير بقوله :-

حسن الفعل ومن أفعاله ان سعى في قمع بغى الفاسقين

بقعة للبغي كانت علنا أرخوها ( مسجدا للراكعين )

وارخه بعض الشعراء بقوله :-

الأرض تسعد بعد شقـــوتها كما ورد الحديث عن النبي معنعنا

( حسن ) آتى حسنا وقام بمسجد أرخ ( على التقوى تأسس معلنا )

وكان هذا الحدث في عام 1373هـ الموافق 1953م .

وتعرض سماحته (ره) إزاء ما قام به من جهد جهيد وعمل مشكور إلى محاولة اغتيال واعتداء ممن يسوءه مثل هذه الأعمال الجليلة من ضعاف النفوس وبائعي الضمائر وكان ذلك في شارع الحبوبي عندما كان مارا في طريقه الى بعض الأماكن هناك ولكن السلطة انذاك اتخذت إجراءات صارمة بحق من يتعرض لسماحة الشيخ (ره) ولم تثنه هذه المحاولات الرخيصة عن مواصلة رسالته الإسلامية وقد ذكرت هذه الحادثة مفصلة في رواية القمر والأسوار التي صدرت عام 1986 ثم توجه بعدها إلى جنوب المدينة فأنشأ مسجدين هناك الاول بأسم الإمام زين العابدين (ع) والثاني بأسم الأمام علي بن موسى الرضا (ع) ومسجد أسسه في منطقة الصالحية بأسم ( مسجد الزهراء (ع) ) كما انه وضع حجر الأساس لمسجد في مدخل المدينة في منطقة الثورة وقد سعى المؤمنون في تشييده وهذه المساجد لا تزال قائمة وعامرة الى ألان فلله دره وعليه اجره.



وفاته

لقد تعرض سماحة الشيخ الراحل (قده) من قبل النظام البائد وحاولوا بشتى الوسائل والسبل آن ينتزعوا من سماحته فتوى تأييد تبيح حربهمالإجرامية ضد النظام الإسلامي في إيران واعتبارها فئة باغية واخذ ممثلوهم بالتوافد على سماحته بحجة المساهمة في رفــع كاهل ما يعانيه او الالتفاف حول مرجعيته كونه عربيا وعراقيا وهذا ما حصل بالنســـبة للمدعو ( عبد اللطيف الدارمي ) حيث جاء مع وفد من ازلام النظام وعرضوا على سماحته الانتقال الى كربلاء وزعامة الحوزة العلمية هناك بذريعة ان من يتصدى للآمر في هذه المدينة المقدسة هم أجانب فبين له شيخنا الراحل :- ان في كربلاء علماء أفاضل من مختلف الجنسيات لهم باع طويل في العلم والجهاد وهم يديرون شؤون حوزتها ويعمقون مفاهيم الإسلام في نفوس أبنائها بصرف النظر عن ان هذا عربي او أعجمي فكان (ره) يواجههم بالرد العنيف والموقف الشديد ولم تثنه هذه الأحابيل من أداء مهامه الإسلامية والجهادية رغم الضغوط والملاحقات ومنعه من السفر للحج لسنين متعددة وتحجيم دوره الفاعل في رعاية الحركة الإسلامية وفرض الرقابة على كل تحركاته مما اضطره إلى الاعتزال وملازمة داره صابرا محتسبا إلى ان وافاه الآجل المحتوم يوم 18 رجب 1410هـ الموافق 15/2/1990م فكان يوم رحيله يوما مأساويا في مدينة الناصرية فخيم الحزن والاسى في عموم أرجاء المدينة وبذلك فقدت الناصرية مرجعا روحيا ومصلحا فذا ومجاهدا ورعا جسد الزهد باجلى معانية فخلف رحيله حرقة في القلب ولوعة في النفس تاركا وراءه الذكر الحسن والخلق الرفيع والآثار الخالدة فكان بحق للناصرية آبا عطوفا يتحسس آلامهم ويشاطرهم أفراحهم واتراحهم والكل يفزعون أليه في الأزمات والمهمات .

ووفاء من أبناء الناصرية الغيارى ورغم كل الظروف الخانقة آنذاك والتسلط البعثي المقيت وتحديا لكل الإجراءات التي فرضها النظام المقبور فقد سارع الآلاف منهم بمختلف طبقاتهم للمشاركة في تشييع الجثمان الطاهر منطلقين من مسجد الفقيد في منطقة السراي مرورا بشوارع المدينة الرئيسية حتى خارج حدودها وعند جسر الناصرية حاول رجال آمن النظام ان يوقفوا هذا الزحف الجماهيري الحاشد باستخدام القوة واخذ النعش عنوة إلا آن الجماهير آلت على أنفسها ان لا يسلموا الجثمان الطاهر إلا آن يكونوا جسرا لعبوره وتعالت صيحات التكبير والتهليل وكل مدينة يمر بها موكب التشييع يخرج أهلها للاستقبال بأهازيجها ومستهلاتها الحزينة حتى وصوله النجف الاشرف حيث كان في استقبال النعش الطاهر ممثل آية الله العظمى الأمام السيد آبو القاسم الخوئي (قده) وجمع غفير من العلماء وأساتذة الحوزة العلمية وابناء النجف الاماجد وبعد اداء مراسيم الزيارة ووري الثرى في مقبرة الآسرة في وادي السلام ليحل ضيفا بحمى أمير المؤمنين (ع) :-

نم قرير العين يا رمز التقى بجوار المرتضى كهف الأنام

ومع الأبرار تحضـى في غد بجنان الخلد في أسمى مقام

وما إن انتشر خبر وفاته (ره) حتى أقيمت له الفواتح ومجالس التأبين في مناطق عديدة من العراق بضمنها بغداد أضافه الى مدينته الناصرية حيث أقيمت له الفواتح في عموم المساجد ورثاه أحد الشعراء بقوله :-

مذ غبت يا حسن الخصال تفجعت فيك النفوس بلوعة وبكاء

ومساجد تنعاك كل فريضـــة يندبن فقدك في أسى ورثاء

والى الخلود رحلت لكن لم تزل نار الفراق رهينة الأحشاء

ان كان المنا غيابك فالقـــضا جار وبالهادي اجل عـزاء

وفور وصول النبأ الحزين الى قم المقدسة سارعت آسرة الفقيد لاقامة مجلس الفاتحة على روحة الطاهرة في مسجد الشهيد الصدر (قده) عزى فيها الحاضرون سماحة آية الله المجاهد الشيخ محمد باقر الناصري ( دام ظله الشريف ) بهذا المصاب الجلل .

تغمد الله شيخنا الراحل بواسع رحمته واظلة بظله الوارف يوم لا ظل الا ظله
والحمد لله رب العالمين .

منقول

cosmos
09-07-2009, 12:32 PM
موضوع رائع
و احييك اخي على هذه الفكرة
التي تعرف العالم على ما تلده ذي قار من مبدعيين و عمالقة

الاكدي
09-07-2009, 05:13 PM
شكرا لمرورك اخي العزيز

الاكدي
09-14-2009, 12:29 PM
اية الله الدكتور طالب الرفاعي
رابطة المثقفين العراقيين تكريما ً لسماحة اية الله الدكتور طالب الرفاعي

يطوي العالم في خلال عمره اعمار مجتمعات سبقته , واجيال رافقته واجيال تاتي بعده , فيموت ليحيى ويحيى غيره ليموت . يحيى العالم في قلوب الاجيال لانه يعطي آلامها الخرساء ألسنة من نار ويمد امالها المقعدة المترهلة باجنحة من نور لان روحه الفسيحة يرودها الفكر والخيال فيضرمان الشوق الى الانعتاق من الوجع والعالم الحقيقي من استطاع ان يسبر الاغوار ويجوب الاعالي وان يعود من تلك وهذه بصورة الانسان الامثل وهدفه الاسنى ألا وهو الحياة المضيئة بالعلم والتي لاتكبلها قيود التاريخ ولاتحصرها حدود الزمان والمكان , وها نحن نجتمع في هذا المكان لكي نحتفي بعالم علم لطالما عرفناه وتحدثنا اليه . خصب المعلومة غزير العلم دقيق التشخيص انه سماحة اية الله السيد الدكتور طالب الرفاعي الذي اجمع كثير من العلماء والمثقفين على ان السيد الرفاعي موسوعة علمية ثقافية ضخمة نحاول في هذا الحفل استجلاء بعض المواقف من تلك المحطات المتعددة وما حفلنا هذا الا تصفحاً للصفحة الاولى من هذه الموسوعة ثم نترك الامر الى الناضجين من المثقفين والعلماء لكي يطلعوا وينهلوا من عبق المعرفة التي امتاز بها السيد الرفاعي .
اننا تعودنا او هكذا عودنا الزمن باننا لانبالي بالاحياء من العلماء ولا نكترث بقولهم ومقالاتهم ولا بشخصهم وعطائهم وربما نجهل وجودهم على هذه البسيطة .
لكن ما ان ينتقل العالم الى جوار ربه حتى نشعر بعظيم منزلته وعلمه وقدره ونعمل بجهد وعناء لكي نقيم الامسيات والاحتفالات تخليداً وتمجيداً عرفاناً واخلاصاً لذلك العالم , انها لغة الاموات واسفي اننا لانشعر الا بالموتى ولانتعامل الا مع الماضي وهذا المعنى الذي اشار له عالم الاجتماع ابن خلدون حينما قال ان هذا التقليد عندنا لا يعني ان الاموات احياء بل ان الاحياء اموات .
وما وجودنا واياكم اليوم الا لكي نبرهن على اننا احياء ونهتم بالمبدعين من الاحياء .
املي ان يكون تجمعنا هذا قد ايقظ الغافلين وأومأ الى الساهين وارشد الضالين وسار في ركاب المتحركين نحو التالق الى عليين .
ان تشخيص الواقع الثقافي في امتنا يحتاج الى دراسة منهجية لكي تجلي الحالة الصحية من سواها في الجسد الاجتماعي عامة . ولكي تسكت أولئك المتربصين من الطحالب السامة في كياننا المعرفي لاننا وبعد كل هذا المخاض العسير الذي مر به العالم العربي عامة والعراقي خاصة نحتاج الى ثقافة هادئة وطرح هادف واسلوب متمكن , اننا نامل ان نرى ثقافتنا تتعامل مع الناس كل الناس بدون استعلاء او استعداء وبغض النظر عن شكل الدين والمذهب والقومية .
اليوم ونحن نحتفل بتكريم سماحة السيد طالب الرفاعي نتحتفل بتكريم العلم والثقافة والابداع هذا السيد الجليل الفاضل الذي ولد في منطقة الرفاعي من محافظة الناصرية ترعرع وهو شاباً عصامياً لم يعتمد على ارث الاجداد بل خط مسيرة الحياة بصعوبة وضنك فسافر الى النجف لكي يتزود العلم والتقوى فكان جديداً بين طلاب العلم وكان حينما يسال عنه من اين هذا الشاب يقال من الرفاعي لذلك لقب بالرفاعي .
درس على يد كبار العلماء في الحوزة العلمية واشترك في كثير من الفعاليات الحركية فكان احد مؤسسي حزب الدعوة الاسلامية وانه من اشار على السيد مهدي الحكيم رحمه الله ان يذهب الى السيد الشهيد محمد باقر الصدر رحمه الله لكي يخبره بعزمهم على تاسيس الحزب وهذا ما ذكره السيد مهدي الحكيم في مذكراته حيث قال ما نصه :
تكلمت في وقتها مع السيد طالب الرفاعي وعبد الصاحب دخيل وعقدنا عدة اجتماعات وجلسات وكان السيد طالب الرفاعي افضلنا من الناحية السياسية وقد اقترح علي السيد طالب طرح الموضوع على السيد الشهيد الصدر .

اذاً كان لسماحة السيد الرفاعي عقلية سياسية تفوق اقرانه فضلاً عن مستواه العلمي الذي اقر به بعض العلماء من الطليعة المتقدمة في الحوزة العلمية .
ولم يكن ارساله الى مصر من قبل المرجعية محض صدفة بل هو ادراك منها على انه الرجل الاكفأ والمناسب ذو العقلية المنفتحة والعلمية الفذة فسافر الى مصر الكنانه حيث العلم والعلماء والشعر والشعراء والادب الجم والثقافة الواسعة فالتقى بعلمائها وادبائها ومثقفيها فكانت له بصمته هناك وشهد له المصريون بصولاته وجولاته الثقافية .
وفي ذلك الوقت اوكل له السيد موسى الصدر بمراجعة سيناريو فلم الرسالة فقام بمراجعته وتنقيحه عندها وقع السيد الصدر على السيناريو .
وبعد مرور السنوات شاءت الاقدار ان تنقله الى امريكا فحل بها منتصف الثمانينيات وكان محملاً بافكار ومشاريع كان يأمل ان يؤسس جامعة على غرار تلك الجامعات الكبيرة لكي ينهض بالمستوى العلمي و الثقافي لابناء الجالية , ويفكر في بناء مستشفى ضخم يستوعب المحتاجين وكبار السن كان امله كبير وفكره ومشاريعه اكبر من ان يفقهها البسطاء من الناس فلم يكن له ما اراد .
وبعد هذا العمر المديد نحاول اليوم ان نشكر سماحة السيد اية الله الدكتور طالب الرفاعي على ما قدمة في خدمة البشرية جمعاء

قيصر العراق الجريح
12-18-2009, 02:29 AM
موضوع رائع جدا

ღ♥ღحــيـدرღ♥ღ
12-18-2009, 11:11 AM
موضوع رائع على قولة اخي قيصر

المنسيه للابد
03-26-2010, 08:43 PM
الاخ الاكدي والله عين العقل فد شيء جميل نعرف المبدعين من ابناء محافظتنه تقبل مروري

كريم السيد
03-26-2010, 08:53 PM
والله التفاته جميله
عاشت ايدك اخي الاكدي على هذه المبادره
تحياتي لك وانشاء لنا مشاركات مستقبليه باذنه تعالى

عبد الرماحي
03-27-2010, 01:27 PM
مشكور وسلمت الانامل
تحياتي لك

أبن أبراهيم
07-28-2013, 02:02 PM
موضوع فائق الاهمية جزاك الله خير الجزاء
الاستاذ الاكدي .
العجيب ولاعظيم منهم . مالفحته لسعة حارقة من نظام البعث
ياجماعة نظام دنيء يضرب عامي شامي
لعنة الله على صدام .
حطم امالنا بمطاردة عظمائنا وكوادرنا المبدعين
مشكور الاكدي وحفظك الله

كاظم المالكي
07-28-2013, 02:17 PM
موضوع راااائع و متألق بكل ما فيه
وتالقه هو من تالقك انت اخي الاكدي
مذاق مواضيعك شدنالمشاهده كل ماهو جميل
تقبل مروري

عائدون
10-19-2013, 09:04 PM
موضوع فائق الاهمية مشكور الاكدي
واتمنى العودة له من جديد
كما لنا عودة له
تحياتي